الثورة والدولة قبل 4 شهورلا توجد تعليقات
بعد إعلان نتيجة الانتخابات.. موسى مصطفى يحتفل بـ"الجاتوه "وعصير الرمان
بعد إعلان نتيجة الانتخابات.. موسى مصطفى يحتفل بـ"الجاتوه "وعصير الرمان
الكاتب: الثورة اليوم

أكد “عادل عصمت” – المتحدث الرسمي لحملة المرشح الرئاسي “موسى مصطفى موسى” – على التزام مُرشحه بجميع “الاتفاقيات الدولية”، التي وافق عليها مجلس النواب، وصدَّق عليها “السيسي “، وذلك في حالة فوز “موسي” في الانتخابات الرئاسية المُقرر إجراءها في مارس الجاري.

حملة "موسى" بعد حكم "الدستورية": اتفاقية الجزيرتين ليست محل نقاش وملتزمون بها حال فوزنا موسى

حملة موسى: اتفاقية الجزيرتين ليست محل نقاش وملتزمون بها حال فوزنا

وأوضح “عصمت” في بيان صدر عن الحملة، اليوم السبت، تعليقاً على جدل تأييد اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، أنه لا يجوز أن تكون هذه الموضوعات محل نقاش في الأساس.

وأردف المتحدث باسم حملة موسى، قائلاً: “لا يجوز مثلاً أن تكون اتفاقية “كامب ديفيد” محلاً للنقاش والجدل الانتخابي فيقرر مرشح ما أنه حال فوزه سيصدر قرارًا بإلغائها مثلاً، كذلك الاتفاقيات الدولية الخاصة بترسيم الحدود البحرية في البحرين الأحمر والأبيض”.

وتابع “عصمت” أن الموافقة على الاتفاقيات الدولية، هي سلطة دستورية حصرية لأغلبية نواب الأمة، بينما قصر الدستور دور رئيس الجمهورية بسلطة التصديق فقط عليها بعد موافقة البرلمان ولا يجوز لأحد التغوّل على سلطتي “الموافقة” و”التصديق”، كما لا يجوز لأحد العدوان على سلطة المحكمة الدستورية ودورها الحصري في تفسير النصوص الدستورية أيضًا.

واعتبر “عصمت” أن قرار المحكمة الدستورية اليوم بمثابة انتصار للدستور، يؤدي إلى إلغاء جميع الأحكام المتضاربة التي أصدرتها الجهات القضائية (القضاء الإداري والقضاء العادي).

وكانت المحكمة الدستورية العليا قد قضت اليوم السبت، بإلغاء كافة الأحكام القضائية الصادرة بشأن اتفاقية ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية، والمعروفة بـ “اتفاقية تيران وصنافير”، وهو ما يترتب عليه سريان الاتفاقية.

ووسط اتهاماتٍ لعبد الفتاح السيسي – قائد الانقلاب العسكري – بيبع الأرض المصرية، في يونيو الماضي وافق السيسي على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، حيث تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ عقب تصديقه عليها ونشرها في الجريدة الرسمية بالبلاد.

وكان البرلمان قد وافق على الاتفاقية، رغم الرفض الشعبي المتصاعد لها في 14 من يونيو 2016، خاصة بعدما رفضت محكمتي (القضاء الإداري والقضاء العادي) الاتفاقية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
جمعية نسوية تستنكر التحقيق مع "مزن حسن" بقضية "التمويل الأجنبي" 
جمعية نسوية تستنكر التحقيق مع “مزن حسن” بقضية “التمويل الأجنبي” 
أصدرت شبكة "نظرة للدراسات النسوية"، بياناً صحفياً مساء أمس الإثنين، بياناً تستنكر فيه استدعاء الناشطة النسوية والمدافعة عن حقوق الإنسان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم