نحو الثورة قبل 4 شهورلا توجد تعليقات
توفيق إكليمندوس: تعالوا "نعري" الطبقة الوسطى
توفيق إكليمندوس: تعالوا "نعري" الطبقة الوسطى
الكاتب: الثورة اليوم

الطبقة الوسطى المصرية” أزعم أنني أعرفها وأزعم أنها تشكل لغزاً كبيراً بالنسبة لي، فهي تنتج أفكاراً وخطاباً تضيف إلي رصيد الوطن وهي أيضا حاملة لأقذر القيم وأكثرها انحطاطاً.توفيق إكليمندوس: تعالوا "نعري" الطبقة الوسطى الطبقة الوسطى

أتكلم الآن عن معسكر القذارة”.. قالها توفيق إكليمندوس، الناشط بالكتلة المدنية.

وأضاف: أرى أنه معسكر مرعوب، مرعوب من فقدان المكانة، مرعوب من الهبوط، كل همه التأمين والتحييد لما يحول دون سعيه اللا نهائي لجمع المال لا حباً في المال ولكن ليؤمن نفسه، يتصور أنه يحيد الله بالتمسك بالقشور وبفهم عبيط للدين، يشيطن الطبقات التي تهدد بالثورة ويحتقر الفقراء الذين يتكلمون لغة عجيبة ويستعملون ألفاظاً غامضة مثل العدالة والظلم، يحاول تحييد النقاش العام تارةً باسم الدين وتارة باسم الأمن القومي وتارة بفزاعة ثورة الجياع”.

وأردف قائلاً: طبقة لا تعرف إلا غايةً واحدةً ، جمع المال، تلك الغاية يمكنك فتح باب الاجتهاد فيها كل الباقي خطر، كل الباقي قنبلة موقوتة، كل الباقي فتنة نائمة، فدعونا نعري تلك الطبقة”.

وأضاف: نحاول تقييم ووصف صحيح لانحطاط حال الطبقة الوسطى في مصر، ومع ذلك ورغم كل ما يكال إليها من اتهامات، فهي ستظل القوة المحركة للتغيير، وطالما أن حالها هو هذا الانحطاط فالتغيير بعيد”.

وتابع: أقصد التغيير الحقيقي وليس مجرد تغيير الوجوه والأشخاص، فالأخير قد يحدث في غمضة عين.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
الداخلية تعتقل الناشط اليساري "إبراهيم الحسيني" لانتقاده النظام
الداخلية تعتقل الناشط اليساري “إبراهيم الحسيني” لانتقاده النظام
داهمت قوات امن الانقلاب منزل الناشر والكاتب اليساري "إبراهيم الحسيني"، فجر الأحد، واعتقلته لمكان غير معلوم بدعوى كتاباته المنتقدة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم