الثورة والدولة قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
"آبي أحمد" يصطحب على طائرته المغادرة لمصر 30 إثيوبياً عفى عنهم السيسي
الكاتب: الثورة اليوم

أثارت مطالبة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أمس الأحد، لرئيس الوزراء الإثيوبي “آبي أحمد” بالقسم على أن إثيوبيا لن تضر بحصة مصر من مياه النيل، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي. 

حيث دفع “السيسي” رئيس الوزراء الإثيوبي، للقسم على حماية مصالح مصر وعدم الإضرار بها وتحديداً فيما يخص نهر النيل، وعقب إنهاء “آبي أحمد” كلمته في المؤتمر الصحفي دعاه “السيسي” لترديد قسم: “والله لن نقوم بأي ضرر للمياه في مصر”، وهو القسم الذي ردده “آبي أحمد”.

وفي إطار ذلك، علّق الكاتب الليبرالي “سليم عزوز” في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تهريج تهريج تهريج السيسي يردد والأثيوبي خلفه: والله والله .. لن نضر بالنيل في مصر! فتح جديد في مجال دراسة العلاقات الدولية!”.

وعلّق الكاتب الصحفي “جمال الجمل” على حسابه الشخصي على “فيس بوك” قائلاً: “السيسي جاهل ومهمل حتى لو أصاب طابة بعماء: لو كان السيسي جاداً يعرف حدود وقيمة الكلمة، ما وقع في خطأ الصحف الصغيرة وخاطب ابي احمد علي بلقب “فخامة” بدلا من “معالي”، فالتقاليد والمراسيم جرت على تخصيص لقب الفخامة للرؤساء وليس لرؤساء الحكومة، لكنه التساهل الجاهل واللغة المجانية التي تتماشى مع جلسات المقاهي وفوضى الالقاب، ولا تراعي الاستخدام الرسمي للغة الدوايين التي تحكم سلوك وبروتوكلات المسؤولين”.

وأكد أنه “من الثابت أن الألقاب في بلاط الحكم، علم له تقاليد صارمة عبر التاريخ، وحدثت بشأنها أزمات كبيرة في حالة الخلط”.

السيسي جاهل ومهمل حتى لو أصاب طابة بعماء:🔻لو كان السيسي جاداً يعرف حدود وقيمة الكلمة، ما وقع في خطأ الصحف الصغيرة…

Gepostet von ‎جمال الجمل‎ am Montag, 11. Juni 2018

وقال الكاتب والمحلل السياسي “أنس حسن” في تغريدة له عبر “تويتر”: “بيقولك ترامب هيحلف كيم جونغ أون عالمصحف ما يصنع نووي تاني،، وكيم هيحلف له بالطلاق إنه هيفكك كل المفاعلات الموجودة #سياسة_ابن_مليكة“.

وسخر أيضاً الناشط الحقوقي “هيثم أبو خليل” في تغريدة له قائلاً: “إبنك عبيط يا حاجة! دي مش سياسة حضرتك..! دي سياسة أمك يا سيسي..! بيحلف رئيس وزراء أثيوبيا بالله إنه مش حيسبب ضرر لمصر من سد النهضة..! سرحوا الجيش المصري… وإعدموا السياسيين .. السيسي حل كارثة سد النهضة بالحلفان..!!!”.

وقال الناشط السياسي “محمد عادل” عضو حركة “السادس من أبريل” في تغريدة له: “رئيسنا الجميل الذي جب كل السياسات الدولية ورمى كل العلوم السياسية والأعراف الدولية التي تنظم العلاقة بين الدولة المختلفة … إستبدلها بـ “أحلف بالله”. الحمد لله إنه محلفهوش عالمصحف”.

ومساء السبت استقبل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، بمقر رئاسة الجمهورية رئيس وزراء إثيوبيا “آبي أحمد” الذي يقوم بزيارة رسمية إلى مصر لمدة يومين.

بعد قسم "آبي أحمد".. نشطاء ساخرون: السيسي حل كارثة سد النهضة بالحلفان! السيسي

نشطاء ساخرون: السيسي حل كارثة سد النهضة بالحلفان!

وتناولت المباحثات فرص زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين، وزيادة الاستثمارات المصرية في السوق الإثيوبية، علاوةً على التعاون لإقامة منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا، بالإضافة إلى مجالات تجارية أخرى.

وتعتبر زيارة “آبي أحمد” للقاهرة الأولى منذ تعيينه رئيساً للوزراء في نيسان الماضي، وتأتي عقب دعوة وجهها له السيسي منتصف مايو، كما تأتي الزيارة قبل انعقاد قمة ثلاثية تضم بالإضافة للسيسي و”آبي أحمد” الرئيس السوداني “عمر البشير”.

وشهدت مفاوضات سد النهضة بين مصر وأثيوبيا والسودان تعثراً بعد اعتراض السودان وأثيوبيا على التقرير الاستهلالي للمكتب الاستشاري الذي أسند إليه إجراء دراسات سد النهضة وتأثيرها على دول المصب، بينما وافقت عليه مصر.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية السوداني “إبراهيم غندور”، أعلن في 7 أبريل من العام الجاري أن الجولة الجديدة من المحادثات التي تهدف إلى “تهدئة مخاوف مصر بشأن سد النهضة فشلت”.

والتقى وزراء خارجية ورؤساء أجهزة الاستخبارات بكل من مصر وإثيوبيا والسودان في الخرطوم وبعد نحو 17 ساعة من المحادثات فشلوا في التوصل إلى توافق حول مسائل تتعلق ببناء سد النهضة الضخم على نهر النيل.

وقال “غندور” للصحافيين في نهاية الاجتماع: “جلسنا وناقشنا كثيراً من القضايا، لكن في النهاية لم نستطع الوصول إلى توافق للخروج بقرار مشترك”، مضيفاً: “أمضينا النهار كله في النقاش كما طلب قادة الدول الثلاث، لكننا لم نتوصل إلى اتفاق”.

وتابع “غندور” “لا يمكنني تحديد الخلافات، لكنها مسائل فنية”، مشيراً إلى أنه “لم يتم تحديد موعد جديد للجولة التالية من المحادثات”، فيما رفض نظيراه المصري “سامح شكري” والإثيوبي “ورقينه قبينيو” التحدث إلى الصحافيين.

وقال مصدر مسئول على اتصال مباشر مع أطراف المحادثات لصحيفة “الحياة” اللندنية: إن الوفد الأمريكي المكون من مساعد وزير الخارجية لشرق إفريقيا “إريك ستروماير”، ومدير مكتب الشؤون المصرية وشؤون الشرق الأدنى “ديفيد جريني”، والمنسق الخاص للموارد المائية في مكتب المحيطات والبيئة والشؤون العلمية “أرون سالزبيرج”، بالفعل يصيغ الآن الأفكار والحلول والاقتراحات لتسوية بنود الخلاف بين إثيوبيا ومصر، وتقريب وجهات النظر بين أطراف الخلاف.
وأوضحت تقارير لجامعة “هارفارد” الأمريكية أن حل الخلافات لن يصل أبداً إلى صراع عسكري، وأن الدبلوماسية الآن ستكون هي الأساس، إذ إن مصر تتجه إلى دول أخرى ومنها الولايات المتحدة ودول إفريقية أيضاً ومنها السودان التي أخذتها مصر في جانبها فضلاً عن جنوب السودان، ودول مجموعة شرق إفريقيا، وهي مجموعة من دول المنبع، تتطلّع إلى تغيير ديناميكيات السياسة المائية التي طال أمدها.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"منى مينا": 3 أزمات للأطباء على مكتب وزيرة الصحة الجديدة نطالبها بحلها
“منى مينا”: 3 أزمات للأطباء على مكتب وزيرة الصحة الجديدة نطالبها بحلها
طالبت الدكتورة "منى مينا" - عضو مجلس نقابة الأطباء - الدكتوة "هالة زايد" وزيرة الصحة بحل الكثير من الملفات الشائكة، التي كانت متروكة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم