دوائر التأثير قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
من بينها مصر.. أتراك الخارج يصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
من بينها مصر.. أتراك الخارج يصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
الكاتب: الثورة اليوم

يواصل الناخبون الأتراك في دول عربية وأروبية الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي تستمر حتى 19 يونيو الجاري، وينتظر أن يشارك فيها أكثر من 3 ملايين ناخب، عبر 123 مركزاً انتخابياً، في 60 دولة. 

مصر 

وفي صباح اليوم الأحد، شهد مركزا الاقتراع في قنصليتي تركيا بالعاصمة القاهرة ومحافظة الإسكندرية، إقبالاً من المواطنين الأتراك الذين انتظروا في طابور طويل للإدلاء بأصواتهم، من بداية التاسعة صباحًا وبحسب القائم بالأعمال التركي بمصر “مصطفى كمال أريغور” تستمر عملية الاقتراع حتى التاسعة مساءً لمدة يوم واحد.

ويدلي 1194 ناخبًا تركيًا بمركز اقتراع القاهرة، فيما يدلي 292 ناخبًا بالإسكندرية، بمجموع 1486 ناخبًا، بحسب قاعدة بيانات الناخبين الأتراك في مصر.من بينها مصر.. أتراك الخارج يصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية أتراك

الأردن 

وفي الأردن أقيمت مراكز الاقتراع في السفارة التركية بالعاصمة “عمان”، حيث يوجد نحو 2500 مواطن يقيمون بالمملكة، وتستمر العملية حتى الساعة 21: 00 بالتوقيت المحلي (19: 00 ت.غ).

وقال السفير التركي لدى الأردن “مراد قرة غوز” بعد أن أدلى بصوته: “إنه يوم خاص بالنسبة لنا، فالأخوة كما ترى جاؤوا ليدلوا بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية والرئاسية، والعملية الانتخابية تسير على أكمل وجه”.

وتابع “قرة غوز” “رغم أننا في عطلة عيد، لكنهم لم يتأخروا (الناخبون)، وهناك ما يزيد عن 1800 مواطن تركي في الأردن يحق لهم التصويت.. بدأت العملية الانتخابية الساعة التاسعة صباحاً ومستمرون حتى التاسعة مساء”.

ووفق كشوفات السفارة الرسمية، فإن عدد المواطنين الأتراك المدرجين بسجلات الناخبين في الأردن هو 1943 ناخباً.

الكويت 

وفي الكويت أشادت سفيرة الجمهورية التركية “سيان كوتياك” بتعاون السلطات الكويتية مع السفارة في تأمين محيط السفارة وتقديم التسهيلات للناخبين الأتراك لأداء واجبهم الانتخابي، معربةً عن شكرها لهذا التعاون الجيد والذي ينم عن العلاقات الجيدة بين البلدين.

وأضافت “كوتياك” في تصريحات للصحفيين على هامش السفارة التركية لدى البلاد خلال فتح أبوابها للمقترعين الأتراك للإدلاء باصواتهم في الانتخابات التشريعية والرئاسية التي ستعقد في تركيا في الرابع والعشرين خلال الشهر الجاري، أن هناك حوالي 5000 مواطن تركي منهم حوالي 2000 مواطن يحق لهم التصويت، لافتةً إلى أن السفارة فتحت أبوابها لاستقبال المقترعين في تمام الساعة التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساءً.

وبيّنت “كوتياك” أن الإقبال كان شديداً من قبل أبناء الجالية وذلك منذ الصباح الباكر، وخير دليل على ذلك حرصهم للحضور لهذا العرس الديمقراطي الذي تشهده بلادهم.

وتحدّثت “كوتياك” أن هذه الانتخابات تعد الأولى من نوعها بعد تعديل دستور البلاد حيث سيترأس الرئيس القادم الحكومة التركية وذلك بعد إلغاء منصب رئيس الحكومة وتوسيع صلاحيات الرئيس وفق النطام الرئاسي.

وأضافت أنه تم فتح أبواب السفارات في الخارج وفق عدد الجالية التركية في كل دولة، مشيرةً إلى وحود مراقبين من جميع الأحزاب المشاركة في الانتخابات لافتةً إلى أن صناديق الاقتراع ستغلق وتشمع وترسل عبر حقيبة دبلوماسية إلى الهيئه العليا للانتخابات في إسطنبول حيث سيتم فرزها بعد انتهاء الانتخابات في 24 من الشهر الجاري.

جورجيا وأوزبكستان 

وفي جورجيا وأوزبكستان، بدأ الناخبون الأتراك الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية المبكرة، وأفادت وكالة “الأناضول” بأن مركز الاقتراع في السفارة التركية بالعاصمة “تبليسي” وفي القنصلية التركية بمدينة “باتوم”، بدأ في استقبال الناخبين في تمام الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي لكلا البلدين.

وأشارت السفيرة التركية لدى جورجيا “فاطمة جرن يازغان”، إلى وجود 920 ناخباً تركياً في العاصمة “تبليسي”، و881 ناخبًا في مدينة “باتوم”، وأضافت أنه بإمكان المواطنين الأتراك الإدلاء بأصواتهم في الصناديق الموجودة بالمعابر الحدودية الفاصلة بين البلدين.

كما توجه الناخبون الأتراك المقيمون في أوزبكستان، إلى سفارة بلادهم في العاصمة “طشقند”؛ للمشاركة في العملية الانتخابية، وأوضح السفير التركي في أوزبكستان “أحمد باشار شن”، أن عدد الناخبين الأتراك في أوزبكستان، يبلغ 866 ناخباً.

قبرص 

وفي جمهورية شمال قبرص التركية، بدأ الناخبون الأتراك أمس السبت التصويت في الانتخابات، ويحق لـ 109 آلاف ناخب تركي الإدلاء بأصواتهم في جمهورية شمال قبرص حتى يوم 18 يونيو الجاري.

لبنان 

وبالعاصمة اللبنانية “بيروت” شهد أمس السبت، المركز الانتخابي في السفارة التركية إقبالاً من الناخبين الأتراك على الاقتراع في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المبكرة.

وقال منسق الانتخابات في لبنان “بلال فتاح”، لوكالة “الأناضول” التركية: إن “عملية التواصل مع الجالية (التركية) وحاملي الجنسية التركية من اللبنانيين بدأت منذ أكثر من شهرين، حين أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان عن الانتخابات المبكرة”.

وأضاف “فتاح”: “يوجد 20 ألف تركي في لبنان، بينهم 4759 ناخباً، ونتوقع مشاركة 1500 ناخب في الاقتراع”.

وتابع أن “هذا العدد المتوقع كان مرشحاً أن يكون أعلى لولا تزامن الانتخابات مع حلول عيد الفطر، فنسبة كبيرة من الناخبين يقضون عطلة العيد في دول أخرى”.

وقال “فتاح”: إن “فترة التواصل مع الناخبين الأتراك في لبنان، ضمن التحضيرات للانتخابات، دامت أكثر من شهرين؛ لأن عددهم ليس ضئيلاً، ويتوزعون في مناطق عديدة”.

وأوضح أن “80% من الأتراك في لبنان يعيشون في بيروت، ثم تأتي مدينة طرابلس (شمال) وبعدها صيدا (جنوب) وقرى في محافظة البقاع (شرق)”.

فيما قال مساعد المنسق العام للانتخابات “زاهر سلطان”: إنه “سيتم إغلاق صناديق الاقتراع مساء غد، وستنقل بواسطة حراسة أمنية من السفارة إلى تركيا، على أن يتم فرزها مع الصناديق الأخرى في 24 يونيو المقبل”.

وتُجرى الانتخابات داخل تركيا، في 24 يونيو الجاري، ويتنافس في الانتخابات الرئاسية 6 مرشحين، أبرزهم: الرئيس الحالي “رجب طيب أردوغان”، ومرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض “محرم إنجه”، ومرشحة حزب “إيي” “ميرال أقشنر”، بينما تتنافس 8 أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

وأعلنت لجنة الانتخابات العليا التركية، أن 59 مليوناً و369 ألفاً و960 ناخباً، يحق لهم الإدلاء بأصواتهم داخل البلاد وخارجها في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة المزمع إجراؤها في 24 من الشهر الجاري.

وبحسب البيانات التي نشرتها اللجنة على موقعها الرسمي فإن 56 مليوناً و322 ألفاً و632 ناخباً، سيدلون بأصواتهم في 180 ألف صندوق داخل البلاد، ويشكل النساء 50.76 بالمئة من الناخبين في الداخل.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
أهداف خفية لروسيا من الصمت بعد إسقاط الصهاينة لطائرتها
أهداف خفية لروسيا من الصمت بعد إسقاط الصهاينة لطائرتها
"روسيا لن تكرر ما فعلته في سايكس - بيكو" .. أمر أصبح واضحًا بعد تبرئة الرئيس الروسي فلادمير بوتين للصهاينة من تهمة اسقاط طائرة بلاده في
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم