العالم قبل 5 شهورلا توجد تعليقات
"مسيرة العودة" متواصلة بغزة للجمعة 29.. و"هنية": نسعى لكسر الحصار
"مسيرة العودة" متواصلة بغزة للجمعة 29.. و"هنية": نسعى لكسر الحصار
الكاتب: الثورة اليوم

بدأ توافد آلاف الفلسطينيون في قطاع غزة، صباح اليوم الجمعة، ، بالاستعداد للمشاركة في الجمعة السابعة لـ “مسيرات العودة” على الحدود الشرقية لقطاع غزة، والتي أُطلق عليها اسم “جمعة النذير“.

للجمعة السابعة على التوالي استمرار مسيرات العودة واستعداد للحشد الاكبر العودة

وتتواصل فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة المحاصر للعام الثاني عشر، مع اقتراب ذكرى النكبة الفلسطينية الـ70 وللجمعة السابعة على التوالي.

قال عضو “الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار” إسماعيل رضوان، “هذا اليوم سيكون استعدادا على طريق التأهب ليوم الرابع عشر من مايو الجاري؛ وهو يوم الحشد الكبير”.

وأوضح أن كل فئات الشعب الفلسطيني ستشارك في هذا اليوم الوطني بفعاليات مختلفة وبرامج تم الإعداد لها مسبقا من قبل “الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار”.

وأكد رضوان على أن “مسيرات العودة مستمرة حتى تحقيق أهدافها بالحرية وكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

ودعا إلى اعتبار يوم الرابع عشر من الشهر الجاري يوماً عالمياً لرفض نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، قائلا “إن مدينة القدس هي عاصمتنا الأبدية، وليكن يوم الرابع عشر من مايو يوماً فارقاً في مسيرات العودة لمواجهة الاحتلال وتصعيد الغضب الفلسطيني والعربي والإسلامي”.

واستمرت خلال الأيام الماضية العديد من الأنشطة الاحتجاجية الشعبية، ومنها إطلاق الشبان الفلسطينيين الطائرات الورقية الحارقة، التي تسببت بحرق مساحات كبيرة من مزارع المستوطنين الإسرائيليين، وتسببت لهم بخسائر مادية كبيرة، في حيت استمرت العديد من الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية وغيرها الكثير.

والجدير بالذكر ان أعلنت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، والحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، (غير حكوميتين)، فى قطاع غزة، الاثنين الماضى، أقامة أكثر من 50 خيمة حول العالمم، لمساندة الفلسطينيين في قضيتهم ورفضًا لنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة.

وجاء ذلك الإعلان، خلال حفل افتتاح الخيمة المركزية، الذي نظمته الهيئة والحملة، على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ومن جانبه أكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس عبد اللطيف القانوع، فى تصريح صحفي الاثنين الماضى، أن منتصف مايو سيشهد أكبر زحف بشري سلمي لا مثيل له وسيشكل يوماً فارقاً في تاريخ شعبنا له ما بعده.

وأضاف القانوع “لم يعد يتحمل شعبنا مزيداً من الضغط والحصار”، مشيراً الى أن “استمرار حالة الغضب والغليان لديه ستتحول لانفجار شعبي في وجه الاحتلال؛ لتحقيق حياة كريمة وعودة عزيزة”.

وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة بتاريخ 30 مارس الماضي، حركة احتجاجية أطلق عليها “مسيرات العودة” بالتزامن مع ذكرى “يوم الأرض”، ومن المقرّر أن تبلغ ذروتها عشية ذكرى “النكبة”، للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

وأدت شدة القمع الدموي من قبل قناصة الاحتلال لمسيرة العودة السلمية إلى استشهاد 52 فلسطينيا منهم 6 زعم الاحتلال أنهم استشهدوا ولا زال يحتجز جثمانيهم، وإصابة نحو 7000 آخرين بجراح متفاوتة واختناق بالغاز السام، كما لا يزال العشرات منهم في حالة الخطر الشديد، بحسب وزارة الصحة.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بالصور.. انطلاق التصويت في الانتخابات البرلمانية بأفغانستان
بالصور.. انطلاق التصويت في الانتخابات البرلمانية بأفغانستان
انطلق الناخبون الأفغان إلى صناديق الاقتراع، صباح اليوم السبت، وسط إجراءات أمنية مشددة ومنع حركة المواصلات في بعض أنحاء البلاد؛ من أجل
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم