الثورة والدولة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
إحالة 28 متهماً بتهمة تشكيل خلية إرهابية للمحاكمة
إحالة 28 متهماً بتهمة تشكيل خلية إرهابية للمحاكمة
الكاتب: الثورة اليوم

قضت محكمة جنايات الجيزة، بالسجن المشدد من 5 إلى 15 سنة على 28 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري؛ وذلك على خلفية الاحتجاجات المنددة بمذبحة فض اعتصامي “رابعة العدوية” و”النهضة” في 14 أغسطس 2013. 

حيث أقرّت جنايات الجيزة برئاسة المستشار “معتز خفاجي” في جلساتها اليوم الخميس، بالسجن المشدد لـ 15 سنة على 18 معتقلاً، وبالسجن 5 سنوات على 10 آخرين. جنايات الجيزة تقضي بحبس 28 معتقلاً من 5 لـ 15 سنة بقضية "مركز أطفيح" الجيزة

وعُقدت جلسات المحاكمة بشكل سري، ومُنع فيها حضور جميع ممثلي الصحف والقنوات ووسائل الإعلام المختلفة للجلسة لتغطية وقائعها، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وكانت المحكمة قد قضت في وقت سابق على المعتقلين بالسجن بمجموع أحكام بلغت 980 سنة على 119 معتقلًا من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية.

وقضت بالسجن المشدد 15 سنة على 55 معتقلاً، كما قضت بالسجن المشدد 5 سنوات على 31 معتقلاً آخرين، وغرّمتهم جميعاً مبلغ 340 ألف جنيه، وكذلك براءة 33 آخرين.

وكانت من بين الأحكام الصادرة 18 متهماً حُكم عليهم “غيابياً”؛ كونهم (فارّين) وقت الحكم، إلا أنه تم اعتقالهم مؤخراً فأُعيدت إجراءات محاكمتهم.

ويحاكم المعتقلين على خلفية اتهامهم في قضية اقتحام مركز شرطة “أطفيح” بمحافظة الجيزة، والتي وقعت إثر الاحتجاجات المنددة بمذبحة فض اعتصامي “رابعة العدوية” و”النهضة” في 14 أغسطس 2013.

وادَّعت النيابة العامة قيام المعتقلين بالتجمهر والتلويح بالعنف وإثارة الشغب، واقتحام مركز شرطة “أطفيح” بمحافظة الجيزة، وإشعال النيران به، وحيازة أسلحة بيضاء ومواد حارقة “مولوتوف”، واستعراض القوة، والتعدِّي على الممتلكات العامة والخاصة.

ومنذ عام 2013، تستنكر منظمات دولية اعتقال آلاف السياسيين بالسجون، حيث كشف تقرير لـ “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” عن زيادة عدد المعتقلين السياسيين ليبلغ 60 ألفاً.

وكانت قوات أمن الانقلاب مدعومة بقوات من الجيش، فضَّت بالقوة مع فجر 14 أغسطس 2013 اعتصام ميدان “رابعة العدوية” بعد أكثر من 48 يوماً قضاها المعتصمون هناك؛ ما خلَّف أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى.

وبعد 14 ساعة استغرقتها عملية فض اعتصام “رابعة العدوية”، بلغ “إجمالي الوفيات في فض رابعة العدوية وحدها 2600 شخص، وذلك بحسب بيانات المستشفى الميداني في رابعة”.

وفي 20 أغسطس 2013، قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في بيان لها: إن “استخدام قوات الأمن المصرية القوة في فض اعتصام رابعة العدوية، يُعدّ أسوأ حادث قتل جماعي في التاريخ المصري الحديث، حيث بلغ عدد الضحايا على الأقل 337 قتيلاً”، حسب تقديرات المنظمة.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
وفاة معتقل بسجن طرة بعد منعه من الزيارة منذ اعتقاله
وفاة معتقل بسجن طرة بعد منعه من الزيارة منذ اعتقاله
توفى الشاب أحمد عبدالله محمد عبدالله، أمس الخميس نتيجة للإهمال الطبي بسجن طرة، بعد منعه من الزيارة منذ ما يقرب من عام ونصف، ويعتبر هو
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم