دوائر التأثير قبل 6 أياملا توجد تعليقات
كيف يرى مؤسس الصحف المستقلة مستقبل صحافة "دعم الدولة"
كيف يرى مؤسس الصحف المستقلة مستقبل صحافة "دعم الدولة"
الكاتب: الثورة اليوم

قال هشام قاسم، مؤسس جريدتي المصري اليوم والشروق قبل انتقال ملكية كل منهما لصلاح وتوفيق دياب وابراهيم المعلم على الترتيب، إنه بعد الفشل الذريع لمشروع الإعلام المخابراتي، جاري الأن تصفية أغلب الشركات من خلال الإغلاق و الدمج الإرتجالي، وتصفية العاملين مع تعليمات صارمة وتهديدات بعدم التعليق عما حدث في الإعلام و على وسائط التواصل الإجتماعي.

وأضاف: أنه يبدو أن التوجيه الجديد جاء في شكوى قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي خلال حوار ساندرا نشأت من مقدمي البرامج الذين يتحدثون بالساعات يوميا حتى تنتهي المواضيع ويضطروا يلجأوا للفضايح والاساءه للدولة.كيف يرى مؤسس الصحف المستقلة مستقبل صحافة "دعم الدولة" مؤسس

وتابع: بهذا يلغى التوجيه السابق المتمثل في حديثه عن اعلام عبدالناصر، وقريبا سنصل إلي مرحلة يتم تقليص عدد ساعات البث والصفحات المطبوعة أو الرقمية إلى أقصى درجة، فالمثل يقول “فيها يا اخفيها” وبعد فشل النظام أن يكون فيها قرر أن يخفيها.

وأردف قائلاً: يقال أن جسم الإنسان يحتوي على ما يزيد عن 100 ألف كيلو متر من الشرايين والأورده والشعيرات الدموية، وبنفس المنطق قد يقول أحدهم ياه ولزمته ايه الفشخرة والمنظرة الفاضية دي، ما كفايه ستين سبعين متر يجيبوا البدن من ساسه لراسه. مرة أخرى، وأرى أن السيسي خاتم العسكريين.

ويضيف: الصحف الورقية التي حولت نفسها إلى منشورات صفراء للحكومة، تحفر قبرها لنفسها، والحكومة لن تنفعها، والفضائيات المأجورة والمستأجرة لن تعيش بغير تبادل المصالح بين رجال الأعمال وبين الحكومة، وكلما احتاجت الحكومة دعم رجال الاعمال قدمت لهم المزايا والتنازلات، وكلما احتاج رجال الاعمال للحكومة قدموا لها فرائض الطاعة والولاء واقاموا لها حفلات الطبل والمزمار، هذه الفضائيات تحولت الى شاشات مثيرة للشفقة والسخرية، وفقدت مصداقيتها.

وأضاف: في المقابل فإن منصات التواصل الإجتماعي (السوشيال ميديا) باتت تكتسب مصداقية عظيمة يوما بعد يوم، ومهما حاولت الحكومة بث الدعايات ضدها، وتصميم الحملات الاعلانية للهجوم عليها، فانها ستفشل، لان السوشيال ميديا هي نبض الناس، هي ما يشعر به الافراد، وهي قناة التعبير عن الرأي، وعن المشاعر، وعن الافراح، وعن الاحزان، وعن الاحلام، وعن الاحباطات بدون تدخل من أحد. وتابع: الصحافة الصفراء الى زوال، واعلام النفاق ومواسير المجاري إلى فناء.

واختتم قائلاً: إلى رواد السوشيال ميديا أقول: “المستقبل لكم ، فحافظوا على مصداقيتكم، لأنها أغلى وأثمن رأسمال”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
عن عمر يناهز 98 عاماً.. وفاة الشيخ "أبو بكر الجزائري" (فيديو وصور)
عن عمر يناهز 98 عاماً.. وفاة الشيخ “أبو بكر الجزائري” (فيديو وصور)
شيّعت جموع المصلين في المسجد النبوي، اليوم الأربعاء، الشيخ "أبو بكر جابر موسى الجزائري" - المدرس في المسجد النبوي - عن عمر يناهز 98 عاماً. 
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم