دوائر التأثير قبل شهرينلا توجد تعليقات
"ترامب - كيم" أشرار العالم الجدد لا يتقنون أدوار الشر
"ترامب - كيم" أشرار العالم الجدد لا يتقنون أدوار الشر
الكاتب: الثورة اليوم

لكل زمان مجموعة منتقاه تاريخياً من الأشرار وذوي الجرائم والأفعال غير الأخلاقية التي يشار إليها بالبنان، مثل هتلر وموسيليني وجانكيز خان ونيرون والملك ريتشاد الثالث وشيزاره وتورو وكو يمادا وايفان الرهيب ودي ساد وكازانوفا وستالين وراسبوتين ولو تشيانو.

لكن على ما يبدوا، لن تجد الأجيال المقبلة سهولة في الإشارة لسفاحي الحقبة الحالية على الرغم من كثرتهم وإجرامهم، وذلك بسبب عدم إتقان أي منهم لدور الشر الذي ارتسم به سابقيه.

ويتصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم، قائمة أشرار العالم الجدد، لكنهم في الوقت ذاته فاشلين في تقديم أنفسهم بذات الشكل، بسبب الضعف الذاتي لدى كل منهم وعدم امتلاكهم قدرات ذاتية تواكب طموحاتهم الإجرامية.

”طلبت من وزير الخارجية مايك بومبيو عدم الذهاب إلى كوريا الشمالية في هذا الوقت لأنني أشعر أننا لا نحقق تقدما كافيا فيما يتعلق بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية“.. هكذا قال دونالد ترامب في تغريدة اطلقها لبدء مرحلة جديدة من الأزمات الدولية ذات الطبيعة النووية."ترامب - كيم" أشرار العالم الجدد لا يتقنون أدوار الشر شر

وبناء عليه فقد تم الغاء الزيارة الأمريكية الرابعة الى كوريا الشمالية، على ان يتم تحديد موعد لها بعد ان يتم تسوية النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ترامب القى باللائمة على بكين في عرقلة اجراءات نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، واتهم السلطات الصينية بعدم التعاون لتحقيق هذا الهدف المعلن للولايات المتحدة منذ قمة ترامب – كيم التي عقدت في سنغافورة في يونيو الماضي.

أما في بيونج يانج فان السلطات تصف السياسة الخارجية الامريكية تجاه كوريا الشمالية بانها ترتدي طابعا “بلطجيا”، وبينما قامت كوريا بتدمير أحد مواقع الاختبارات النووية، فان الولايات المتحدة لم ترد ايجابيا على ذلك، وانما هي تواصل سياسة العقوبات المعادية لكوريا الشمالية.

مايك بومبيو كان يعلق آمالاً كبيرة على زيارته لكوريا الشمالية التي كانت مقررة في الاسبوع المقبل. ومن اجل تحريك المياه الراكدة في مجرى العلاقات بين الدولتين فقد اصدر قرارا بتعيين مبعوث خاص متفرغ لهذا الشأن، واعلن امس ان المبعوث سيرافقه في زيارته التي الغيت الى بيونج يانج.

الصين لم تهتم كثيرا حتى الان بالتعليق على قرار ترلمب بتعليق زيارة بومبيو لكوريا الشمالية، ولا الرد على الاتهامات التي اطلقها ضد الصين بعدم التعاون في تحسين العلاقات بين واشنطن وبيونج يانج.

وفي الوقت نفسه فان بكين تطور بسرعة علاقات اكثر دفئا مع كوريا الجنوبية، بعد ان كانت العلاقات بينهما قد توترت في اعقاب نصب نظام (ثاد) الصاروخي الأمريكي على أراضيها.

ويقول الدكتور محمد مجدي، أستاذ العلوم السياسية، إن ترامب وكيم حاكمين خارج إطار الزمن، إذ ينتهجا سياسات خرقاء لا تتلائم مع طبيعة العالم الآن.

ووصف ” مجدي”، الصراع الظاهر بين الرئيسين بصراع الديكة الذي سيتسبب في سقوط هيبة من سبقوهم من سفاحي التاريخ.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مرتضى يهاجم النائبة الكويتية صفاء الهاشم ويصفها بـ"الرجل المتحول جنسيا"
مرتضى يهاجم النائبة الكويتية صفاء الهاشم ويصفها بالرجل المتحول جنسيا
شن مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، هجومًا عنيفًا على النائبة الكويتية "صفاء الهاشم"، حول أزمة الاعتداء على مواطنة مصرية في "الكويت".
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم