نحو الثورة قبل 4 شهورلا توجد تعليقات
هل تلحق المغرب بقطار الثورات من بوابة "عمال المناجم"؟
هل تلحق المغرب بقطار الثورات من بوابة "عمال المناجم"؟
الكاتب: الثورة اليوم

شهدت مدن شمال المغرب، اعتصام مفتوح داخل مناجم الفحم، بعد قرار السلطات منع العاملين من الاحتجاج في المدينة. وذلك وسط حضور أمني مكثف، رداً على بلاغ وزارة الداخلية الصادر مساء الثلاثاء، مقررين رفع شعار «الموت ولا المذلة» داخل الآبار المعروفة باسم «الساندريات» للتعبير عن رفضهم للمسار الذي بدأت تنهجه الحكومة في تعاطيها مع قضية «حراك جرادة» المشتعل منذ ثلاثة أشهر.

هل تلحق المغرب بقطار الثورات من بوابة "عمال المناجم"؟ المغرب

هل تلحق المغرب بقطار الثورات من بوابة “عمال المناجم”؟

ووجهت السلطات المغربية، مساء الثلاثاء، تحذيراً الى المتظاهرين في جرادة، معلنة أنها مستعدة «للتعامل بكل حزم مع التصرفات والسلوكيات غير المسؤولة».

وأضافت الداخلية في بيانها أنها «وانطلاقاً من صلاحياتها القانونية، تؤكد على أحقيتها في إعمال القانون من خلال منع التظاهر غير القانوني في الشارع العام والتعامل بكل حزم مع التصرفات والسلوكيات غير المسؤولة».

واندلعت حركة الاحتجاجات في جرادة في ديسمبر الماضي، إثر وفاة شقيقين داخل بئر للفحم الحجري، في حادث أعقبه وفاة شخصين آخرين في ظروف مشابهة، مما دفع بالمحتجين للخروج في تظاهرات سلمية تطالب بـ «بدائل اقتصادية» لهذه المدينة المنكوبة منذ اقفلت فيها مناجم الفحم في 1998.

وأصدرت وزارة الداخلية بيانًا يمنع جميع الأشكال الاحتجاجية غير المرخص لها، المزمع تنظيمها في الساحات والشوارع العامة، ابتداء من يوم امس الأربعاء.

وذكرت ان «استمرار المحتجين في الخروج ودعوة الساكنة إلى أشكال احتجاجية، يعد إخلالاً واضحاً بالأمن والنظام العامين، مع عرقلة السير في الطرقات العمومية».

هل تلحق المغرب بقطار الثورات من بوابة "عمال المناجم"؟ المغرب

هل تلحق المغرب بقطار الثورات من بوابة “عمال المناجم”؟

وقالت وزارة الداخلية، إنها «وانطلاقا من صلاحياتها القانونية، تؤكد على أحقيتها في إعمال القانون من خلال منع التظاهر غير القانوني في الشارع العام والتعامل بكل حزم مع التصرفات والسلوكيات غير المسؤولة، حفاظاً على استتباب الأمن وضماناً للسير العادي للحياة العامة وحماية لمصالح المواطنات والمواطنين».

وأضافت الوزارة أنه «بالرغم من المجهودات التي بذلتها الدولة لمعالجة الإشكالات المطروحة على مستوى إقليم جرادة، يأبى بعض الفئات إلا أن يضع هذه المجهودات على الهامش من خلال سعيه بكل الوسائل إلى استغلال المطالب المشروعة المعبر عنها، وتحريض الساكنة بشكل متواصل على الاحتجاج بدون احترام المقتضيات القانونية، مما يربك الحياة العادية في المنطقة».

وذكرت أنه «إيماناً منها بضرورة معالجة الإشكالات المطروحة على مستوى إقليم جرادة، حرصت الحكومة على إبداء تفاعلها الإيجابي مع كل المطالب الاجتماعية والاقتصادية المعبّر عنها من طرف كل الفاعلين المحليين، من ساكنة ومنتخبين وفعاليات سياسية ونقابية ومجتمع مدني، وفق مقاربة تشاركية تم الإعلان خلالها عن إجراءات عملية وملموسة تهم العديد من القطاعات ذات الأولوية، والتي أفصح عن خطوطها العريضة رئيس الحكومة في زيارته برفقة وفد وزاري هام للجهة الشرقية بتاريخ 10 فبراير 2018».

وقالت الوزارة ان «الهيئات السياسية والنقابية وفعاليات المجتمع المدني بالإقليم، فضلاً عن رؤساء الجماعات الترابية، أصدرت بيانات تم التعبير من خلالها عن ارتياحهم الكبير للتفاعل الإيجابي للسلطات العمومية مع انتظارات وتطلعات الساكنة، معتبرين أن المقاربة المعتمدة من شأنها أن تعطي دفعة قوية لتنمية الإقليم».

ولا يزال السكان يتظاهرون حتى اليوم رافعين أعلاماً مغربية للتنديد بـ «التخلي» عن مدينتهم والمطالبة بـ «بديل اقتصادي» عن «مناجم الموت» غير القانونية التي يجازف فيها مئات العمال بحياتهم.

وقال سكان في المدينة أن مجموعة من الشباب بلباس رجال المناجم توجهوا نحو «الساندريات» عازمين الاعتصام هناك احتجاجاً على قرار وزارة الداخلية بعدما تم منع كل الاشكال الاحتجاجبة.

وكان نشطاء في المدينة قد صعدوا احتجاجاتهم في نهاية الأسبوع الماضي وأظهرت مقاطع فيديو بثت على مواقع التواصل الاجتماعي مسيرة من جرادة الواقعة على بعد 522 كيلو متراً شمال شرقي الرباط قيل في البداية إنها متجهة إلى الرباط سيراً على الأقدام.

لكن المسيرة اتجهت إلى العيون الشرقية الواقعة على بعد 50 كيلومتراً من جرادة ثم عادت من حيث بدأت، وجاء التصعيد بعد اعتقال ثلاثة شبان من جرادة في نهاية الأسبوع.

ويقول النشطاء إن العشرات توفوا في ظروف مزرية لاستخراج الفحم بطريقة عشوائية من مناجم أعلنت الدولة نضوبها عام 1998 وإغلاقها.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
ناشط شاب يرد على أسطورة "الاستعمار سبب تخلفنا".. شاهد
ناشط شاب يرد على أسطورة “الاستعمار سبب تخلفنا”.. شاهد
في محاولة لتفنيد إرجاع أسباب تخلف الدولة المصرية إلى عوامل الاستعمار الأجنبي في مراحل تاريخية متعددة، قال الناشط السياسي محمد سعد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم