الثورة والدولة 16/04/2018لا توجد تعليقات
بعد رفض "بيل جيتس" التبرع لـ "مصر".. "حواس": "يا ريتني ما عزمته"
بعد رفض "بيل جيتس" التبرع لـ "مصر".. "حواس": "يا ريتني ما عزمته"
الكاتب: الثورة اليوم

قال الدكتور “زاهي حواس” – وزير الدولة السابق لشؤون الآثار -: إنه تجمعه صداقة كبيرة مع عدد كبير من المشاهير على مستوى العالم، وإنه التقى بـ “بيل جيتس” في عزومة عشاء، مضيفاً: “عزمته على حسابي عشان يتبرع ومتبرعش”. بعد رفض "بيل جيتس" التبرع لـ "مصر".. "حواس": "يا ريتني ما عزمته" حواس

وخلال ندوة بعنوان: “أسرار في حياة الفراعنة والأهرامات”، والتي عُقدت اليوم الإثنين بجامعة “هليوبوليس”، أشار “حواس” إلى أنه قابل “هيلاري كلينتون” و”شاكيرا” و”بيونسيه” و”سلمى حايك” و”باراك أوباما”، موضحًا أن الفنان “ويل سميث” صديقه، والأميرة “ديانا” أهم امرأة قابلها.

وأكد “حواس” أن مصر بلد الحضارة، وأول دولة عرفت الحضارة، وهي أصل الأديان وظهر فيها التوحيد، وأصل الهندسة والعلوم والفنون والحضارة والدين.

وأوضح أن لعنة الفراعنة غير حقيقية، والزئبق الأحمر أسطورة للنصب، لافتًا إلى أن “هناك كتبًا وأساطير مزيفة خاصة ببناء الأهرامات، والهرم لم يُبنَ بالسُّخرة، وعمال الهرم كان عددهم 10 آلاف عامل، وكان مشروع مصر القومي وقتها”.

وذكر “حواس”، أنه تم اكتشاف 30% من آثار مصر، وهناك 70% لم تكتشف بعد، قائلًا: إنه يعمل منذ 7 سنوات على اكتشافات أثرية لمقبرة كليوباترا ومارك أنطونيو، واكتشف تماثيل، ورأس كليوباترا وعملات وجزء من تمثال أنطونيو وحفائر ضخمة بالمقبرة.

وكان قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قد أطلق مبادرة للتبرع لصندوق “تحيا مصر”، وغيرها من المبادرات مثل: “صبَّح على مصر بجنيه” و”عاوز الفكة” والتي وصفها متابعون بـ “الشحاتة”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
50 شخصية و22مؤسسة يطالبون المجتمع الدولي عدم الاعتراف بنتائج الاستفتاء
بنظرة ليبرالية.. لماذا يعتبر الاستفتاء فرصة لهدم جدار العسكر؟
"لسنا طامحين في هزيمة السلطة العسكرية باستفتاء التعديلات الدستورية، لكنها فرصة لبداية عمل كبير لهدم جدارها".. هكذا كان لسان حال الكتلة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم