اقتصاد قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
بـ 4.3 تريليونات جنيه.. "المالية" تتوقع زيادة مديونية مصر 
بـ 4.3 تريليونات جنيه.. "المالية" تتوقع زيادة مديونية مصر 
الكاتب: الثورة اليوم

صرَّح “عمرو الجارحي” – وزير المالية بحكومة الانقلاب – أنه بنهاية العام المالي الحالي 2016- 2017، ستكون مديونية البلاد 4.3 تريليونات جنيه. بـ 4.3 تريليونات جنيه.. "المالية" تتوقع زيادة مديونية مصر  مديونية

وتابع “الجارحي” خلال الجلسة العامة للبرلمان لمناقشة الحساب الختامي للموازنة، أمس الإثنين، قائلاً: “مفيش مديونية بتاخدها مصر بدون أي غرض”، مشيراً إلى أن مديونية مصر بنهاية 2007- 2008 كانت 850 مليار جنيه فقط.

ورداً على زيادة المديونية، برَّر الوزير سبب رجوعها لارتفاع حجم المصروفات تحت الضغوط الكبيرة لتلبية كل الطلبات.

وكان “الجارحي” قد كشف خلال تقرير سابق لصحيفة “فايننشيال تايمز”، عن توقعاته بوصول الديون إلى 108% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي الجاري، ووصول عجز الموازنة لـ 9.8% من الناتج.

كما أشار إلى تخطّي حجم فوائد القروض الممنوحة لمصر حاجز الـ 500 مليار جنيه العام المالي المقبل.

وأعلن “الجارحي” خلال تصريحات صحفية، الأحد الماضي، أن حجم الدين العام تضاعف 5 مرات في آخر 5 سنوات.

وبحسب نشرة طرح سندات اليورو التي طرحتها وزارة المالية الشهر الماضي، بلغ حجم الدين الخارجي لمصر 82.9 مليار جنيه في ديسمبر الماضي.

ووفقاً لقانون الموازنة الجديدة، يبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو حتى نهاية يونيو من العام التالي.

وأفاد النائب “محمد بدراوي” – وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب – أن فوائد الديون في الموازنة العامة للدولة ٢٠١٨- ٢٠١٩ هي النسبة الأعلى في تاريخ الموازنات العامة الدولة، والتي قُدرت ٤٠٪ من الموازنة العامة وإجمالي المصروفات.

وقدَّرت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني، حجم الدين الخارجي لمصر بنحو 100 مليار دولار في نهاية 2017.

وأكدت “فيتش” أن الدين العام للحكومة قد ارتفع بشكل حادّ في نهاية العام الماضي ليصل إلى 44% من الناتج المحلي الإجمالي، بعدما سجل 23% من إجمالي الناتج المحلي في نهاية عام 2016.

وبحسب آخر بيانات للبنك المركزي فإن حجم الدين الخارجي لمصر وصل إلى 79 مليار دولار في نهاية يونيو 2017، مقابل نحو 73.9 مليار دولار في نهاية مارس 2017، بزيادة أكثر من 5 مليارات دولار.

يذكر أن حكومة الانقلاب توسّعت خلال العام الماضي في الاقتراض من الخارج لسد العجز في الموازنة العامة، وتوفير العملة الصعبة في البلاد التي كانت تعاني نقصاً حاداً في الدولار قبل تعويم الجنيه في نوفمبر 2016.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
للمرة الثالثة على التوالي "المركزي" يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير
للمرة الثالثة على التوالي “المركزي” يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير
أبقى البنك المركزي مساء الخميس على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي منذ 17 مايو الماضي. وقال المركزي فى بيان له، قررت
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم