العالم قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
صحف عبرية تكشف صفقة القرن تشمل فصل 4 أحياء عن القدس
الكاتب: الثورة اليوم

صرّح الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لصحيفة “إسرائيلية” بأنه لا يعتقد أن الفلسطينيين، وربما “الإسرئيليون” أيضاً، على استعداد لصنع السلام، محذراً من أن المستوطنات “الإسرائيلية” تعرقل عملية السلام مع الفلسطينيين، داعياً “إسرائيل” إلى الحذر بشأن هذه القضية.

ترامب: الفلسطينيون وربما الإسرائيليون أيضاً ليسوا مستعدين للسلام  ترامب

ترامب: الفلسطينيون وربما الإسرائيليون أيضاً ليسوا مستعدين للسلام

جائت تصريحات الرئيس الأمريكي في مقابلة مع صحيفة “يسرائيل هايوم” “الإسرائيلية”، أمس الأحد.

وقال “ترامب” في رد على سؤال حول: متى ستقدم واشنطن خطتها للسلام: “سنرى ماذا يحدث، الآن الفلسطينيون ليسوا مستعدين لصنع السلام، إنهم ليسوا متحمسين لذلك تماماً، فيما يتعلق بإسرائيل”.

وأضاف “أنا لست متأكداً أيضاً من أنهم مهتمون بصنع السلام؛ لذلك نحن بحاجة فقط إلى أن ننتظر، ونرى ماذا سيحدث”.

ورداً على سؤال آخر حول ما إذا كانت المستوطنات “الإسرائيلية” ستُشكّل جزءاً من خطة السلام، قال الرئيس الأمريكي: “سنتحدث بشأن المستوطنات، المستوطنات شيء معقد للغاية ودائماً ما عقَّد عملية السلام؛ لذلك أعتقد أن على “إسرائيل” أن تكون حذرة للغاية، بشأن قضية المستوطنات”.

وحول القدس، قال ترامب: “إن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل كان نقطة مهمة، في العام الأول من رئاستي، وأعتقد أن القدس كانت نقطة بارزة للغاية، وأعتقد أنها كانت نقطة مهمة للغاية”.

وتابع أن “ذلك كان تعهداً مهماً قطعته على نفسي، وها أنا قد أوفيت به، وإزالة القدس من ملف المفاوضات جاءت للتأكيد على أن القدس هي عاصمة إسرائيل، وأعتقد أنه على الفلسطينيين والإسرائيليين أن يعملوا بجد للوصول إلى السلام”.

في سياق متصل، بحث الائتلاف الحكومي “الإسرائيلي”، أمس الاحد، إمكانية الدفع بقانون يضم المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة إلى السيادة “الإسرائيلية”، والذي قدَّمه عضوا الكنيست “يوآف كيش” (الليكود) و”بتسلئيل سموتريتش” (البيت اليهودي).

وتعتبر المستوطنات مستعمرات استيطانية لليهود فقط، وهي عبارة عن مجتمعات مدنية أسسها الصهاينة قبل عام 1948 بعقود، ثم أكملت “إسرائيل” بناءها على أراضي دولة فلسطين التاريخية.

وتتراوح أحجام هذه المستوطنات من بؤر تتسع لشخص واحد فقط إلى مدن بأكملها، وتعتبر “تل أبيب” من أوائل المستوطنات التي بناها الصهاينة في أوائل القرن العشرين.

ويعيش أكثر من 600 ألف صهيوني، في نحو 140 مستوطنة “إسرائيلية”، وتعتبر المستوطنات غير شرعية وفقاً للقانون الدولي.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
استمرار للوضع الكارثى باليمن "الصحة العالمية" وفاة 94 مصاب بمرض الدفتيريا
استمرار للوضع الكارثى باليمن “الصحة العالمية” وفاة 94 مصاب بالدفتريا
يشهد اليمن منذ أكثر من 3 أعوام، حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية وفاة 94 مصاب بمرض الدفتريا، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم