دوائر التأثير قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
"الدستورية" تساهم في بيع "تيران"و"صنافير"
"الدستورية" تساهم في بيع "تيران"و"صنافير"
الكاتب: الثورة اليوم

جاء قرار المحكمة الدستورية بعدم الاعتداد بأحكام القضاء الإداري، والإدارية العليا، والتي قضت ببطلان اتفاقية التنازل عن جزيرتي “تيران” و”صنافير” للمملكة العربية السعودية، ليفتح باب التساؤلات حول دور المحكمة الدستورية في المساهمة مع عبد الفتاح السيسي في بيع الأرض للسعوديين. 

"الدستورية" تساهم في بيع "تيران"و"صنافير" الدستورية

“الدستورية” تساهم في بيع “تيران”و”صنافير”

كانت المحكمة الدستورية العليا أصدرت اليوم السبت حكماً بعدم الاعتداد بكافة الأحكام القضائية، سواء الصادرة من قضاء مجلس الدولة، أو من محكمة الأمور المستعجلة، المتعلقة باتفاقية “تيران وصنافير”.

سابقة تاريخية 

وقال “ممدوح حمزة” – الناشط السياسي -: إن الحكومة رفعت، على إثر الأحكام المتضاربة، دعوى أمام المحكمة الدستورية العليا، تحت بند (مادة نزاع)، خاصة وأن أحكام القضاء الإداري والأمور المستعجلة والإدارية العليا تتنازع مع حكم سابق صادر من الدستورية ينص على أن مثل هذه الاتفاقيات لا تعرض على القضاء ولا يختص بنظرها، وإنما تعرض مباشرة على البرلمان.

وأكد “حمزة” في تصريح لـ “الثورة اليوم” أن ما حدث بمثابة تصادم بين السلطات القضائية، وتناقضاً كبيراً، مضيفاً أن المحكمة الدستورية وقفت بجانب عبد الفتاح السيسي، لتسطر تاريخاً غير مشرف للقضاء المصري، الذي وافق بذلك على بيع الأرض للأجانب، في سابقة تاريخية لم تشهد لها مصر من قبل حتى في عهد الاحتلال الإنجليزي.

حَرفية القانون 

من جانبه، علق “خالد علي” – المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق – على حكم المحكمة الدستورية قائلاً: “الأرض تم بيعها وللأسف الشديد القرار خرج من أكبر محكمة في مصر والتي لجأت إلى حَرفية القانون دون الوضع في الاعتبار حق الشعب المصري في الأرض، حيث قام شخص والممثل في رئيس الجمهورية بتوقيع اتفاقية تنازل عن جزيرتي “تيران” و”صنافير” دون استفتاء شعبي حتى ولو كان صورياً، على الرغم أن الأرض والموارد القومية والثروات لا استفتاء فيها أو مقايضات أو اتفاقيات تنازل أو ما شابه، لكنها ملك للشعب المصري وللأجيال حتى آخر العمر”.

إجراء مؤسف 

ووصف الدكتور “يحيى القزاز” – المحلل السياسي وأستاذ الجيولوجيا بجامعة حلون – حكم المحكمة الدستورية بالتصديق على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والتي تقضي بالتنازل عن جزيرتي “تيران” و”صنافير” للسعودية بالإجراء المؤسف.

وأكد “القزاز” في تصريح لـ “الثورة اليوم” أن “نظام السيسي أصبح عدواً للشعب المصري بإصراره على تمرير الاتفاقية، وهو الآن ساقط الشرعية؛ لأن من أهم مظاهر الشرعية احترام الدستور والقانون، وبالتالي فقد فقدت السلطة الحالية شرعيتها تماماً، ولم يعد لها أي شرعية بعد اليوم، وأصبحنا أمام نظام مغتصب للسلطة”.

إسدال الستار 

وكانت هيئة قضايا الدولة قد أقامت دعوى تطالب بعدم الاعتداد بالحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري المؤيد ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود وتبعية جزيرتي “تيران” و”صنافير” للسيادة المصرية، والاعتداد بعدم اختصاص مجلس الدولة بنظر النزاع.

وأوقفت المحكمة الدستورية، في وقت سابق، حكمين متناقضين حول الاتفاقية، وكانت المحكمة الإدارية العليا أيدت، أبريل الماضي، حكم القضاء الإداري ببطلان اتفاقية “تيران” و”صنافير” التي تنقل الجزيرتين للمملكة العربية السعودية.

بينما كان مجلس النواب المصري قد صوَّت في 14 يونيو 2017، بالموافقة على قرار الحكومة المصرية بنقل تبعية جزيرتي “تيران” و”صنافير” إلى السعودية.

وجاء حكم المحكمة الدستورية العليا اليوم السبت بإلغاء كافة الأحكام القضائية الصادرة بشأن اتفاقية ترسيم الحدود مع االسعودية المعروفة بـ ”اتفاقية تيران وصنافير” ليسل الستار القانوني في هذه القضية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
الخطيب.. استراتيجية السحق الكامل للقلاع
“الخطيب”.. استراتيجية السحق الكامل للقلاع
في الوقت الذي تتسارع فيه الآراء والتحليلات دفاعا وهجوما عن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي وأبرز رموزه التاريخيين، برزت من بين السطور
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم