اقتصاد قبل 7 شهورلا توجد تعليقات
ماذا يفعل صندوق النقد بمصر في العام المقبل؟
ماذا يفعل صندوق النقد بمصر في العام المقبل؟
الكاتب: الثورة اليوم

عادت دولة السيسي ممثلة في البنك المركزي، مجدداً إلى “النكتة البايخة” الممثلة في زيادة احتياطي النقد الأجنبي، حيث كشفت في بيان له،الأحد الماضي عن ارتفاع أرصدة الاحتياطي النقدي الأجنبي لديه بنحو 4.315 مليار دولار خلال تعاملات الشهر الماضي لتسجل 42.524 مليون دولار أمريكي في نهاية فبراير 2018،مقابل 38.209 مليار دولار في نهاية يناير، فيما رأى اقتصاديون أن ارتفاع الاحتياط يالنقدي مجرد “شو إعلامي”.

نشرح حقيقة"نكتة" الاحتياطي النقدي "البايخة" الاحتياطي النقدي

نشرح حقيقة”نكتة” الاحتياطي النقدي “البايخة”

ورأى “ممدوح الولي” نقيب الصحفيين السابق، و الخبير الاقتصادي أن بيانات البنك المركزي الخاصة بارتفاع موارد الاحتياطي النقدي في فبراير المنصرم غير واقعية، خاصة وأنها لم تتضمن تفصيلاً لمكونات هذا الارتفاع.

وفي تصريح لـ”الثورة اليوم” قال الولي أنه في الغالب ستكون مصدر تلك الموارد بيع حائزي الدولار في البلاد جزءا من مشترياتهم منه بفعل انخفاض سعر صرف العملة الأميركية، وشراء البنك المركزي لتلك المبالغ وإضافتها إلى الاحتياطي النقدي.

ولفت الاقتصادي المصري إلى أن مكونات الزيادة مصدرها شراء أدوات الدين من أذون والسندات مصرية، إذا أضيف إليها قيمة القسط الثاني لقرض صندوق النقد الدولي سيكون المبلغ الإجمالي 4.95 مليارات دولار، أي أكثر من صافي زيادة الاحتياطي ، ما يؤكد أن الزيادة ناجمة عن دين خارجي.

خدعة كبيرة

من جانبه وافقه في الرأي الخبير المالي والمصرفي أحمد آدم ، حيث أكد أن ارتفاع الاحتياطي النقدي المصري هو “شو إعلامي”، وإن الاحتفاء به باعتباره “إنجازا اقتصاديا”هو “خدعة” لأن الاحتياطي الحقيقي يقترب حاليا من الصفر، والبنك المركزي يصدر أرقاماً دون أن يشير إلى مصادرها أو حقيقتها.

وأشار آدم إلى أن قيمة الزيادة في الاحتياطي تكاد تتساوى مع قيمة ارتفاع الدين الخارجي، ما يعني أنها لم تأت من موارد طبيعية أو من فائض في الميزان التجاري، وإنما هي عبارة عن قروض وأذون وسندات خزينة إلى جانب بعض الودائع الخليجية.

واعتبر أدم أن الحكومة والبنك المركزي تدير المسألة المالية بنظام الترقيع وترحيل المشاكل، وهو ما يفاقم من أعباء فوائد وأقساط الدين العام، لافتاً إلى أن تزايد فوائد وأقساط الديون يلتهم أي تنمية قد تتحقق في الفترة المقبلة، وأي موارد تسعى الحكومة لتدبيرها، سواء بزيادة الضرائب أو إلغاء مخصصات الدعم.

وكانت تقارير صحفية بصحيفة “الوطن” المقربة من نظام السيسي، زعمت إن ارتفاع الاحتياطي يعكس مدى استقرار تعاملات النقد الأجنبي وتوافر العملة الصعبة داخل السوق المحلية، حيث إن الزيادة كانت بقيمة أكبر من حجم السندات الدولارية التي طرحتها مصر خلال الآونة الأخيرة في السوق العالمي بقيمة 4 مليارات دولار.

وتزعم الحكومة أنها تفعّل برنامجاً للإصلاح الاقتصادي منذ نهاية 2015، شمل فرض ضريبة للقيمة المضافة وتحرير سعر صرف الجنيه وخفض دعم الكهرباء والمواد البترولية سعياً لإعادة الاقتصاد إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بقيمة 779 ملياراً.. الموازنة العامة الأمريكية تسجل أكبر عجز منذ 2012
بقيمة 779 ملياراً.. الموازنة العامة الأمريكية تسجل أكبر عجز منذ 2012
شهدت الموازنة الفيدرالية في الولايات المتحدة عجزاً بنسبة 17%، ليصل إلى 779 مليار دولار، وهو أعلى مستوى منذ عام 2012، بزيادة 113 مليار دولار
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم