دوائر التأثير قبل شهرينلا توجد تعليقات
"أشعياء" ينفي قتل الراهب "إبيفانيوس".. ويؤكد: كنت تعبان نفسياً
"أشعياء" ينفي قتل الراهب "إبيفانيوس".. ويؤكد: كنت تعبان نفسياً
الكاتب: الثورة اليوم

أفاد الدكتور “نادر حليم جريس” – مدير مستشفى “الأنجلو أمريكان” – بأن راهب دير “أبو مقار” في “وادي النطرون”، “فلتاؤس المقاري”، لم يستعد وعيه حتى الآن بعد محاولة الانتحار التي أقدم عليها أمس الإثنين. 

وأكد “جريس” خلال تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، على استقرار حالته الصحية، مشيراً إلى أنه جرى إزالة أنبوب التنفس الموصول له منذ أمس الإثنين. استقرار حالة راهب "أبو مقار" بعد محاولة انتحاره.. بعد مقتل رئيس الدير أبو مقار

وحول إصابة الراهب بحروق في جسده، نفى مصدر طبي خلال تصريحات صحفية لموقع “مصراوي” ما أُشيع في وسائل الإعلام المختلفة عن إصابة الراهب بحروق في جسده، لكن المصدر أكد وصوله للمستشفى ظهرًا، حيث كان مصاباً بكسور في قدميه؛ نتيجة سقوطه من أعلى مبنى بالدير، وكان يُعاني من نزيف؛ جراء قطع أحد شرايين يده.

وتشهد مستشفى “الأنجلو أمريكان” تشديدات أمنية مكثفة بعد وصول الراهب “فلتاؤس المقاري” إليها، عقب قيامه بقطع شريان يده، وقفزه من أعلى أحد مباني الدير.

وكانت مصادر كنسية بدير القديس العظيم “أبو مقار” بـ “وادي النطرون”، قد أكدت أن راهبًا شابًا يدعى “فلتاؤس المقاري”، قد حاول الانتحار من خلال قطع شريان يده، ثم إلقاء نفسه من أعلى مبنى مرتفع بالدير.

الراهب “فلتاؤس المقاري”، هو راهب شاب في الثلاثينات من العمر، وكان باحثًا متخصصًا في التاريخ الكنسي، وأصدر الكثير من الدراسات والأبحاث عن تاريخ آباء الكنيسة كان من بينها بحث عن القديس “تادرس المشرقي” راجعه الأنبا “ابيفانيوس” رئيس الدير الراحل بنفسه.

في سياق متصل، كان البابا “تواضروس” الثاني – بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – قد صدّق أمس على قرار تجريد الراهب “أشعياء المقاري” من رهبنته وعودته لاسمه العلماني “وائل سعد تواضروس”، في أعقاب ارتكابه مخالفات رهبانية.

وتأتي تلك الواقعة، عقب أيام قليلة من حادثة مقتل الأنبا “أبيفانيوس” – أسقف ورئيس دير “أبو مقار” (القديس مقاريوس) بـ “وادي النطرون” – داخل ديره في ساعة مبكرة من صباح يوم 29 من يوليو.

وتواترت أنباء عن وجود شبهة جنائية في ملابسات موت الأنبا “ابيفانيوس”، حيث صرّح الأب “باسيليوس المقاري” – أمين مكتبة دير “أبو مقار” بـ “وادي النطرون” – لعدة صحف أن أحد رهبان الدير عثر على جسد الأسقف ملقى في أحد ممرات الدير فجر يوم الأحد وجمجمته مكسورة ومهمشمة بشكل تام فيما يبدو للرائي ضربه بآلة حادة.

وكشف راهب قبطي – رفض الإعلان عن هويته – لموقع “عربي بوست” أن عملية قتل الأنبا “أبيفانيوس” هي عملية اغتيال بأيدٍ قبطية، وليست عملية إرهابية، تهدف إلى إيصال رسالة قوية للبابا “تواضروس” شخصياً، قائلاً: “هم يقولون له تراجع عما تفعل وإلا ستلقى أنت الآخر مصير رجالك، وها هو رأس حربتك الفكرية قُتل أمام مسكنه، فتدبّر واعلم جيداً خطورة ما تفعل”.

كما كشف الراهب القبطي، أنه خلال الفترة الماضية، شُنّت حملة شنعاء على الأنبا “أبيفانيوس” اتهمته بالكفر من قِبَل الحرس القديم، وحاولت اغتياله معنوياً، ووصفه بـ “المُهرطق”.

وعن فرضية اغتياله من قبل اشخاص من خارج الكنيسة، قال الراهب: “مستحيل أن يكون شخص ما جاء من خارج الدير، فهذا الدير معزول تماماً عن أديرة وادي النطرون، هو أشبه بالحصن، هذا أولاً”.

وأكمل الراهب حديثه: «ثانياً، الرجل استشهد الساعة 3 فجراً أثناء تحركه من قلايته (سكنه) صوب كنيسته، لا يعلم أحد أنه يقطن البلوك الخامس ولا يعلم أحد أنه يسير لمسافه 100 متر مرتجلاً وحده صوب الكنيسة إلا شخص من الدير، شخص مألوف، ووجوده لا يثير أي شبهات، فالقاتل إما عامل أو راهب من الكنيسة».

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
نقلت وكالة أنباء "بلومبيرج" الأمريكية، عن مسؤول بالمملكة العربية السعودية، اليوم الإثنين، قوله: إن الملك "سلمان بن عبد العزيز" أمر بالتحقيق في اختفاء "جمال خاشقجي".
بين “الحريري” و”خاشقجي”..ردود أفعال العالم تتصاعد ضد بلطجة “ابن سلمان”
تتزايد الضغوط الدولية بشكل غير مسبوق حول قضية اختفاء الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" في تركيا عقب دخوله قنصلية بلاده، حيث تتجه الأحداث نحو
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم