العالم قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
بسبب البترول.. الإمارات وقطر "إيد واحدة" رغم الحصار 
الكاتب: الثورة اليوم

قالت شركة “قطر للبترول” اليوم الثلاثاء: إنها وقّعت اتفاق امتياز مع دولة الإمارات العربية المتحدة؛ لمواصلة تطوير وتشغيل حقل “البندق” النفطي المشترك، وهي تعتبر الاتفاقية الأولى التي توقّعها شركة حكومية إماراتية مع شركة قطرية منذ بدء الحصار.

وقالت قطر للبترول على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: إنه جرى توقيع الاتفاق، الذي يأتي وسط مقاطعة تفرضها بعض الدول العربية على الدوحة، مع المجلس الأعلى للبترول في أبو ظبي وشركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) والشركة المتحدة للتنمية البترولية المحدودة اليابانية.

رغم الحصار.. قطر والإمارات تمددان اتفاقية تشغيل حقل نفطي مشترك قطر

قطر والإمارات تمددان اتفاقية تشغيل حقل نفطي مشترك

رغم الحصار.. قطر والإمارات تمددان اتفاقية تشغيل حقل نفطي مشترك قطر

قطر والإمارات تمددان اتفاقية تشغيل حقل نفطي مشترك

وأفادت “قطـر للبترول”: “يأتي توقيع الاتفاقية الجديدة بعد انتهاء مدة الاتفاقية الأصلية في 8 مارس 2018 حيث ستحكم متابعة تشغيل وتطوير الحقل”.

وقال “أسعد شريده الكعبي” – الرئيس التنفيذي للمجموعة القطـرية – في بيان نشر على موقعها: “نحن سعيدون لتوقيع اتفاقية الامتياز التي تضمن استمرار تطوير وتشغيل حقل البندق النفطي لسنوات عديدة قادمة”.

وأوضح أن الاطراف الذين وقعوا الاتفاقية هم “قطـر للبترول”، و”المجلس الأعلى للبترول” في أبو ظبي، وشركة “بترول أبو ظبي الوطنية” (أدنوك)، و”الشركة المتحدة للتنمية البترولية المحدودة” اليابانية، و”شركة البندق المحدودة” المشغلة للحقل.

جدير بالذكر أن الحقل النفطي البحري المشترك يقع في مقابل إمارة أبو ظبي، وكان الحقل قد اكتشف عام 1965، وبدأ ينتج النفط عام 1975، ويتم تصدير النفط الخام من حقل “البندق” إلى اليابان وأسواق آسيوية أخرى.

وقالت “قطـر للبترول”: إن اتفاقية الامتياز الجديدة تحل محل الاتفاقية الأصلية لاستغلال الحقل والموقعة في مارس من عام 1953، وانتهت مدة الاتفاقية الأصلية في 8 مارس الحالي، ولم تحدد في بيانها مدة الاتفاقية الجديدة.

وتأتي هذه الأتفاقية في ظل الأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو الماضي، وقطعت كل من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر علاقاتها مع قطـر وفرضت عليها عقوبات تجارية واقتصادية بعدما اتهمتها بدعم الإرهاب في الشرق الاوسط، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

ورغم الإجراءات العقابية، لا تزال قطـر تُصدّر الغاز إلى الإمارات، وعلى صعيد الرياضة، لا تزال قمصان نادي “باريس سان جيرمان” الفرنسي المملوك من قطـر تحمل شعار مجموعة “طيران الإمارات”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
شهيدان فلسطينيان وأصابة ثلاثة بجراح خطيرة بقصف للاحتلال جنوبي قطاع غزة
شهيدان فلسطينيان وأصابة ثلاثة بجراح خطيرة بقصف للاحتلال جنوبي قطاع غزة
شيعت سرايا القدس، اليوم الاحد، المجاهدين "حسين سمير العمور" و "عبد الحليم عبد الكريم الناقة" اللذين ارتقيا جراء قصف مدفعي من الكيان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم