الثورة والدولة قبل شهرينلا توجد تعليقات
"الشبكة العربية" تستنكر اتهامات "عابد" وتنصح "المصري اليوم" بالمصداقية
"الشبكة العربية" تستنكر اتهامات "عابد" وتنصح "المصري اليوم" بالمصداقية
الكاتب: الثورة اليوم

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان (منظمة حقوقية غير حكومية)، اليوم الثلاثاء، ادعاء الضابط السابق “علاء عابد” – رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان المصري – بأنهم يتلقون تمويلات أجنبية.

"الشبكة العربية" تستنكر اتهامات "عابد" وتنصح "المصري اليوم" بالمصداقية الشبكة العربية

الشبكة العربية تستنكر اتهامات عابد وتنصح المصري اليوم بالمصداقية

وقالت “الشبكة العربية”: إنه “قام بارتكاب جريمة القذف في حق الشبكة العربية ومؤسسات حقوقية مستقلة أخرى، بادعاء كاذب ومُجرَّم، بأنهم يتلقّون تمويلات من مخابرات أجنبية؛ لنشر تقارير مُزيّفة عن الأوضاع العامة في مصر”.

وجاءت هذه الادعاءات والافتراءات في خبر نشرته جريدة “المصري اليوم” الصادرة السبت الماضي 10 مارس 2018 وكذلك عبر موقع الجريدة، وعلى الصفحة الرسمية للضابط السابق بموقع “فيس بوك”.

وأضافت “الشبكة العربيـة” “حين يقوم رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، بنشر أكاذيب وافتراءات تمثل جريمة تشهير وتُحرّض ضد مؤسسات حقوقية مستقلة، بدلاً من اللجوء إلى النائب العام، فهذا يُفسّر التردّي الهائل في أوضاع حقوق الإنسان”.

وتابعت أن “التشهير وإنكار الواقع يأتي بديلاً عن السعي لتحسين حالة حقوق الإنسان واحترام القانون”.

وأشارت “الشبكة العربيـة” إلى أنه “في الوقت الذي كان علاء عابد نائباً عن الحزب الوطني الديمقراطي قبيل ثورة يناير، كانت الشبكة العربية تُوثّق جرائم الديكتاتور الأسبق مبارك وتتولَّى الدفاع عن ضحاياه”.

واستطردت “وفي الوقت الذي افتتحت فيه الشبكة العربية 6 مكتبات عامة في أحياء فقيرة، تولَّى علاء عابد منصب رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان باعتباره من أهل الثقة وليس الكفاءة، وبالطبع لم ينطق حرفاً ضد إغلاق المكتبات العامة بشكل بوليسي”.

وأعلنت “الشبكة العربيـة” أنها من باب تمسّكها بمبدأ رفض الحبس في جرائم النشر، فلن تلجأ لمقاضاة “علاء عابد” المهموم بمهاجمة والتجنِّي على المؤسسات الحقوقية بدلاً من اهتمامه بوقف الانتهاكات المستشرية في مصر، على حد تعبيرهم.

وبيَّنت أن هذا ليس حرصاً عليه، بل “حرصاً على جريدة المصري اليوم، التي نرجو أن تنتبه إلى لأن الأكثر صعوبة من الحصول على ثقة القراء، هو الاستمرار في المصداقية”.

ووجّهت “الشبكة العربية” رسالة إلى جريدة “المصري اليوم” بأنها ما كان يجب أن تنشر هكذا ادعاءات وفبركات جاءت على لسان ضابط سابق لا يملك سوى قربه من نظام بعيد كل البعد عن الديمقراطية واحترام سيادة القانون.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
ريجيني جديد.. اختفاء باحث مصرى بجامعة واشنطن بسبب رسالته عن القضاء
ريجيني جديد.. اختفاء باحث مصرى بجامعة واشنطن بسبب رسالته عن القضاء
كشف أستاذ فلسفة القانون في جامعة الزقازيق، وأحد مؤسسي الحزب المصري الديمقراطي، محمد نور فرحات، إن باحثًا مصريًا للدكتوراة في القانون
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم