الثورة والدولة قبل شهرينلا توجد تعليقات
وممارسة أعمال البلطجة،
نخنوخ.. لا تقل عليه بلطجيا
الكاتب: الثورة اليوم

أكد المستشار “جميل سعيد” – محامي المتهم “صبري نخنوخ” – أن موكله جاء ضمن قائمة العفو الرئاسي الصادر من قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، حيث شمل العفو 330 سجينًا، رغم الحكم عليه بـ 28 عاماً في اتهامه بالبلطجة وحيازة أسلحة ومخدرات. 

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على “نخنوخ” في أغسطس 2012، داخل فيلته بمنطقةالسيسي يصدر عفواً عن البلطجي نخنوخ ويتجاهل المعتقلين المرضى وكبار السن نخنوخ “كينج مريوط” بالإسكندرية، وكان بصحبته عدد كبير من الخارجين عن القانون، وبحوزتهم كمية من الأسلحة، وتمكَّنت القوات من السيطرة عليهم والقبض عليهم جميعاً.

وقضت المحكمة، في 9 مايو 2013 بمعاقبة “نخنوخ”، بالسجن المؤبد وتغريمه 10 آلاف جنيه عن تهم إحراز السلاح الآلي والأسلحة النارية، والسجن المشدد 3 سنوات وتغريمه 10 آلاف جنيه عن حيازة وتعاطي المخدرات، وحُكم عليه بالسجن لمدة عام في اتهامات تتعلَّق بحيازته أسلحة وحيوانات مفترسة، وبرّأته من حيازته طبنجة ماركة “سميث”.

ورفضت محكمة النقض، في 3 نوفمبر 2014، الطعن المقدم منه على حكم محكمة الجنايات الصادر بمعاقبته بالسجن 28 عامًا في اتهامه “بحيازة أسلحة نارية دون ترخيص والبلطجة” وحيازة وتعاطي المخدرات، وبذلك بَاتَ حكم النقض نهائياً وبَاتّاً.

وأحال المكتب الفني للنائب العام قضية “نخنوخ” إلى محكمة استئناف الإسكندرية؛ لإعادة النظر في الحكم الصادر فيها، بعد قبول تظلُّم دفاع المتهم، مستنداً إلى حكم المحكمة الدستورية العليا بشأن عدم دستورية تعديل قانون الأسلحة والذخائر، الذي كان يحظر على المحكمة استعمال المادة للنزول بالعقوبة درجة أو درجتين في شأن القانون.

وأصدرت المحكمة الدستورية حكماً بعدم تنفيذ المرسوم رقم لسنة للمجلس العسكري بخصوص قضايا الأسلحة والذخيرة، ومنها حكم محكمة جنايات الإسكندرية للمتهم “نخنوخ”، الذي اشتهر بتورطه في ارتكاب أبشع جرائم البلطجة، وفرض الإتاوات على أصحاب المحلات، وسائقي الميكروباص.

وتعليقاً على العفو بحق “نخنوخ” قال المحامي والحقوقي “جمال عيد” – رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان – في تغريدة له عبر “تويتر”: “نخنوخ: سلاح ومخدرات و28سنة سجن = عفو رئاسي، هشام طلعت مصطفى، قتل، 15 سنة سجن = عفو رئاسي، علاء ، اسماعيل ، الخضيري، خرم ، هشام ، شوكان وزيهم ألاف : سجناء رأي وانتماء لثورة يناير = عدالة مختلة وسجن وانتقام، الفرق بين ثورة يناير ، والثورة المضادة”.

وقالت حركة السادس من أبريل في تغريدة لها تعليقاً على الخبر: “قريبا عالاسفلت. وضمن قائمة العفو الرئاسي وفتح المجال السياسي. المعلم صبري نخنوخ تاجر السلاح وكبير موردي بودي جاردات شارع الهرم وكبير مافيا الاستيلاء علي اراضي الدولة …. بصفته شاب من شباب الثورة الطاهر”.

وعلّقت أيضاً الصحفية والناشطة “رشا عزب” في تغريدة لها: “اللي نعرفه من سنين أن قضايا السلاح لا يشملها العفو الرئاسي..لأن اللي بياخد عفو بتسقط قضاياه من صحيفة السوابق كمان..الجهة اللي قدرت تطلع نخنوخ من مؤبد بعفو تستحق صقفة والله.. ده اشهر خارج عن القانون خلال السنين اللي فاتوا ومع ذلك قدر يخرج”.

وعلق الناشط الليبرالي وعضو “جبهة الضمير” “عمرو عبد الهاد” ساخراً: “عارفين ٣٠٠ شاب الي قال عنهم السيسي يفطروا مع عائلاتهم الحمد لله وعد فأوفى السيسي يفرج عن القبطي صبري نخنوخ المتهم جنائيا وبلطجيا واجراميا، خير بلطجية الارض”.

وقال المحامي “عمرو البقلي” ساخراً أيضاً في تغريدة له: “يا صبري ! – نعم يا باشا ! – سيادة الرئيس أصدرلك عفو رئاسي بمناسبة شهر رمضان المبارك. – بس أنا مسيحي يا باشا ! – الدين لله والوطن للرئيس يا صبري ! – ربنا يكرمك يا باشا ! #نخنوخ_على_الأسفلت“.

جدير بالذكر أن نظام المخلوع، “حسني مبارك”، اعتمد على “نخنوخ” في الانتقام من أعدائه، علاوةً على كونه شريكاً لـ “العادلي” في بعض المشروعات الاستثمارية، وامتلاكه قصراً فاخراً على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، وشاليهات عدة بمناطق “مارينا” في الساحل الشمالي، و”شرم الشيخ” بجنوب سيناء، بحسب تقرير لجنة تقصي الحقائق الصادر عقب ثورة يناير.

وكانت شبكة “نخنوخ” تحتوى على عشرات الآلاف من البلطجية؛ بهدف السيطرة على جميع النوادي والملاهي الليلية، وقد حدَّد تسعيرةً للنجاح في البرلمان بقيمة مليوني جنيه، وكان يتحرَّك في موكب سيارات من أنواع مرسيدس وشيروكي وسط حراسة مشددة من البلطجية، والبودي جاردات كأي مسؤول أمني كبير في البلاد.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
وسط تعتيم إعلامي.. اصطدام 5 سفن بضائع والفوضى تعم قناة السويس
وسط تعتيم إعلامي.. اصطدام 5 سفن بضائع والفوضى تعم قناة السويس
كشف موقع "مريتايم بولتين" المتخصص في أخبار الملاحة والشحن البحري أن الفوضى عمّت قناة السويس بعد اصطدام 5 سفن بضائع. ونتج عن الاصطدام
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم