وسط الناس قبل 5 أياملا توجد تعليقات
يوليو القادم.. زيادة جديدة بأسعار السجائر والتبغ
يوليو القادم.. زيادة جديدة بأسعار السجائر والتبغ
الكاتب: الثورة اليوم

أفادت وثيقة حكومية، وزعتها وزارة المالية على مجلس النواب، باستهدف حكومة الانقلاب زيادة أسعار التبغ والسجائر، عن طريق زيادة الإيرادات الضريبية بنحو 7.072 مليارات جنيه (395 مليون دولار) في مشروع موازنة السنة المالية المقبلة 2018 – 2019 التي تبدأ في الأول من يوليو القادم. 

يوليو القادم.. زيادة جديدة بأسعار السجائر والتبغ السجائر

يوليو القادم.. زيادة جديدة بأسعار السجائر والتبغ

وأوضح وزير المالية، أمس الأحد، أثناء إلقائه البيان المالي لمشروع موازنة 2018- 2019، أن بلاده تستهدف تحصيل إيرادات ضريبية من السجائر والتبغ بنحو 58.524 مليار جنيه في السنة المالية المقبلة.

وكشفت الوثيقة أن الحكومة تتوقع تحقيق 51.452 مليار جنيه إيرادات ضريبية من السجائر والتبغ في السنة المالية الحالية 2017 – 2018.

يذكر أنه في نهاية 2015، ادعت الحكومة تنفيذ إصلاحات اقتصادية لإنعاش الاقتصاد شملت زيادة أسعار الطاقة والدواء وتحرير سعر الصرف وإقرار قوانين جديدة للاستثمار والخدمة المدنية وتعديلات على قانون ضريبة الدخل وإقرار قانون ضريبة القيمة المضافة والموافقة مبدئياً على قانون الإفلاس.

وفي نوفمبر 2016، قرَّر البنك المركزي تعويم صرف الجنيه ليتم تحديده وفقاً لآليات العرض والطلب في السوق؛ مما أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه.

كما أعلنت شركات “الشرقية للدخان” و”فيليب موريس”، في نوفمبر من العام الماضي، عن ارتفاع أسعار السجائر بعد الزيادات الأخيرة التي أقرها مجلس النواب المصري ووافق عليها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، في إطار تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة المتضمن زيادة الضريبة على التبغ ومنتجاته من السجائر والمعسل، وتوسيع الشرائح الضريبية لأسعار بيع السجائر.

وبعد صدور تقرير الموازنة العامة الجديدة من قبل حكومة الانقلاب خلال الأيام الماضية، تناقلت وسائل الإعلام التقرير مع سرد تحليلات غير واقعية، حيث اختلقت إنجازات واهية خاصة أن التقرير يتضمن أمنيات على ورق يكبلها ارتفاع مستوى الديون.

حيث تضمَّن التقرير المالي التمهيدي لمشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2018/ 2019، استهداف معدل نمو اقتصادي يبلغ 5.8 بالمئة، وخفض معدلات البطالة لأقل من 11 بالمئة. كما أنه يستهدف السيطرة على العجز الكلي ليصل إلى نحو 8.4 بالمئة من الناتج المحلي مقابل 10.9 بالمئة في العام المالي 2016/ 2017.

وعلى الرغم من الأرقام الإيجابية التي أعلنتها وزارة المالية إلا ان الواقع الحقيقي مغاير لأرقام التقرير المالي للموازنة الجديد، خاصة أن تكاليف الديون تزداد.

حيث كشفت وزارة المالية عن عزم حكومة الانقلاب اقتراض حوالي 11.5 مليار دولار من الخارج، خلال العام المالي الذي يبدأ في يوليو 2018، وينتهي في يوليو 2019، في إشارة إلى أن المبلغ الذي تعتزم الحكومة اقتراضه سيكون مصدرة صندوق النقد الدولي بالاضافة إلى إصدار سندات دولية، وقروض من ألمانيا وفرنسا.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
لمدة 19 ساعة.. انقطاع المياه اليوم عن مدينة العبور
لمدة 19 ساعة.. انقطاع المياه اليوم عن مدينة “العبور”
أفاد المهندس "أحمد عمران" - رئيس جهاز تنمية مدينة "العبور" - أنه سيتم قطع المياه عن المدينة، ابتداءً من الساعة 10 مساء اليوم السبت، وحتى
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم