الثورة والدولة قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
زوجات المعتقلين.. كيف يعاملهنّ النظام في اليوم العالمي للمرأة؟ 
زوجات المعتقلين.. كيف يعاملهنّ النظام في اليوم العالمي للمرأة؟ 
الكاتب: الثورة اليوم

الآلاف من السيدات في مصر يمرّ عليهنَّ اليوم العالمي للمرأة، بصعوبة شديدة مثله مثل أي يوم منذ سنوات أو شهور بالنسبة لهنَّ، وهنا نتحدث عن زوجات المعتقلين والمختفين قسرياً على ذمة قضايا ذات طابع سياسي، حيث لم يكتفِ النظام بحرمانهنَّ من أزواجهنَّ بل يتعرضن بشكل دوري إلى العديد من الانتهاكات في مداهمات المنازل وأثناء زيارات ذويهنَّ بالسجون داخل مصر. 

زوجات المعتقلين.. كيف يعاملهنّ النظام في اليوم العالمي للمرأة؟  المعتقلين

زوجات المعتقلين.. كيف يعاملهنّ النظام في اليوم العالمي للمرأة؟

إهانات جسدية 

تقول إحدى زوجات المعتقلين – رفضت ذكر اسمها – في حديث لـ “الثورة اليوم“: “إننا نتعرَّض لإهانات جسدية ونفسية أثناء زيارة زوجي وابني داخل المعتقل، الأمر الذي يؤذينا نفسياً بدرجة كبيرة وكأننا مجرمين”.

وأضافت: “سبق وتم العبث بالحقيبة الشخصية وكل ما في داخلها، والإهانة الجسدية تحت مُسمَّى “التفتيش”، والأفضل أن تقف صامتاً ويُفضّل أن تبتسم أيضاً، وقد تكون مُنهكاً فتصيح في هذا أو ذاك لِتكُفَّ أذاهم عنك، نعم قد تفعل ذلك، ولكن تحمَّل العواقب غير المتوقعة تماماً”.

وأوضحت أنه “بعد الدخول إلى هذه الغرفة أو مكان الحشر، يفترسونك ومَن أتيت لزيارته بأعينهم، ويقتنصون ما يستطيعون من أموال أو طعام، المهم هو مصلحتهم، وهم بالأصل سجّانوك”.

منع من الزيارة 

وتعاني زوجات المعتقلين في سجن “العقرب” خاصة في بعض القضايا من منعهم عن الزيارة، وقالت زوجة معتقل: أنه تم “الإعلان عن بدء حملة تجويع ممنهجة، فحفنة من أرز معدودة بالحبة من أكل التعيين الذي يدعو للغثيان، وتجريد للزنازين من كل شيء حتى البطاطين حتى صابون الحَمَّام و الغسيل”.

وأضافت “منع الزيارة عن معظم القضايا في المعتقل، ومَن يزور يتعرَّض ﻷسوأ تفتيش وإهانه في المعاملة، وزيارة بعد ما يزيد عن شهر واثنين، غير أن نصف السجن تقريباً ممنوعون من الزيارة منذ حوالي سنة ونصف”.

وفي يوم 28 فبراير الماضي استغاثت “منى إمام” – زوجة الدكتور “عصام الحداد” – من الإهمال الطبي والقتل العمد الذي يواجهه زوجها ونجلها، وعدم السماح لها من قبل قوات أمن الانقلاب بالزيارة أو الدخول داخل المحكمة لرؤيتهم.

وذكرت أنها ممنوعة من زيارة زوجها منذ سنة ونصف، وأكدت على أن قوات الأمن لم تترك وسيلة لقتلهم بالبطيء إلا فعلوها في سجن “العقرب”، حتى الدواء.

أسرة مرسي

وتعاني السيدة “نجلاء علي محمود” – زوجة رئيس الجمهورية الدكتور “محمد مرسي” – منذ 5 سنوات، من عدم رؤية زوجها المعتقل المريض الذي تدهورت حالته الصحية في الآونة الأخيرة، إلا مرتين لا أكثر من ذلك ولا أقل.
وأضاف إلى معاناتها حبس نجلها الأصغر “عبد الله” عاماً، ثم توقيف نجلها “أسامة” وحبسه على ذمة قضية متداولة بالمحكمة.

أسرة القصاص 

أما “إيمان البديني” – زوجة “محمد القصاص” نائب رئيس حزب “مصر القوية” – فتحدثت عن حبسه في الانفرداي بسجن “العقرب” وعدم رؤيته إلا عند نزوله في النيابة لاستكمال التحقيق، مضيفة أن زوجها مريض، وممنوع من الزيارة له بالسجن لأكثر من 25 يوماً.

وذكرت “البديني” أنه عند اعتقال “القصاص” وتعرضه للإخفاء القسري تم منع أسرته من دخول منزلهم، وقالت وقتها: “باحاول استوعب اللي بيحصل ومش عارفة أفكر.. أنا ماعرفش حاجة عن محمد من إمبارح، واتمنعت من دخول بيتي انهاردة، مفيش حاجة منطقية”.

وادي النطرون 

فيما استغاث أهالي معتقلي “وادي النطرون 1” من الانتهاكات التي تمارسها إدارة السجن ضدهم وضد المعتقلين السياسيين، والاعتداء المستمر عليهم.

وقالت واحدة من أهالي المعتقلين: إن إدارة السجن تقوم بحبس المعتقلين حبساً انفرادياً، ومنعهم من التريُّض وتم تغريب أكثر من 200 معتقل يوم 31 يناير 2018، أو الخروج من زنزانته إجبارياً.

وأكدت على أن الانتهاكات امتدت للتضييق في الزيارات، ومنع أغلب الأطعمة، واستخدام أساليب خادشة للحياء أثناء التفتيش.

الزقازيق 

فيما يعانى زوجات معتقلي سجن “الزقازيق” العمومي للاطمئنان على أزواجهنَّ، وقال أحد المعتقلين: “إننا لا نستطيع حتى لمس أولادنا وأهلنا، فقط نراهم من بعيد، ولا حتى نسمع صوتهم؛ لأننا نقف على السلك 10 معتقلين غير الأهالي”.

أسرة الشاطر 

فيما تعاني أسرة “خيرت الشاطر” – القيادي الباز بجماعة “الإخوان المسلمين” – من الاضطهاد المستمر من قبل سلطات الانقلاب من حبس والدهم ونجله، وفي الآونة الأخيرة تم وضع ابنته “سمية” الحاصلة على شهادة الدكتوراة وعضوة هيئة التدريس بكلية البنات، في قوائم الإرهاب وفصلها من العمل بجامعة “عين شمس”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
زيادة أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام بعد زيادة أسعار الوقود.. تعرف
وافق المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، على المقترح الذى قدمته هيئة النقل العام بالقاهرة على زيادة أسعار تذاكر أتوبيسات النقل
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم