الثورة تويت قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها أواخر شهر مارس الحالي ، قام قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بالتنيل والتخلص من كل خصومه المحتملين الذين يرى من وجهة مظره أنهم من الممكن أن يكونوا حجر عثرة في سبيل استحواذه على كرسي الحكم الذي ناله غبر انقلابه على الرئيس المنتخب محمد مرسي في 30 يونيو 2013.

بعد قضاء السيسي على خصومه.. القادم مرحلة تمكينه السيسي

عمار مطاوع: بعد قضاء السيسي على خصومه.. القادم مرحلة تمكينه

 

فتخلص من الفريق شفيق والمرشحين المحتملين والذين تصادف أنهما من ذات المؤسسة التي ينتمي إليها العقيد أحمد قنصوة والفريق سامي عنان ثم استكمل بالدكتور عبد المنعم أبو الفتوح ونائبه محمد القصاص في حزب مصر القوية، وقبل كل هؤلاء قام بسلسلة عميقة من التجريف في مؤسسات الدولة مستبعداً كل من يشك ولو للحظة في انتمائهم الشخصي له شخصياً ، ووضع الموالسين والموالين معه لتثبيت أركان حكم إنقلابه.

وغرد الصحفي والحقوقي عمار مطارو على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي القصير “تويتر” مذكراً بأن القادم من حكم السيسي هو الأسواء بعد تخلصه من كل من كان يمكن أن يمثل له حجر عثرة ، ليبدأ الفترة الثانية من حكم إنقلابه خالية من كل منغص قائلاً :

السياسيين والعسكريين على السواء.. ما مضى كان الصراع، الآن نبدأ التأريخ لعهد عبد الفتاح

السيسي الحقيقي

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
العسكر صدر لنا أمثال مرتضى والخطيب.. وقتل الألتراس
من مرتضى منصور للخطيب مش فارقة كتير ... لأن أجمل وأطهر شئ في الأهلي والزمالك كانوا الألتراس هم اللي حبوا أنديتهم من غير مصالح علشان كده
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم