دوائر التأثير قبل 7 شهورلا توجد تعليقات
"المائدة الرمضانية".. مهمة مستحيلة للأسرة المصرية
"المائدة الرمضانية".. مهمة مستحيلة للأسرة المصرية
الكاتب: الثورة اليوم

مع دخول شهر رمضان المبارك تشهد أسواق الخضراوات والفواكه بجميع أنواعها في مصر ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه؛ ما تسبب في استياء المستهلك، الأمر الذي يشكل صعوبة في صناعة المائدة الرمضانية والتي تكاد تكون مهمة مستحيلة للأسرة المصرية. "المائدة الرمضانية".. مهمة مستحيلة للأسرة المصرية رمضان

ويعتبر “الياميش”.. أحد أهم عناصر المائدة الرمضانية التي لا تكتمل إلا به فرحة المصريين بشهر رمضان الكريم، لكن عددًا من الأسر في مصر، قررت الإحجام هذا العام عن شرائه لارتفاع أسعاره بشكل مبالغ فيه على حد وصفهم.

ويقول مصطفى طارق أحد العطارين بحي بولاق: “الأسعار بقالها سنتين مولعة نار والناس مابقتش تشتري زي الأول اللي كان بيشتري 5 كيلو ياميش بقى يشتري كيلو و2 كيلو بس”.

وأضاف طارق: “الفستق سعر الكيلو منه وصل 400 جنيه، واللوز 250 جنيه، والكاجو 370 جنيه، وعين الجمل 270 جنيه طبعًا الأنواع دي مش أي حد بقى قادر يشتريها دلوقتي الإقبال بقى قليل قوي عليها”.

وعن أسعار البلح قال مصطفى إن أسعاره ارتفعت نحو 20 % عن العام الماضي، يعني الكيلو اللي كان بـ15 جنيه السنة دي بـ18 جنيه، وده أقل سعر لكيلو البلح دلوقتي، وفي أنواع سعرها بيوصل لـ25 و30 جنيه”.

قال عادل إبراهيم اسحق البكري، رئيس شعبة العطارة وعضو الغرفة التجارية في الإسماعيلية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن أسعار جميع أنواع التوابل والبهارات تشهد قفزات سعرية غير مسبوقة مع بداية العام الجاري، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 50%، وذلك بسبب قلة إنتاج التوابل والبهارات، للظروف السياسية التي تمر بها الدول المنتجة لها، مما نتج عنه زيادة الطلب على المعروض.

وأشار إلى أن تحرير سعر الصرف من أهم الأسباب التي أدت لارتفاع سعر التوابل والبهارات لأن أغلبها مستوردة حيث إننا نستورد سنويًا بـ 90 – 120 مليون دولار للتوابل والبهارات.

“أهلا رمضان” الحكومية تبيع سلع مخالفة

معارض “الفنكوش”، هكذا أطلق عليها أهالي محافظة الدقهلية، بدلا عن معارض “أهلا رمضان”، وذلك لخلوها من الشروط الواجبة، وتفاوت الأسعار.

وقدم معرض “أهلًا رمضان” بمدينة بلقاس في الدقهلية سلعًا مخالفة “ملابس وإكسسوارات، ومستحضرات تجميل، وعطور”، وغيرها من المواد غير الضرورية.

وأزال مجلس مركز ومدينة بلقاس معرض “أهلا رمضان”، الذي تم إنشاؤه بجوار كوبري مستشفى بلقاس، وذلك لمخالفته الشروط الواجب اتباعها وبروتوكول المبادرة، برئاسة محمد الشيوي رئيس مدينة بلقاس.

كما قرر الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، أمس، استبدال العارضين غير الملتزمين بالأسعار المخفضة والمتفق عليها، وتدوين الأسعار على كافة السلع، والتي شملت بيع كيلو الأرز بـ6.5 جنيه، واللحوم بـ75 جنيها للكيلو، والسكر بـ7.5 جنيه للكيلو.

وراى ممدوح الولي الخبير الاقتصادي، أن المواطنون سيتنازلون عن الكثير من الأغذية الرمضانية هذا العام، بسبب ارتفاع الأسعار 30% فضلا عن الأعباء الرئيسية في زيادة أسعار الخدمات وباقي السلع الأساسية والمواصلات وفواتير الكهرباء والمياه والغاز وكلها تصب ضد مصلحة المائدة الرمضانية.
الولي أشار في تصريح لـ”الثورة اليوم“:”إلى أن النظام وعد المصريين بالتشبع من الجوع وهذا ما يحدث اليوم، حيث يقرر الأغلبية الاستغناء عن شراء متطلبات شهر رمضان الغذائية، والتي لا تشترى إلا في هذا الشهر الكريم، لكن مع ثبات الأجور وارتفاع الأسعار سيشهد سوق الغذاء ركوك كبير بسبب الاستغناء.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
حقيقة تجسس "فيس بوك" و "جوجل" عليك
عالمياً.. لماذا تتفوق “السوشيال ميديا” على المواقع كمصدر للأخبار؟
كشف مركز أبحاث Pew Research Center والذى يستهدف تتبع كيفية حصول البالغين فى الولايات المتحدة على الأخبار وأبرز المصادر التى يحصلون عليها من
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم