العالم قبل 5 شهورلا توجد تعليقات
قرار استرالي هام بشأن نقل السفارة للقدس.. تعرف عليه
قرار استرالي هام بشأن نقل السفارة للقدس.. تعرف عليه
الكاتب: الثورة اليوم

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الخميس، من خلال بيان صحفي إلى الزحف الهادر نحو القدس في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

وطالبت حركة “حماس” بجعل صلاة الجمعة في المسجد الأقصى تجسيداً فعلياً لـ “مليونية القدس”، قائلةً: ليعلم المحتل الغاصب أن ذكرى النكسة الـ 51 هو يوم تجديد البيعة لحماية مدينة القدس. وأضافت “لأنها القدس التي تُوهَب لها الأرواح؛ ولأنها العاصمة الفلسطينية الأزلية، تدعو حركة حماس أبناء شعبنا في محافظات الضفة المحتلة؛ للتوجه نحو القدس، غداً الجمعة، والاعتكاف في المسجد الأقصى طيلة الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك”.دعوات للحشد بجمعة "ميلونية القدس" وجيش الاحتلال يستعد للمواجهة القدس

كما دعت الحركة كل مَن يجد صعوبة في الوصول للمسجد الأقصى للصلاة على أقرب نقطة ممكن الوصول لها على حواجز الاحتلال المنتشرة حول القدس، وإرسال رسالة للاحتلال بأن لا أحد يمكن أن يزيل حب القدس والأقصى من قلوبنا.

“كتائب صلاح الدين”: أي مساس بشعبنا سيجدنا حاضرين بقوة

ينما أكّدت كتائب “صلاح الدين”، الذراع المسلحة لحركة المقاومة الشعبية، على الاستمرار في تلك المسيرة “حتى يكسر حصار غزة ويعيش شعبنا حياة آمنة مستقرة”، مُشيدةً بالفلسطينيين الذين يستعدون للخروج في فعاليات “يوم القدس العالمي”.

وقالت في بيان لها: إن “العدوان الصهيوني المستمر على أبناء شعبنا في غزة لا يمكن السكوت عليه”، مضيفةً “ما تحلّت به المقاومة من حكمة وصبر طيلة الشهور الماضية لهو أمر بالغ الأهمية”، مشيرةً إلى أن المقاومة في جعبتها الكثير لـ “تفويت الفرصة على العدو الذي يحاول خلط الأوراق وتغيير قواعد الاشتباك معه”.

وشدّدت على أن “مسيرة العودة” جاءت لتؤكد على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني باستعادة أراضيه، مضيفةً “لا يظن العدو أننا سنقف نتفرّج على مشهد الدم المتواصل، فنحن ما وُجدنا إلا لحماية الدم الفلسطيني”، محذرةً الاحتلال من “ارتكاب أي حماقة” بحق المتظاهرين على الحدود، وقالت: “أي مساس بشعبنا سيجدنا حاضرين بقوة”.

“الزعاترة”: ها هنا شعب لن ينسى قضيته

وفي إطار ذلك، قال الكاتب والمحلل السياسي “ياسر الزعاترة” في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “غزة تستعد لـ #مليونية_القدس يوم الجمعة، في الذكرى الـ 51 لاحتلال الجزء الشرقي من المدينة المقدسة، وما تبقى من فلسطين. تأكيد على أن ها هنا شعب لن ينسى قضيته، ولا ثأره مع الغزاة، ولن يتوقف عن مقاومتهم مهما كان الثمن”.

وأضاف “الزعاترة” “من الضروري أن تتفاعل الضفة الغربية، وحتى مناطق 48، وحتى الشتات، مع #مليونية_القدس، وإلا فأين هي المقاومة الشعبية التي يتحدث عنها قادة السلطة؟!”.

الهيئة تشدد على أن القدس ستبقى عاصمة لدولة فلسطين

وكانت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة دعت يوم الإثنين الماضي، إلى أوسع مشاركة شعبية في “مليونية القدس” الجمعة قرب السياج الفاصل مع الاحتلال “الإسرائيلي”.

وأكدت الهيئة، في مؤتمر صحافي عقدته في غزة استمرار “مسيرات العودة” بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية حتى تحقيق أهدافها، ومواصلة تحشيد كافة الطاقات الوطنية والشعبية؛ لضمان أكبر مشاركة شعبية واسعة، في “مليونية القدس” يوم الجمعة.دعوات للحشد بجمعة "ميلونية القدس" وجيش الاحتلال يستعد للمواجهة القدس

وشدَّدت الهيئة على أن القدس ستبقى عاصمة لدولة فلسطين وللشعب الفلسطيني، وعاصمة قلوب وأفئدة كل الأحرار في العالم، ورمزاً للسلام والمحبة والإخاء.

جدير بالذكر أن 120 فلسطينياً استُشهدوا برصاص جيش الاحتلال، وجُرح 10 آلاف آخرين، منذ أن بدأ حراك العودة في الثلاثين من مارس الماضي.

جيش الاحتلال يستعد لمواجهة “جمعة القدس”

ومن جانبها، كشفت صحيفة “معاريف” العبرية عن مصادر عسكرية قولها: إن جيش الاحتلال “الإسرائيلي” قرَّر مضاعفة عدد القوات المنتشرة على طول الحدود مع القطاع، مشيرةً إلى أن “التقديرات الاستخبارية في تل أبيب تفيد بأن يوم غد سيشهد تواجداً ضخماً للجماهير الفلسطينية على الحدود، إلى جانب أن منظمي حراك العودة يخططون لاستخدام “العنف” في هذه الاحتجاجات”، وفق مزاعمها.

وأكدت أن الاحتلال “الإسرائيلي” يتوقّع أن يكون عدد القتلى والمصابين في الجانب الفلسطيني كبيراً؛ بسبب “إصرارهم على التوجه نحو الحدود بهدف اجتيازها”.

وأضافت أن دوائر صنع القرار في “تل أبيب” لم تُصدر أية تعليمات لتغيير نمط التعاطي مع مرسلي الطائرات الورقية المشتعلة؛ خوفاً من أن يُفضي الأمر إلى اشتعال مواجهة واسعة مع حركة “حماس”.

وذكرت أن التقديرات التي أعدها الجيش، واطلعت عليها الحكومة، تُفيد بأنه في حال تمَّت مهاجمة مرسلي الطائرات من الجو، فإن “حركة “حماس” سترد بشكل فوري، مما يزيد من فرص اندلاع مواجهة شاملة.

وأوضحت “معاريف” أنه “على الرغم من التهديدات التي يطلقها الوزراء الإسرائيليون، وفي الوقت الذي تتعاظم فيه الدعوات لتصفية الفتية مطلقي الطائرات الورقية، فإن الخوف من تبعات ردة فعل “حماس” أقنعت حكومة تل أبيب بعدم تغيير أنماط الرد الحالي على هذا الخطر”.

وأشارت إلى أن “إسرائيل” ترى أن اندلاع مواجهة مع “حماس” حالياً “لا يخدم مصالحها الاستراتيجية، في ظل تعاظم المخاطر التي تُشكّلها الجبهة الشمالية”.

تحذير جيش الاحتلال

ونشر المتحدث باسم جيش الاحتلال “الإسرائيلي” “أفيخاي أدرعي” تحذيراً عبر تغريدة له في “تويتر” قائلاً: “قبل قليل قامت طائرات #جيش_الدفاع بإلقاء مناشير في أنحاء قطاع #غزة تحذر من الاقتراب إلى #السياج_الأمني ومحاولة المساس به وارتكاب اعتداءات إرهابية ضد مواطني #إسرائيل وقوات الأمن”.

وأضاف “يعود #جيش_الدفاع ويحذر سكان #غزة من الاقتراب الى السياج واستخدامهم أداةً بيد #حماس مثلما حدث في أعمال الشغب العنيفة في الأسابيع الأخيرة. جيش الدفاع جاهز ومستعد لسيناريوهات عديدة ومصمم على حماية سكان #إسرائيل وسيادتها”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"تويتر" يعلق حسابات مشبوهه تدافع عن المملكة في قتل "خاشقجي"
“تويتر” يعلق حسابات مشبوهه تدافع عن المملكة في قتل “خاشقجي”
أصدرت شركة "تويتر" أمس الخميس، قرارا بتعليق شبكة من "الحسابات المشبوهه"، التي دفعت مؤيدي المملكة العربية السعودية للحديث عن قضية اختفاء
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم