العالم قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
مصر نقلت تهديدات "إسرائيلية" لقادة حماس باستهدافهم بسبب مسيرات العودة!
مصر نقلت تهديدات "إسرائيلية" لقادة حماس باستهدافهم بسبب مسيرات العودة!
الكاتب: الثورة اليوم

كشفت القناة الثانية للكيان الصهيوني، اليوم الإثنين، أن النظام المصري بقيادة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أبلغ وفداً من قيادة حركة المقامة الإسلامية “حماس” أمس، أنه في حالة وقوع مواجهات جماعية ضخمة على السياج الحدودي المحيط بالقطاع، فإن “إسرائيل” قد تستهدف قادة الحركة.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” “إسماعيل هنية” قد توجه أمس الأحد على رأس وفد من الحركة وهما: “روحي مشتهى”، و”خليل الحية”، عضوا المكتب السياسي للحركة إلى القاهرة، بشكل مفاجئ على متن طائرة عسكرية، في زيارة استمرت عدة ساعات، وعقد الوفد جلسة مع رئيس جهاز الاستخبارات المصري اللواء “عباس كامل”.مصر نقلت تهديدات "إسرائيلية" لقادة حماس باستهدافهم بسبب مسيرات العودة! حماس

ومن جانبه شدَّد عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” “خليل الحية”، على أن “الشعب الفلسطيني مصمم على مسيرة العودة وكسر الحصار حتى تحقيق أهدافها”.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر في حركة “حماس” لموقع “العربي الجديد” أن المناقشات اقتصرت على الحديث بشأن الأوضاع في قطاع غزة، وبالتحديد استعدادات الفصائل، وفي مقدمتها حركة “حماس”، بشأن مسيرة العودة الكبرى المقررة في 15 مايو الحالي.

وأوضحت أن القاهرة حملت رسائل من الجانب “الإسرائيلي” تُطالب بعدم تصعيد الأمور في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأضافت أن لقاء القاهرة ناقش مقترحاً بشأن هدنة طويلة المدى مع “إسرائيل”، وهو ما ترفض “حماس” الحديث عنه من دون معرفة أي تفاصيل، محذرةً في الوقت ذاته من أن يكون ذلك المقترح الذي يرعاه الاحتلال مجرد مهدئ للشارع الفلسطيني لتفويت الفرصة على مسيرة العودة.

وقالت المصادر: إن الدعوة المصرية لقادة “حماس” جاءت بناء على مخاوف “إسرائيلية” وأميركية من الحراك الذي تشهده غزة؛ خشية تطوّر الأوضاع على الشريط الحدودي بين القطاع والأراضي المحتلة.

ولفتت إلى أن الجانب المصري أراد تأكيد ضرورة عدم اقتحام الشريط الحدودي، وضرورة ضمان “حماس” السيطرة على المتظاهرين في ذكرى النكبة، بما يمنع اقتحام مستوطنات ما يُعرف بغلاف غزة.

وصرَّحت المصادر أن القاهرة نقلت للحركة، عبر مسؤولي التنسيق اليومي، تحذيرات من أنه سيتم استهداف قادة فصائل المقاومة الذين سيوجدون على الشريط الحدودي، وأن تحذيرات واضحة جاءت بشأن مسؤول المكتب السياسي لـ “حماس” في قطاع غزة “يحيى السنوار”، قائلةً: “الإخوة في مصر يُشكَرون على ذلك بالطبع، لكن الإخوة في الفصائل، وفي مقدمتهم قادة حماس، هم مشاريع شهداء، ويطلبون الشهادة ولا يهربون منها، وسيكونون في مقدمة الصفوف”.

ويأتي هذا التحذير من الاحتلال “الإسرائيلي” في ظل الاستعدادات للتصعيد في غزة والضفة، استمراراً للاحتجاجات التي انطلقت قبل عدة أسابيع، وتتزامن اليوم مع نقل السفارة الأميركية من “تل أبيب” إلى القدس، وغداً مع الذكرى السبعين للنكبة.

وتلقّى جيش الاحتلال “الإسرائيلي” تعليمات صريحة بإطلاق النار على أي فلسطيني يحاول اختراق السياج الفاصل بين قطاع غزة و”إسرائيل”، حسب صحيفة “هآرتس” العبرية.

وكانت حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” قد حذَّرت، الأسبوع الماضي، الفلسطينيين من الاقتراب من السياج الحدودي، واعتبرت المسيرات جزءاً من “حالة حرب ولا ينطبق عليها قانون حقوق الإنسان”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
القضاء التركي يرفض مجددا رفع الإقامة الجبرية عن القس برانسون
القضاء التركي يرفض مجددا رفع الإقامة الجبرية عن القس برانسون
رفضت محكمة العقوبات المشددة الثالثة في ولاية إزمير غربي تركيا، اليوم الجمعة، مجددًا، رفع الإقامة الجبرية وحظر السفر عن القسّ الأميركي،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم