العالم قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
قبيل صدور "ولاء أكبر".. "كومي": "ترامب" غير مؤهل أخلاقياً ليكون رئيساً
قبيل صدور "ولاء أكبر".. "كومي": "ترامب" غير مؤهل أخلاقياً ليكون رئيساً
الكاتب: الثورة اليوم

وصف “جيمس كومي” – المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) – أمس الأحد، “دونالد ترامب” بأنه “غير مؤهل أخلاقياً” ليكون رئيساً للولايات المتحدة. قبيل صدور "ولاء أكبر".. "كومي": "ترامب" غير مؤهل أخلاقياً ليكون رئيساً كومي

وقال “كومي” في مقابلة مع تلفزيون “آيه بي سي”: “لا أصدق تلك القصص التي تقول إن (ترامب) قد يكون غير مؤهل عقلياً أو أنه في مراحل مبكرة من الخرف، أعتقد أنه غير مؤهل من الناحية الأخلاقية ليكون رئيساً”.

وشدد على ضرورة أن “يجسد رئيسنا الاحترام ويتقيّد بالقيم التي هي جوهر بلادنا والأهم بين (هذه القيم) هي الحقيقة، هذا الرئيس غير قادر على فعل ذلك”.

وقال “كومي”: إن “شخصاً.. يتحدث عن النساء ويعاملهنّ كقطعة لحم ويكذب باستمرار في كل كبيرة وصغيرة ويصرّ على أن الشعب الأمريكي يصدقه هذا الشخص غير مؤهل لأن يكون رئيس الولايات المتحدة لأسباب أخلاقية. وهذا ليس بيان يتعلق بالسياسة”.

وكان الرئيس الأمريكي قد عبَّر عن غضبه الشديد، الجمعة الماضية، اتجاه “كومي” الذي نشر كتاباً وصف فيه الرئيس الأمريكي بأنه رجل قاسٍ بلا رادع أخلاقي ولا يهمه سوى نفسه.

وقال “ترامب” في واحدة من خمس تغريدات موجهة مباشرة لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي المقال: “المخادع جيمس كومي يفتقر للذكاء. سيُسجل اسمه كأسوأ مدير لمكتب التحقيقات الاتحادي في التاريخ إلى حد كبير”.

وكتب “ترامب” “الجميع في واشنطن كانوا يعتقدون أنه يجب إقالته بسبب أدائه السيئ، إلى أن تمت إقالته فعلياً”، مؤكداً أنه “شرف كبير لي أنني قمت بإقالة كومي”.

ومن المقرر صدور كتاب لـ “كومي” يحمل اسم “ولاء أكبر” غداً الثلاثاء، ويحمل الكثير من الانتقادات لترامب.

ومذكرات “كومي” التي تقع في 300 صفحة تستعيد السنوات العشرين من حياته المهنية بصفته مدعياً عاماً لنيويورك ثم مساعداً لوزير العدل في حكومة “جورج بوش” الابن ومديراً لمكتب التحقيقات الفيدرالي بين عامي 2013 و2017.

وكتب “كـومي” في الكتاب أن “ترامب” ضغط عليه في اجتماع خاص ليدين له بالولاء، وقال “كـومي”: إن عنوان الكتاب جاء من “الحوار الغريب” الذي جرى مع “ترامب” في البيت الأبيض في يناير عام 2017 بعد فترة وجيزة من تنصيبه.

وقال “كـومي”: “طلب مني الولاء شخصياً كمدير لمكتب التحقيقات الاتحادي. من المفترض أن يكون ولائي للشعب الأميركي وللمؤسسة”.

وكان “ترامب” قد أقال “كـومي” في مايو من العام الماضي، ويشعر “كـومي” بقلق من أن “ترامب” ربما يكون عرضة للابتزاز من قبل روسيا في ضوء ادعاءات بأنه كان موجوداً عندما تبوّلت كل من عاهرتين على الأخرى خلال زيارة لموسكو عام 2013.

وجاءت إقالة “كـومي” في الوقت الذي كان مكتب التحقيقات الاتحادي يحقق فيه في صلات محتملة بين حملة “ترامب” الرئاسية عام 2016 وتدخل روسيا في الانتخابات الأميركية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"يونيسيف": 2300 حالة وفاة بسبب الكوليرا في اليمن خلال عام
“يونيسيف”: 2300 حالة وفاة بسبب الكوليرا في اليمن خلال عام
ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) مساء أمس الأربعاء، أن وفيات وباء الكوليرا في اليمن تجاوزت 2300 حالة خلال أكثر من عام. جاء ذلك من
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم