نحو الثورة قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
تقرير دولي يفضح ما فعله الجيش بمستقبل "مصر" المالي
الكاتب: الثورة اليوم

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تقريراً سابقاً نشرته جريدة “التحرير” الموالية للانقلاب العسكري، تضمَّن حصول 100 جنرال في وزارة النقل على رواتب شهرية تصل لـ 50 مليوناً، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار تذاكر مترو الانفاق واستياء الجمهور. 

وكانت جريدة “التحرير”، قد نشرت تقريراً عام 2016، يفيد بحصول 100 جنرال في وزارة النقل على رواتب شهرية تصل لـ 50 مليوناً، بينما يتقاضى باقي الموظفين 8 ملايين، مؤكدةً على رفع وزارة النقل والمواصلات شعار: “لا مكان للمدنيين”. فضيحة.. 100 جنرال بوزارة النقل يتقاضون 50 مليون جنيه شهرياً! وزارة النقل

وكشف التقرير استمرار كل القيادات الحالية بالديوان العام وبقطاعات الوزارة والهيئات والشركات التابعة لها، الذين جاء بهم الوزير السابق اللواء الدكتور “سعد الجيوشي”، والذين يحمل أغلبهم رتباً عسكرية “عقيد/ عميد/ لواء”، ويتقاضون رواتب باهظة تبدأ من 50 ألف جنيه وتنتهي بـ 200 ألف جنيه.

وتطرَّق التقرير إلى حصول الجنرالات على بدل حضور الاجتماعات واللجان المختلفة، بالإضافة إلى الحوافز، حتى بلغ إجمالي الرواتب الشهرية التي يتقاضاها هؤلاء العسكريون أكثر من 50 مليون جنيه شهرياً.

وعن الواسطة في وزارة النقل والمواصلات، تابع التقرير قائلاً: “خلال الفترة الماضية بدأت القيادات العسكرية في تعيين أقاربهم وأصدقائهم في القطاعات والهيئات والشركات التي يترأسون مجالس إداراتها، وكأن المناصب والوظائف في مصر باتت تركة تُورَّث من فئة لأخرى، ومن جيل إلى آخر داخل الطائفة الواحدة”.

كما تضمن التقرير 100 اسم ومنصب لشخصيات عسكرية بارزة، يتحكّمون في قطاع النقل في مصر مع الكشف عن فسادهم في قطاع النقل.

حيث جاء أبرزهم اللواء “طارق الصعيدي” – رئيس قطاع النقل البحري الحالي – الذي تم تعيينه بالقوات البحرية في 16 يونيو 1980، وبعد التحاقه بالمعاش تم تعيينه رئيسًا للهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، والذي تسبَّب في توريط مصر بإلغاء التفتيش الطوعي في أثناء رئاسته لهيئة السلامة.

وذكرت الصحيقة أن اللواء “ياسر فودة” – مستشار الوزير للاستثمار – الذي عيّنه وزير النقل السابق “سعد الجيوشي” “مجاملة” لأحد أصدقائه، ومنذ قدومه للوزارة توقّفت كل خطط الاستثمار داخل هيئات الوزارة، ولم يُقدّم أي جديد مثلما كان يفعل مستشار الوزير السابق “محمود جمال الدين” ابن عم اللواء “أحمد جمال الدين” وزير الداخلية الأسبق.

أما اللواء “سامي محمد” فقد تم تعيينه بمركز الأزمات بالوزارة، فقام بضمّ 2 من اللواءات المغمورين لمساعدته في إدارة المركز، لكي يصبح هناك 3 لواءات يديرون مركز الأزمات، بالإضافة إلى مستشار الوزير المشرف على المركز.

اللواء “محمد الشناوي” – رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية – الذي تم تكليفه في يناير الماضي مُعارًا من القضاء العسكري، لكنه لم يستوفِ الشروط المطلوبة؛ لكونه غير مسجل بنقابة المحامين، ولا يحق له تولِّي الإدارة القانونية، ولكن تم تعيينه بالمخالفة للوائح والقوانين.

وأثار تقرير رواتب جنرالات وزارة النقل والمواصلات استياء النشطاء على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن قرار زيادة أسعار مترو الأنفاق لتحسين مستوى معيشة القيادات الفاشلة بوزارة النقل وليس لتحسين مستوى الخدمة.

حيث كتب الناشط الحقوقي “جمال عيد” متعجباً على حسابة الشخصي على موقع التواصل “تويتر” اليوم الأحد،: “طبقاً لهذا الخبر، والعهدة على موقع جريدة التحرير، فهناك 50 لواء وجنرال في وزارة النقل رواتبهم من 50 ألف إلى 200 ألف جنيه!!”.

وأعادت حساب حركة الـ 6 من أبريل نشر الخبر على حسابها الرسمي، مشيرةً إلى أن زيادة أسعار تذاكر المترو لتحسين معيشة الجنرالات، قائلةً: “الوزير الفاشل وجمهورية اللواءات المستقلة. زيادة أسعار تذاكر المترو من أجل تحسين مستوى معيشة القيادات الفاشلة بوزارة النقل”.

وتساءل الدكتور “حازم عبد العظيم” عن التغيرات في دولة الجنرالات قائلاً: “تقرير قديم في ٢٠١٦ .؟ هل هناك فارق في ٢٠١٨ ، ؟! هل تم تصحيح الأوضاع في دولة الجنرالات؟”.

وكانت وزارة النقل ممثلة في الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، قد أصدرت قرراً بتغيير منظومة إدارة تحصيل تذاكر مترو الأنفاق، وذلك ابتداءً من صباح أول أمس الجمعة، لتضيف زيادة على سعر التذكرة والتي تم تقسيمها إلى ثلاث فئات 3 و5 و7 جنيهات بدلاً من جنيهَيْن وذلك وسط غضب واستياء الجمهور.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم