العالم قبل شهرينلا توجد تعليقات
الأكبر في تاريخها.. "فيس بوك" تتعرض لخسارة بعد فضيحة تسريب البيانات
الأكبر في تاريخها.. "فيس بوك" تتعرض لخسارة بعد فضيحة تسريب البيانات
الكاتب: الثورة اليوم

كشفت صحيفة نيويورك تايمز، عن تورط شركة “فيسبوك” في ببيع ومشاركة بيانات المستخدمين مع الشركات المُصنعة للهواتف الذكية؛ مثل آبل، سامسونج، مايكروسوفت، بلاكبيري .

وأوضح التقرير الذي نُشره موقع عالم التقنية اليوم الإثنين ، أن هذا الأمر جاء مع بداية الهواتف الذكية قبل نحو 10 سنوات، حيث بدأت الشركة عملها لتوفير تطبيقات خاصة بشبكتها على الهواتف، مما جعلها تقوم بعمل شراكات مع مُصنعي الهواتف الذكية لتطوير تطبيقات خاصة بأجهزتهم، الأمر الذي أدى للقيام بتنازلات لحصول 60 من شركات الهواتف (على مدار الفترة الماضية) على بيانات المستخدمين مقابل تطوير الشركة لتطبيقها على هواتفهم."فيسبوك" تسرب بيانات مستخدميها لـ60 شركة.. أبرزهم "آبل" و"سامسونج" فيسبوك

وأشار التقرير، أن تطبيق فيسبوك يأتي مثبتاً بشكل مسبق على النظام، وهو ما يتيح للمستخدم مشاركة الصور أو الفيديو مثلاً بشكل مباشر على الشبكة ضمن خيارات المشاركة العادية الموجودة في بعض الهواتف.

عن إمكانية تنفيذ تلك ، أكد التقرير أنه ن طريق وجود تطبيقات واجهة المستخدم APIs الخاصة على الهواتف، أي أن هناك بيانات يتم مشاركتها والحصول عليها من بعض الشركات دون غيرها.

ومازالت “نيويورك تايمز” تؤكد علي الاتفاقات التي وقعت بين فيسبوك وتلك الشركات ، لكن لم يتمكن من تحديد حجم البيانات التي حصلت عليها كل شركة مقابل المساعدة في تطوير التطبيق .

وعقب نشر تقرير الصحيفة الأمريكية ، أصدرت شركة “فيسبوك” ، بياناً صحفياً ينفي الاتهامات التي وجهت لها بتسريب المعلومات ،مشيرتاً إلي أن هناك الكثير من المعلومات الصحيحة الموجودة في تقرير الصحيفة، إلا أنها لا تتفق مع التقرير بقضية تسريب البيانات.

وخلال البيان الصحفي بررت الشركة ذلك بقولها أنها قامت بتطوير التطبيقات بشكل خاص على الهواتف بسبب عدم وجود متاجر للتطبيقات قبل 10 سنوات، كما أن سياسة الخصوصية الجديدة مخالفة لذلك.

وأعتبرت ” النيويورك تايمز”النفي السريع بإنه يوحي بصحة المعلومات، كما أن اتفاق الشركة مع أغلب محتوى التقرير يؤكد أن هناك بعض الانتهاكات التي قامت بها الشركة حول سياسة المستخدمين قبل إنشاء سياسة جديدة بعض فضيحة تسريب البيانات الخاصة بكامبريدج أناليتكا.

يشار أنه خلال الفترة الماضية ، وُجهت إتهامات عديدة ضد شركة “فيسبوك” ، بعد سلسلة فضائح بشأن موضوعات إخبارية كاذبة والتدخل في الانتخابات والخصوصية.

حيث اتهمتها شركة “زينيمكس ميديا” بسرقة تقنية المحاكاة الخاص بتكنولوجيا الواقع الافتراضي، من خلال طرح خوذات واقع افتراضي تحمل اسم “ريفت”.

كما تسبتت أزمة تسريب بيانات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، بعد حصول شركة (Cambridge Analytica) للاستشارات السياسية على بيانات 50 مليون مستخدم بطرق غير شرعية، واستغلالها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة ، علي فقدان مصداقية “فيس بوك” عالميا

حيث استخدام هذه المعلومات من قبل مستشار للرئيس الأميركي دونالد ترمب لتحديد هوية الناخبين الأميركيين في محاولة للتأثير على نتائج الانتخابات الأميركية في 2016 من خلال رسائل موجهة.

وقالت استراليا، الخميس، أنها فتحت تحقيقاً للنظر فيما إذا كانت شركة فيسبوك قد انتهكت قوانين الخصوصية، بعدما أكدت الشركة أن بيانات 300 ألف مستخدم استرالي ربما جرى استغلالها دون تفويض.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
ترامب يضع بلاده فى خطر و CIA تحذر.. تعرف
ترامب يضع بلاده فى خطر و CIA تحذر.. تعرف
حذر 60 مسؤولاً سابقاً في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA، في عريضة أرسلها المسؤولون للرئيس دونالد ترامب من أن الولايات المتحدة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم