نحو الثورة قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
إصابة 35 في حوادث تصادم بالمحافظات صباح اليوم
إصابة 35 في حوادث تصادم بالمحافظات صباح اليوم
الكاتب: الثورة اليوم

“كيف تزيد القوانين نزيف الأسفلت” .. سؤال لا تفضل الحكومة الإجابة عنه، وبخاصة مع توجيه أصابع الاتهام إليها كمتسببي رئيسي، في مقتل الآلاف من المواطنين كل عام.

ويقول احمد محمدي، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية تحسين الطرق، إن نزيف الأسفلت المستمر على الطرق المصرية، الجديدة والقديمة مؤلم جدا لعائلات الضحايا، متوفين او مصابين، ومع ذلك فان النزيف لا يتوقف.حكومة "الحانوتية".. كيف تزيد القوانين نزيف الأسفلت قوانين

وعلى الرغم من ان احصاءات العام الماضي تفيد انه انخفض، الا ان المحمدي يرى أن الشواهد العملية تشير الى أنه يزيد، نظرا لان عددا كبيرا من الحوادث لا يتم تسجيله، لا في ادارات المرور ولا في مراكز الشرطة ولا في شركات التأمين.

وأضاف: أثناء تتبع أخبار الطرق تسجل عددا من الحوادث بلغ عدد ضحاياها نحو 40 مواطنا بين قتيل ومصاب في يوم واحد. هذا رقم ضخم جدا تهتز له حكومات وشعوب، ويكفي حادث واحد منها لأن يتصدر صفحات الصحف وعناوين الأخبار، وهذا مؤشر سيئ جدا.

وأردف قائلا: الفريق جمال عسكر الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء يقول ان 90% من حوادث السيارات في مصر تعود لاسباب (بشرية)، وانا اصدقه في ذلك من خلال متابعة طريقة قيادة السيارات في شوارع المدن وعلى الطرق الرئيسية، ولكن هذه الاسباب (البشرية) تخفي وراءها عيوبا في منظومة قوانين وادارة المرور وهندسة وتنظيم الطرق بشكل عام في مصر. وهذا امر يحتاج الى الكثير من المعرفة باصول الادارة وكيفية المحافظة على ارواح الناس.

وأضاف: من المعروف لنا جميعا ان كثيرين من السائقين بمن فيهم الذين مهنتهم هي قيادة السيارات اشتروا رخصهم المؤهلة للقيادة بدون معرفة بأصول القيادة.

ومن المعروف لنا جميعا ان سائقا مخالفا يمكن ان يمر عبر محافظات كثيرة لكل منها كمائن مرورية في المداخل والمخارج بدون تراخيص له ولسيارته (طبعا بمقابل).

وتابع: من المعروف لنا جميعا ان كمائن المرور ودورياته هي اكثر اهتماما بتحصيل الغرامات من المحافظة على ارواح الناس، ومن المعروف لنا جميعا ان علامات المرور الارشادية مضللة وبعضها مضحك، ومن المعروف لنا جميعا ان تنظيم المرور في الطرق الطويلة وفي شوارع المدن كثيرا ما يحتوي على تقاطعات ومنحنيات خطرة.

وأشار إلى أن قيادة السيارات في مصر هي الأخطر على مستوى العالم، بمقياس الحوادث والضحايا، فمصر تفقد يوميا اكثر من 10 قتلى بسبب حوادث الطرق حسب الاحصاءات الرسمية لعام 2017، وهذا ما يتطلب مجهودا جادا من المواطنين ومن الحكومة للمحافظة على ارواح المصريين، والحد من نزيف الطرق، لإنه بلا شك نزيف مؤلم لنا جميعا.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم