دوائر التأثير قبل 7 شهورلا توجد تعليقات
برلماني يتساءل: أين تذهب مليارات وزارة الأوقاف؟
الكاتب: الثورة اليوم

يبدو أن عبد الفتاح السيسي اقترب من نهب أموال الوقف المقدر قيمتها 180 مليار جنيه، خاصة بعد موافقة البرلمان والأوقاف وأخرهم دار الافتاء على منحه فرصة الاستثمار في أموال الوقف، في مشهد رأه مراقبون أنها فرصة لنهب تلك الأموال.

السيسي يقترب من نهب أموال الوقف.. تعرف  الوقف

السيسي يقترب من نهب أموال الوقف

وكان الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية-، أجاز بين بيان له أمس باستثمار الدولة لأموال “الوقف” ، مشيرا إلى أن يجوز استثمارها وإدارتها إدارة جيدة لما فيه خدمة للمجتمع؛ لأن العلماء أدركوا أن أموال الوقف هي رأسمال اجتماعي مهم يجب استثماره فيما فيه مصلحة للمجتمع.

وأضاف علام، في حوار الأسبوعي في برنامج “حوار المفتي” على قناة “أون لايف” مساء أمس الجمعة، أنه يجوز استثمار أموال الوقف في المشروعات الكبرى؛ إذ إن الاتجاه في الفتوى على أن الوقف في الأموال السائلة جائز؛ ويجوز استثماره وإدارته إدارة جيدة لما فيه خدمة للمجتمع؛ لأن العلماء أدركوا أن أموال الوقف هي رأسمال اجتماعي مهم يجب استثماره فيما فيه مصلحة للمجتمع.

وكان السيسي قد اجتمع مع وزير أوقافه ورئيس هيئة الأوقاف المصرية وعدد من المسؤولين، في ديسمبر الماضي، لاستعراض سبل استغلال من الأصول والأراضي التابعة للأوقاف، مشددا على أهمية حصر وتقييم تلك الممتلكات بشكل شامل والحفاظ على حق الدولة بها وعدم التفريط فيها.

وكان قد صدر قرار جمهوري في تموز/ يوليو 2016 بتشكيل لجنة لحصر أموال هيئة الأوقاف برئاسة مساعد الرئيس للمشروعات القومية إبراهيم محلب، ودراسة إمكانية استغلال مقومات الهيئة فى دعم الاقتصاد القومي.

حجم أصول الأوقاف

يذكر أن أصول الأوقاف بمصر تقدر بـ 180 مليار جنيه، و معظمها أراض منهوبة، جم الأرض الزراعية تقدر بنصف مليون فدان زراعى وحدائق، ومستولى عليها، وهي 104 ألف فدان زراعية،و 65 ألف فدان مزارع حدائق فواكه، و هيئة الإصلاح الزراعى تدير 420 ألف فدان من جملة النصف مليون فدان، و 20 شركة وبنك و 120 ألف وحدة سكنية وإدارية، و الوزارة تمتلك الوقف الزراعى والصناعى والعقارى والمالى والهيئة تنوب عنها فى إدارته.

والأوقاف بها 200 ألف موظف منهم 7 آلاف موظف بالهيئة و180 ألف موظف بالوزارة منهم 60 ألف إمام، و حجم التعديات على الأوقاف يصل لـ2 مليون متر مربع (40 ألف مخالفة)، كما أن هناك 4 آلاف فدان زراعية تحولت إلى مبانى بالمخالفة.

مخاطر

الدكتور أحمد كريمة، قال في تصريح لـ”الثورة اليوم” استثمار أموال الأوقاف لا ضرر ولا ضرار منه، مادام في المصلحة العامة، ولكن هناك مخاطر تتمثل في أن يباع أو يؤجر بمبلغ ثابت لا يتضاعف على مر السنوات.

وأضاف، كريمة، يجب استثمار أموال الأوقاف بشرط أن تنفق في محددات الانفاق داخل الدول للفقراء والمحتاجين وطلاب العلم، ولا تنفق على رواتب الموظفين ومصروفات المسؤولين أو المؤتمرات أو غيرها.

وتابع:” ” مال الوقف موقوف على شرط الواقفين، والقاعدة الفقهية تنص على أن شرط الواقف كنص الشارع لا يمكن تجاوزه؛ لذلك أي تعظيم من عائدات الوقف أو فائض ريع الوقف فهو لصالح شروط الواقفين”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"التكنولوجيا" تستهدف أكل عيشك.. تعرف
“التكنولوجيا” تستهدف أكل عيشك.. تعرف
على المخاطر كشف تقرير حديث أن القوى العاملة العالمية غير قادرة على مواكبة معدل التغيير الحالى الذى تجلبه التكنولوجيات الناشئة إلى مكان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم