العالم قبل شهرينلا توجد تعليقات
"صفقة القرن ليست سوى إملاء سياسات".. "عريقات" يرد على "غرينبلات"
"صفقة القرن ليست سوى إملاء سياسات".. "عريقات" يرد على "غرينبلات"
الكاتب: الثورة اليوم
انتقد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية “صائب عريقات“، في مقال له، اليوم الإثنين، تصريحات مبعوث الرئيس الأمريكي للاتفاقيات الدولية “جيسون غرينبلات”، بشأن “مسيرات العودة” في قطاع غزة. 

وقال “عريقات”: “قيام الإدارة الأمريكية بدور المدافع الرئيسي عن إسرائيل وإعلان مسؤوليها عن موافقتهم لقتل المتظاهرين في قطاع غزة هي ممارسة للتحريض على الحقوق الفلسطينية”."صفقة القرن ليست سوى إملاء سياسات".. "عريقات" يرد على "غرينبلات" عريقات

وأوضح أنه “لا يمكن أن يستند السلام في الشرق الأوسط إلى جرائم الحرب وانتهاكات القانون الإنساني الدولي، بل بوضع حد للاحتلال العسكري الإسرائيلي”، مضيفاً أن “صفقة القرن ليست سوى إملاء سياسات غير قانونية وانتهاكات إضافية للقانون الدولي”.

وقال “عريقات”: “إدارة ترامب عززت الفوضى، وقوضت المعاهدات الدولية، وزعزعت المنظمات الدولية المكلفة بتنظيف الفوضى الإسرائيلية، ومهما اقترحت إدارة ترامب تلك على فلسطين فلن تكون قريبة حتى من تحقيق سلام عادل ودائم، بل ستكون استمراراً وترسيخاً للاستعمار الإسرائيلي وسياسات الفصل العنصري التي ما زالت تحرم شعب فلسطين من حقه في الوجود في وطنه، وفي الحرية والكرامة”.

وأضاف “عريقات” “كان على غرينبلات، أن يوجه لنا على الأقل رسالة تعزية بفقدان عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف في غزة على أيدي القناصة الإسرائيليين، ومع ذلك، اختار أن يصبح المتحدث الرسمي لإسرائيل من خلال تأييده لتلك الجرائم، وإلقاء اللوم على الضحية”.

وأشار أن تصريحات “غرينبلات” تهدف إلى حرف الأنظار عن المشكلة الحقيقية، وأكد أنه “من أجل تحقيق سلام عادل ودائم فإننا بحاجة إلى رجال دولة وليس رجال عقارات”.

وشدّد عريقات “من السذاجة أن نتوقع شيئاً أقل من إدارة ترامب، فقد خرج علينا بالأمس محامي ترامب رودولف جولياني، طالباً من الفلسطينيين الركوع على ركبهم، وقام سفيره في إسرائيل، ديفيد فريدمان، بالعمل على حذف كلمة “الاحتلال” من تقارير وزارة الخارجية، وواصلت سفيرته في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، التصويت ضد الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين، تاركةً الولايات المتحدة تقف وحدها أمام المجتمع الدولي”.

وأكد “عريقات” أن كل هذا على “خلفية عمليات الإعدام الميدانية التي نفذها الاحتلال الإسرائيلي، السلطة القائمة بالاحتلال، بحق 130 فلسطينياً على الأقل في قطاع غزة منذ 30 مارس، بما في ذلك المسعفة رزان النجار البالغة من العمر 21 عاماً، والتي أعدمها قناص إسرائيلي بينما كانت ترعى الجرحى المدنيين الفلسطينيين، إن هذا الإجراء الإسرائيلي وحده يعدّ انتهاكاً صارخاً لاتفاقيات جنيف”.

ودعا “عريقات” لعدم ترك مستقبل السلام العالمي في أيدي مبعوثي الرئيس ترامب، مطالباً بتدخل المجتمع الدولي، قائلاً: “من أجل تحقيق سلام عادل ودائم فإننا بحاجة إلى رجال دولة وليس رجال عقارات، قد نأخذ وضاعة غرينبلات وبقية فريق ترامب للشرق الأوسط في الحسبان عندما نستذكر ما كان عليه دور الولايات المتحدة في المنطقة في وقت من الأوقات”.

جدير بالذكر أن “غرينبلات”، هاجم في الأسبوع الماضي إطلاق متظاهرين طائرات ورقية حارقة من قطاع غزة باتجاه المستوطنات “الإسرائيلية”، معتبراً إياها “أسلحة عشوائية”.

وكتب “غرينبلات” باللغة العربية في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “طائرات حماس الورقية المقاتلة ليست ألعاباً غير مؤذية أو تعبيرات مجازية للحرية، بل هي حرب دعائية وأسلحة عشوائية”.

وسبق أن نشر المبعوث الأمريكي في الأسابيع الأخيرة، العديد من التغريدات التي هاجمت الناشطين الفلسطينيين الذين نظموا مظاهرات قرب حدود قطاع غزة.

تجدر الإشارة إلى أن الطائرات الورقية التي يتم ربط مواد مشتعلة بها، تسبَّبت بإحراق آلاف الدونمات (الدونم = ألف متر مربع) من الأراضي الزراعية المحتلة من قبل المستوطنات المحيطة بغلاف غزة، وأكثر من ألفي دونم من الأحراش، منذ بدء إطلاقها قبل شهرين مع انطلاق مسيرات العودة في غزة نهاية مارس الماضي.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
خبراء: 12 مليار دولار خسائر أمريكا بخروج تركيا من برنامج مقاتلات إف 35
خبراء: 12 مليار دولار خسائر أمريكا بخروج تركيا من برنامج مقاتلات إف 35
كشفت صحيفة "حرييت" التركية، اليوم الخميس، بأن خروج تركيا من برنامج تصنيع مقاتلات "إف 35" متعدد الجنسيات سيكلف الولايات المتحدة الأميركية
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم