وسط الناس قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
بزيادة 26 إلى 41%.. الحكومة تعلن عن رفع أسعار الكهرباء بدءاً من يوليو
الكاتب: الثورة اليوم

كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، عن عزم حكومة الانقلاب رفع قيمة ممارسة العقارات المخالفة بنسبة 20٪، والتي سيتم إقرارها بدءاً من يوليو المقبل؛ وذلك بعد إعلان وزارة الكهرباء رسمياً عن الزيادة الجديدة لشرائح الكهرباء اليوم الثلاثاء. مصادر: زيادة أسعار ممارسة الكهرباء بالعقارات المخالفة بنسبة 20% الكهرباء

وخلال تصريحات صحفية لموقع جريدة “فيتو”، اليوم، قال المصدر: إنه مع كل زيادة سنوية في أسعار الشرائح ترتفع قيمة الممارسة الخاصة بالعقارات المخالفة؛ وذلك من أجل إجبار المواطنين في هذه العقارات على تركيب عدادات كودية؛ لتجنُّب المحاضر والغرامات.

وأشار المصدر إلى أن زيادة قيمة الممارسة بشكل سنوي يؤدي إلى زيادة المتحصلات ويعوّض الخسائر التي تفقدها شركات التوزيع من سرقات التيار، موضحاً أن الوزارة تخسر سنوياً ما يقرب من 850 مليون جنيه من سرقات التيار العشوائية.

وكان الدكتور “محمد شاكر” – وزير الكهرباء والطاقة المتجددة – قد أعلن عن تطبيق زيادة جديدة على أسعار الكهرباء على الإستهلاك المنزلي وعلى المصانع ذات الجهد الفائق، مشيراً إلى أن الزيادة الجديدة الكلية لم تتعدَّ 26% في أسعار الكهربـاء، وسيتم تطبيقها اعتباراً من يوليو القادم.

وأوضح “شاكر” خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن الأسعار الجديدة للكهرباء، اليوم الثلاثاء، أن الاستهلاك المنزلي ستصل نسبة الزيادة فيه إلى 24%.

وعن زيادة أسعار الكهربـاء لمصانع الجهد الفائق، قال وزير الكهربـاء: إنها ستزيد بنسبة 41.8%.

وأضاف أنه سيتم نشر قرار الزيادة في جريدة “الوقائع المصرية” خلال يومين أو ثلاثة، حيث سيتم تطبيقها اعتباراً من يوليو القادم، مشيراً إلى أن سعر الكيلو وات/ ساعة سيكون جنيهاً و4 قروش.

وبالمقارنة بالعام الماضي، فإن سعر الكيلو وات ساعة المالي، كان يبلغ 95 قرشاً وفقاً لأسعار الوقود العالمية، وتُمثّل هذه التكلفة متوسط تكلفة الكيلو وات على مستوى العالم، وبلغت قيمة دعم الدولة لقطاع الكهربـاء ما يقرب من 30 مليار جنيه.

وأعلنت وزارة المالية عن خفض دعم الشرائح في العام المالي الجديد إلى 16 مليار جنيه مقارنة بـ 30 مليار جنيه في العام المالي الجاري.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بسبب توقف تمويله ..تشريد أكثر من 250 عاملاً من مصنع جلود بإلاسكندرية
بسبب توقف تمويله ..تشريد أكثر من 250 عاملاً من مصنع جلود بإلاسكندرية
كشف إبراهيم عبدالمولى، صاحب مصنع جلود بالإسكندرية ورئيس مجلس إدارته ، عن تشريد أكثر من 250 عاملاً بالمصنع ؛ وذلك بسبب توقف البنك الأهلي
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم