العالم قبل 5 أياملا توجد تعليقات
وسط تهديد بالاضراب المفتوح..اتحاد الموظفين بـ"الأونروا" يحذر من التقليصات
وسط تهديد بالاضراب المفتوح..اتحاد الموظفين بـ"الأونروا" يحذر من التقليصات
الكاتب: الثورة اليوم

وطالب الاتحاد خلال الوقفة الوكالة بتحمل مسؤولياتها والوقوف لجانب اللاجئين الفلسطينيين، مهددة بخطوات احتجاجية في عدم استجابة الأونروا وتقليص الخدمات، وهدد بالبدء بإضراب مفتوح داخل مقر “الاونروا” لـ950 موظفاً الأسبوع القادم ، وليكون اليوم هو بداية للاعتصامات والاحتجاجات .

واشترط الاتحاد على رئاسة الوكالة الالتزام بالتراجع عن ثلاثة قرارات تم اتخاذها مؤخراً للعدول عن الفعاليات المقرر تنظيمها .

وبين الاتحاد ان الثلاث شروط التي لابد من التراجع عنها وفوراً أولها سحب الرسائل التي وصلت لعدد من الموظفين بإيقاف عملها ، وثانياً عودة صرف الكابونات وعدم التراجع عن صرفها للاجئين ، والثالث ان يصدر بيان من رئاسة الاونروا بتحديد موعد بدء العام الدراسي الجديد وعدم الزج بالمدارس في الازمة المالية .

وفى سياق متصل قال ماتياس شمالي، مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” في قطاع غزة، إن بعض خدمات الوكالة ستكون معرّضة للخطر خلال العام الجاري؛ في ظل استمرار الأزمة المالية التي تعصف بها.
ولم يوضح شمالي، طبيعة تلك الخدمات المهددة بخطر التقليص أو الانتهاء، مبينًا أنه سيتم تحديدها وفق ميزانية “أونروا”.

والأربعاء الماضي، نظم اتحاد الموظفين مسيرة حاشدة بعد اتخاذ الاونروا جملة من القرارات الصادمة ومنها إرسال رسائل في نهاية شهر يوليو الحالي لحوالي 956 موظف على ميزانية الطوارئ تتضمن فصل عن العمل وتحويل البعض لعمل.

وقال الاتحاد إنهم تلقوا معلومات صادمة تطال جميع العامين في الوكالة، موضحاً إنه التقى مع مدير عمليات الوكالة الاثنين، مضيفاص “أننا تلقينا معلومات صادمة تطال جميع العاملين بالوكالة وتهدد بوقف الخدمات المقدمة لجميع اللاجئين وتهدد بعدم بدء العام الدراسي”.

وتابع أن “ستطال التقليصات وقف رواتب 22 ألف موظف في كافة المناطق، ووقف كامل للمساعدات المقدمة في الدورة الرابعة واحتمال تحويلها إلى قسائم شرائية”، متابعاً أن “الخطر الأكبر هو بإرسال رسائل في نهاية شهر يوليو الحالي لـ 956 موظفا على ميزانية الطوارئ تتضمن فصل عن العمل وتحويل البعض لعمل جزئي أو تمديد مؤقت للبعض للعمل حتى نهاية عام 2018، وكذلك تحويل لفئة قليلة منهم إلى برامج أخرى”.

والجدير بالذكر أن الوكالة الأممية تعانى من أزمة مالية خانقة جراء تجميد واشنطن 300 مليون دولار من أصل مساعدتها البالغة 365 مليون دولار.

وتقول الأمم المتحدة إن “أونروا” تحتاج 217 مليون دولار، محذرة من احتمال أن تضطر الوكالة لخفض برامجها بشكل حاد، والتي تتضمن مساعدات غذائية ودوائية.

وتأسست “أونروا” بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحتى نهاية 2014، بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في المناطق الخمس نحو 5.9 ملايين لاجئ، حسب الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء (حكومي).

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"ترامب" يفصح عن تفاصيل لقائه مع "بوتين".. وصحف دولية تهاجمه
“ترامب” يفصح عن تفاصيل لقائه مع “بوتين”.. وصحف دولية تهاجمه
كشف الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل لقائه مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" في العاصمة الفنلندية "هلسنكي"، خلال
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم