دوائر التأثير قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
هل يتنكر الخطيب لـ"الألتراس" ويسير على خطى "مرتضى منصور"؟ 
هل يتنكر الخطيب لـ"الألتراس" ويسير على خطى "مرتضى منصور"؟ 
الكاتب: الثورة اليوم

يبدو أن “محمود الخطيب” الشهير بـ “بيبو” لم يعد أسطورة الأهلي ومعشوق الجماهير، خاصة بعد واقعة تسليمه بيانات جماهير “الألتراس” التي هتفت في مباراة “مونانا” الجابوني ضد وزارة الداخلية: “حرية… حرية”، ما أدى إلى حالة من الغضب داخل الجماهير المصرية سواء مشجعي الأهلي أو الزمالك سواء، في واقعة شبيهة بما يفعله “مرتضى منصور” ضد ألتراس “وايت نايتس”. 

هل يتنكر الخطيب لـ"الألتراس" ويسير على خطى "مرتضى منصور"؟  ألتراس

هل يتنكر الخطيب لـ”الألتراس” ويسير على خطى “مرتضى منصور”؟

وبعد الواقعة اضطر كل من “محمد الدماطي” و”محمد الجارحي” – عضوي مجلس إدارة الأهلي – إلى التوجه إلى الجماهير من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لتهدئتهم، وهي سابقة خطيرة وجديدة على النادي.

سابقة “الخطيب” أيضاً اعتبرها كثير من المعلقين خروجاً على المنطق وحرية التعبير، ومتناقضاً مع ما يدّعيه النادي الأهلي المصري من كونه نادياً للمبادئ.

“الجارحي” نفسه كان قد كتب على صفحته الشخصية يوم 2 ديسمبر الماضي بوستاً جاء نصه كالتالي:

“حفاظاً على مبادئ النادي الأهلي العظيم وحفاظاً على قيمة كرسي عضو مجلس إدارة النادي الاهلي، سأتوقف تماماً من اليوم عن الكتابة على حسابي الشخصي أو الصفحة الرسمية إلا في أضيق الحدود، وأيضاً أعتذر عن إجراء أي حوارات صحفية أو تلفزيونية عن أي شيء يخص النادي الأهلي، أشكر أعضاء الجمعية العمومية العظماء على أصواتهم، وجمهور الأهلي العظيم على تشجيعه، وربنا يوفقنا في تقديم كل شيء رائع للنادي الأعظم في الشرق الأوسط”.

المنشور يوضح أن عضو مجلس الإدارة يعلم جيداً أن الكتابة عن شؤون النادي أو ما يحدث داخل الغرف المغلقة على صفحات التواصل الاجتماعي يُعدّ اختراقاً لمبادئ الأهلي ومع ذلك فعله في الأزمة الأخيرة.

والسؤال الذي يفرض نفسه: هل “الخطيب” سيعاقب “الجارحي” و”الدماطي” على خروجهما عن مبادئ الأهلي واستخدامهما مواقع التواصل الإجتماعي، خاصة أن رئيس الأهلي نبَّه على كل أعضاء مجلس الإدارة عدم التعامل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي؟.

نكران الجميل 

وتنكَّر “محمود الخطيب” لجميل “الألتراس” الذي دعّمه قبل شهور، حيث الإعداد للانتخابات في النادي الأهلي وخارجه، حين قاد “الألتراس” مسيرة حول النادي؛ لدعمه.

وفي ديسمبر الماضي، شهدت مدرجات صالة 2 بمجمع الصالات المغطاة في استاد القاهرة، مظاهرة في حب “الخطيب”، الذي حرص على حضور مباراة الفريق الأول للكرة الطائرة سيدات أمام المجمع البترولي الجزائري في نهائي البطولة العربية التي أقيمت بالقاهرة خلال الفترة من 17 حتى 22 ديسمبر.

الألتراس أبنائي

وسبق ومدح “الخطيب” الألتراس، وقال عنهم: إنهم “أبناؤه”، مضيفاً: “أن شباب ألتراس، أبنائي وهم متحمسون في تشجيعهم”.

وأضاف “الخطيب” أنه أثناء ذهابه إلى مقر نادي “بايرن ميونيخ” بألمانيا برفقة المهندس “حسن حمدي” – رئيس النادي الأسبق – وجد بداخله ما يُسمَّى بإدارة الجماهير، يستند إليها روابط مشجعي “بايرن ميونيخ” حول العالم؛ للتواصل معهم وتقديم الخدمات لهم، متمنياً أن يقوم بعمل مثل هذه الإدارة داخل النادي الأهلي.

تفكيك الرابطة 

وكشفت تقارير صحفية، أن عدداً كبيراً من أعضاء الجمعية العمومية يمارسون ضغوطاً على مجلس الإدارة لتفكيك رابطة “الألتراس”، واتخاذ أسلوب المواجهة مع أفرادها مثلما فعل رئيس الزمالك “مرتضى منصور” مع رابطة “وايت نايتس”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
كل ما لا تعرفه عن خليفة "الرجل الثاني" في "الحوثي" .. تعرف
كل ما لا تعرفه عن خليفة “الرجل الثاني” في “الحوثي” .. تعرف
عين الحوثيون باليمن خلفاً لـ"صالح الصماد" القيادي مهدي المشاط، مدير مكتب "عبد الملك الحوثي"، ومسؤول ملف المفاوضات في الجماعة سابقاً،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم