نحو الثورة قبل 5 شهورلا توجد تعليقات
أخيراً.. شاهد:"قالوا إيه".. نسخة كل المصريين
أخيراً.. شاهد:"قالوا إيه".. نسخة كل المصريين
الكاتب: الثورة اليوم

تحول نشيد “قالوا إيه” الذي فرضه الجيش ليكون بديلاً عن النشيد الوطني الرسمي الذي اعتاد عليه المصريون منذ عشرات السنين حيث تم إلزام المدارس، على ترديد أغنية “قالـوا إيه” التي تمدح في قوات الجيش بدلًا من النشيد الوطني.

وسخر الناشط السياسي الطبيب طاهر مختار من نشيد “قالـو إيه” عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلا:

قالوا إيه قالوا إيه

“قالواإيه علينا دولا وقـالوا إيه..

قـالوا إيه علينا دولا وقـالوا إيه..

احنا بتحكمنا ديابة..

إيه..

احنا بتحكمنا ديابة..

إيه..

بالكلاشينكوف والدبابة..

وقالـوا إيه..

وقالواإيه علينا دولا وقـالوا إيه..

وقالـوا إيه علينا دولا وقـالوا إيه..

قيادات الجيش دي عصابة..

إيه..

قيادات الجيش دي عصابة..

إيه..

وكتير نهبونا يامه..

وقالوا إيه..

وقـالوا إيه علينا دولا وقـالوا إيه..

وقـالوا إيه علينا دولا وقـالوا إيه..

سرقونا وخلونا غلابة..

إيه..

سرقونا وخلونا غلابة..

إيه..

والفقر معاهم بقى عادة..

وقالوا إيه..

وقالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه..

مش سامع حاجة..

وقالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه..

وقالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه..

قتلونا أيام الثورة..

إيه..

‏قتلونا أيام الثورة..

إيه.. ‏

وفي التحرير سحلوا رجالة وبنات كتير..

وقالوا إيه..

وقالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه..

وقالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه..

والتعذيب جوه المتحف..

إيه..

والتعذيب براه كمان.. إيه..

ومجلس الوزرا عليهم يشهد والميادين..

وقـالوا إيه..

وق،الوا إيه علينا دولا وقالوا إيه..

وقـالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه..

وفي ماسبيرو جريوا ورانا وعملوا إيه..

وعملوا إيه..

وفي ماسبيرو جريوا ورانا وعملوا إيه..

وعملوا إيه..

قتلوا كتير وداسوا علينا بميت دبابة..

والشارع يشهد..

وقـالوا إيه علينا دولا وقـالوا إيه..

وقـالوا إيه علينا دولا وقـالوا إيه”

حملات غاشمة

وانطلقت أغنية “قالو إيه” تزامنًا مع غارة الجيش بحملاته الغاشمة على سيناء تحت مسمى “العملية الشاملة سيناء 2018”.

وكان لإدارة بورسعيد التعليمية السبق في اتخاذ قرار تطبيق هذه الأغنية نشيدًا رسميًا، بناء على تعليمات من محافظها اللواء عادل الغضبان؛ وألزم بإذاعة النشيد في المدارس يوم 23 فبراير الماضي.

وأصدرت إدارة القاهرة التعليمية صباح السبت قرارًا رسميا يُنفّذ في جميع مدارس المحافظة، بإذاعة نشيد الصاعقة المصرية «قالـوا إيه»من دون موسيقى؛ ليكون النشيد الرسمي. وعمّم خالد سعد حجازي، مدير إدارة القاهرة الجديدة التعليمية، أمرًا إداريًا على جميع المدارس التابعة للإدارة بإذاعة النشيد يوميًا في طابور الصباح والفسحة المدرسية.

يذكر أن طاهر مختار، طبيب ألقي القبض عليه في 2016، داخل مقر سكنه بشارع الفلكي، في باب اللوق، وفي اليوم الثاني للقبض على الطبيب أرسلت النقابة العامة للأطباء تلغرافاً للنائب العام تروي فيه رفضها للاختفاء القسري للطبيب طاهر مختار عضو مجلس نقابة أطباء الإسكندرية السابق.

وأفاد زملاء مختار أنه تم القبض عليه مع آخرين، ولم يستدل على مكانه لفترة طويلة رغم توجه أحد أعضاء مجلس النقابة مع محامي النقابة إلى قسم عابدين، ومقر الأمن الوطني بوزارة الداخلية دون أن يصل أي منهما إلى إفادة عما إذا كان الطبيب محتجزاً بأي منهما أم لا.

وطالبت النقابة حينها النائب العام اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمعرفة مكان الزميل، وذلك بعد أن حملت النقابة وزارة الداخلية المسؤولية كاملة عن سلامة الزميل الطبيب طاهر مختار.

وتدخلت الأمين العام لنقابة الأطباء،الدكتورة منى مينا في الواقعة، قائلة إن القبض على الطبيب الشاب طاهر مختار وتحويله للتحقيق سببه اتهامه بالمشاركة في ثورة يناير.

وقالت في تدوينة لها عبر صفحتها على “فيس بوك”،أتشرف بالمشاركة في ثورة يناير.. طبعا الجريمة الحقيقية التي يعاقب عليها طاهر هي المشاركة في جهد النقابة حول الرعاية الصحية للمحتجزين”.

وتابعت: “الكارثة أن هناك من يجرؤ حالياً لأن يوجه اتهام رسمي بالمشاركة في أحداث يناير.. وعشان نجيب من الآخر بقى أقترح أننا نعمل هاشتاج ‫#‏أنا_شاركت_في_ثورة_يناير”، وبذلك نريح الجهات المضطرة لبذل جهد للتقصي عن المجرمين المشاركين في الثورة خصوصاً، وأنهم كانوا ملايين”.

وأصدرت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بياناً لها، قالت فيه إن السلطات الأمنية تسعى بجهد حثيث نحو غلق ‫‏المجال العام وتضييق الخناق على حرية التعبير والتنكيل بالنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
حكومة الحانوتية.. كيف تزيد القوانين نزيف الأسفلت
حكومة “الحانوتية”.. كيف تزيد القوانين نزيف الأسفلت
"كيف تزيد القوانين نزيف الأسفلت" .. سؤال لا تفضل الحكومة الإجابة عنه، وبخاصة مع توجيه أصابع الاتهام إليها كمتسببي رئيسي، في مقتل الآلاف من
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم