دوائر التأثير قبل 8 شهورلا توجد تعليقات
سوريا من أكثر الأماكن دموية عبر التاريخ.. تعرف على الأسباب
سوريا من أكثر الأماكن دموية عبر التاريخ.. تعرف على الأسباب
الكاتب: الثورة اليوم

لم تكن الحرب التي تعيشها سوريا منذ 6 سنوات، هي الجديدة من نوعها، بل إن سوريا كان لديها تاريخ طويل ودموي بشكل خاص حتى بمعايير منطقة الشرق الأوسط. 

ففي غضون الفترة المديدة الماضية، استهلكت سوريا مقوّمات وجودها كدولة، وفقدت القوى السورية المتحاربة، بما في ذلك النظام، قدراتها الذاتية لإدامة الحرب الداخلية بالوتيرة الرهيبة السابقة، وتزايد التدخل الخارجي فيها بصورةٍ مضطردة.

وأدّت توازنات القوى المتصارعة إلى العجز عن حسم الموقف لصالح أيٍّ منها، وفيما كانت السماء تزدحم بشتى أنواع الطائرات الحربية، كانت الأرض نهباً لكل أشكال الميليشيات الطائفية والجماعات الجهادية، الأمر الذي أنتج وضعاً يستحيل معه إيجاد حل سياسي، وتنتفي فيه أيضاً القدرة على الحسم العسكري في المقابل.

وشهدت سوريا عبر تاريخها أعداداً لا تحصى من المعارك؛ بسبب الجغرافيا التي وضعتها على أكثر الطرق عبوراً بين مراكز القوى الرئيسة في الشرق الأوسط منذ القدم.

سوريا من أكثر الأماكن دموية عبر التاريخ.. تعرف على الأسباب سوريا

1- معركة “قادش” 

تلك المعركة وقعت شمال غرب سوريا قرب الحدود الحالية مع لبنان عام 1270 قبل الميلاد بين قوتين عظمتين في الشرق الأوسط، المصريين والحيثيين، وانتهت بالتعادل من دون منتصر ومهزوم.

حدثت المعركة بسبب التنافس بين الحيثيين ومركزهم في تركيا الحالية، والمصريين من أجل السيطرة على موارد بلاد الشام، إذ جاء الفرعون المصري الشاب “رمسيس الثاني” على رأس جيش للاستيلاء على مدينة “قادش”، لكنه وجد نفسه معزولاً عن بقية جيشه وذلك لتقدمه بسرعة كبيرة جداً ما جعله يقع في كمين للحيثيين، إلا أن المصريين تمكّنوا من التماسك وتفادي الهزيمة بعد أن وصل الجيش المصري الرئيس وأيضاً نتيجة صمود “رمسيس الثاني”.

سوريا من أكثر الأماكن دموية عبر التاريخ.. تعرف على الأسباب سوريا

2- معركة “اليرموك” 

تعد معركة “اليرموك” إحدى المعارك الأكثر تأثيراً في تاريخ البشرية، وكان طرفاها الخلافة الإسلامية والإمبراطورية البيزنطية، وقد وقعت عام 636 ميلادي قرب الحدود السورية مع الأردن وفلسطين، وقد فتحت الطريق أمام المسلمين إلى كامل بلاد الشام بما في ذلك “حلب” و”القدس”.

سوريا من أكثر الأماكن دموية عبر التاريخ.. تعرف على الأسباب سوريا

3- معركة “معرة النعمان” 

وصلت جيوش الحملة الصليبية الأولى عام 1097 إلى “أنطاكيا” في تركيا الحديثة بالقرب من الحدود السورية، وهي مدينة هامة على الطريق إلى القدس، وبعد حصار طويل سيطر الصليبيون على المدينة دون قلعتها، وأصبحوا محاصرين بعد قدوم جيش من “حلب”، إلا أنهم تمكنوا في النهاية من السيطرة على القلعة.

طرد الجوع الصليبيين وأفقدهم صوابهم فانتشروا في سوريا حتى وصلوا في يوليو عام 1098 إلى “معرة النعمان” الواقعة على مسافة 35 ميلاً شمال “حماة” الحالية حيث تعرضوا لهزيمة نكراء، لكنهم عادوا بعد نحو أربعة أشهر واستولوا على المدينة، بعد استسلام حاميتها مقابل وعود بالأمان. وهناك حدثت واقعة هي الأشهر في تاريخ الحروب الصليبية، حيث أكل الصليبيون الذين كانوا يتضورون جوعاً لحوم قتلاهم من خصومهم صغاراً وكباراً بعد طبخها في القدور! ومن بعد واصلت الحملة الصليبية سيرها جنوباً واستولت على القدس عام 1099.

سوريا من أكثر الأماكن دموية عبر التاريخ.. تعرف على الأسباب سوريا

4- معركة “دمشق” 

وقعت خارج المدينة عام 1400 بين المماليك وجيش “تيمور لنك”، ذائع الصيت بتوحشه حتى أنه كان يبني أهرامات من جماجم قتلاه في المدن التي يغزوها.

وكان المماليك في ذلك الوقت القوة المهيمنة على سوريا، حين هاجم قائد الأوزبكيين “تيمورلنك” “حلب” في البداية وبنى برجاً من عشرين ألف جمجمة، ثم هزم السلطان المملوكي “الناصر فرج بن برقوق” بالقرب من دمشق.

سوريا من أكثر الأماكن دموية عبر التاريخ.. تعرف على الأسباب سوريا

5- معركة “حمص” 

عقب هزيمة العثمانيين لحكام مصر المماليك في معركة “مرج دابق” عام 1516، تواصل الحكم التركي لمصر وسوريا لأكثر من 300 عام، إلا أنه بعد غزو نابليون لمصر، أصبحت المنطقة شبه مستقلة بحكم الأمر الواقع عام 1805 تحت سلطة الوالي العثماني الطموح “محمد علي” الذي لم يكتفِ بالسيطرة على مصر، وقد قال: “أنا أدرك جيداً أن الإمبراطورية العثمانية تتجه يوماً بعد آخر إلى الدمار، وعلى أنقاضها سأبني مملكة عظيمة حتى دجلة والفرات”.

وبالطبع غزو سوريا كانت الغاية منه أيضاً السيطرة على بلاد الشام وصولاً إلى القسطنطينية.

وصل جيش مصري ضخم تحت قيادة “إبراهيم” باشا، نجل “محمد علي” إلى سوريا عام 1831 واستولى على جميع المدن الرئيسية، والتقى الجيشان المصري والتركي في حمص في التاسع من يوليو عام 1832، وتمكَّن جيش “إبراهيم” باشا من هزيمة العثمانيين بفضل استخدامه أسلحة حديثة وتلقّي جنوده تدريبات على أيدي خبراء أوروبيين.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تعامل فاضح للسلطة مع متعاونين مع خبيرة أممية زارت "مصر"
تعامل فاضح للسلطة مع متعاونين مع خبيرة أممية زارت “مصر”
طالبت 6 منظمات حقوقية غير حكومية، في بيان، أمس الأربعاء، الأمم المتحدة برد على تقارير تفيد بأن السلطات المصرية، قد مارست «أعمالاً
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم