نحو الثورة قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
رغم حكم الدبابة.. تعرف على تفاصيل 38 احتجاج منظم في شهر
رغم حكم الدبابة.. تعرف على تفاصيل 38 احتجاج منظم في شهر
الكاتب: الثورة اليوم

 أطلق برنامج «حرية تعبير العمال والحركات اﻻجتماعية» التابع لـ«الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان»، وهي منظمة حقوقية مستقلة، أمس الأربعاء، تقريره عن الاحتجاجات العمالية والمهنية والاجتماعية في مصر خلال شهر يونيو 2018.

رغم حكم الدبابة.. تعرف على تفاصيل 38 احتجاج منظم في شهر  احتجاج

وأكد رصد 38 احتجاجاً خلال شهر يونيو الماضي، بينها 20 احتجاجا عمالياً ومهنياً، و18 احتجاجاً اجتماعياً مختلفاً، مؤكداً أن نقص عدد اﻻحتجاجات خلال شهر يونيو، مقارنة بالأشهر السابقة يعود لحلول إجازة عيد الفطر وجزء من شهر رمضان خلال الشهر ذاته.

وأضاف أن الحكومة المصرية أقدمت خلال شهر يونيو الماضي على خفض الدعم عن المواد البترولية وزيادة أسعارها وفقا لتعليمات صندوق النقد الدولي، ووضعت تعريفة جديدة لنقل الركاب أدت إلى شعور عام بالتوتر والغضب بين المواطنين في العديد من المحافظات، ظهر في إضراب سائقي سيارات نقل الركاب عن العمل احتجاجا على محدودية قيمة الزيادة بالنسبة لهم، رغم شكوى المواطنين منها.

وحسب البرنامج: «كان شهر يونيو الماضي شهد انتهاء ما تسمى بانتخابات النقابات العمالية، بعد عملية مخططة استبعدت فيها السلطات المصرية النقابات المستقلة والقيادات العمالية المستقلة والمعبرة عن مطالب العمال من خلال تدخلات بوليسية وإدارية».

ووفق التقرير «استمر جبالي المراغي رئيساً للاتحاد (الحكومي) بالتزكية، كما استمر محمد وهب الله أمينا عاما للاتحاد، واُختِير عادل عبد الفضيل أمينا للصندوق، وعاد اﻻتحاد العام بتشكيله القديم، كما جاء ٪68 من رؤساء النقابات العامة بالتزكية، و‎‎٪60 من مجالس النقابات العامة جاءت بالتزكية‎، وجاءت نسبة تمثيل المرأة (صفر٪) في رئاسة النقابات العامة».

وأشار إلى استمرار تصدر ظاهرة الانتحار التي تعود إلى سوء الأحوال الاقتصادية والاجتماعية، قائمة صور الاحتجاجات، وأن القاهرة لا تزال أولى المحافظات في عدد اﻻحتجاجات».

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"الشبكة العربية": استخدام "الانترنت" أصبح مخاطرة في "مصر"
“الشبكة العربية”: استخدام “الإنترنت” أصبح مخاطرة في “مصر”
أصدرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ورقة بحثية، تستنكر فيها حصار الصحافة في "مصر"، الذي أدى إلى غياب وتغييب الأصوات الناقدة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم