نحو الثورة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
بعد أحكام "فض رابعة".. ردود فعل غاضبة ومطالب بالتوحد للتخلص من السيسي
بعد أحكام "فض رابعة".. ردود فعل غاضبة ومطالب بالتوحد للتخلص من السيسي
الكاتب: الثورة اليوم

طالبت الجبهة الوطنية المصرية، كل من وصفته بالوطني الحر وكل القوى الوطنية بالتوحد خلف هدف واحد، وهو الخلاص من نظام السيسي القاتل الخائن العميل، مؤكدةً أن هذا هو السبيل الوحيد لإنقذ مصر والمصريين. 

وخلال البيان الذي نُشر اليوم السبت، عقب إصدار محكمة جنايات القاهرة الأحكام الجائرة ما بين الإعدام والسجن المشد ضد 739 معتقلاً في قضية “فض اعتصام رابعة العدوية”، أكدت الجبهة أن “الدماء لن تتوقف طالما استمر هذا النظام الغاصب”.

وتضمنت الأحكام إعدام 75 معتقلاً، والمؤبد ضد 47 معتقلاً، والمشدد 15 سنة ضد 374 آخرين.

كما شملت الأحكام السجن 10 سنوات ضد نجل الرئيس محمد مرسي و22 متهماً حَدَثاً، والسجن 5 سنوات ضد 215 متهماً بينهم المصور الصحفي “محمود شوكان”، وانقضاء الدعوى ضد 5 متهمين لوفاتهم.بعد أحكام "فض رابعة".. ردود فعل غاضبة ومطالب بالتوحد للتخلص من السيسي السيسي

وتطرقت الجبهة خلال” البيان” إلى فضح انتهاكات السيسي ضد معارضيه قائلةً: “لم يكتفِ نظام المنقلب عبد الفتاح السيسي بقتل وإصابة آلاف المصريين المعتصمين سلمياً في رابعة لمرة واحدة يوم 14 أغسطس 2013، فها هو يلاحق من نجا منهم بأحكام ظالمة جديدة سواء بالقتل (الإعدام) أو السجن المؤبد أو غيره”.

وأضاف البيان: “هذه الأحكام الظالمة هي محض أوامر عسكرية وليست أحكاماً قضائية، وإن نطق بها من يرتدي زيفاً وشاح القضاء، فهو مجرد ناقل لهذه الأوامر وليس منشئاً لها، وهي أوامر عسكرية تضاف إلى سلسلة من الأوامر السابقة بقتل وحبس عشرات المعارضين السلميين وهي جرائم ستظل لصيقة بهذا النظام ورموزه ولن تسقط بالتقادم”.

وتابع: “يخطئ نظام السيسي حين يتصور أن هذه الأحكام ستحقق له استقراراً، وأنها ستلقي الرعب في قلوب المصريين فتمنعهم من مناهضتها، فقد سالت على يد هذا النظام دماء آلاف المصريين منذ 3 يوليو 2013 وحتى الآن ولم تمنع هذه الدماء الغضب الشعبي بل فاقمته حين شعر المصريون بهذا الظلم الذي لم يعد يفرق بين أحد منهم”.

يشار أنه في يوليو 2017، تم تدشين “الجبهة الوطنية المصرية” تحت شعار: “نتحد.. نُغير”، وذلك بمشاركة شخصيات مصرية من توجهات سياسية مختلفة ومعارضة للنظام الانقلابي بمصر.

كما دشّن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاح #فض_رابعة؛ للتعبير عن رفضهم الأحكام المُسيّسة وغير العادلة التي يُصدرها القضاء المصري؛ ليصبح الوسم الأكثر تداولاً في مصر خلال الساعات القليلة الماضية.

وقال الدكتور “عمرو دراج“: “بعد الأحكام الفاجرة في مهزلة قضية #فض_رابعة وبعد سنوات القتل والسجن والتعذيب والاغتصاب والاخفاء القسري، فضلا عن الافقار والفشل والقهر في كل ربوع #مصر، ألم يأن للمصريين أن يتحدوا على قلب رجل واحد ليواجهوا الظلم وينهوا هذا الحكم الفاشي المستبد؟”.

كما اتهم الإعلامي “أسامة جاويش” قوات الجيش والشرطة بقتل المتظاهرين ومعاقبة الضحايا قائلاً: ” القوات المسلحة والشرطة المصرية قتلت المئات في #فض_رابعه واليوم القضاء المصري يكمل ما بدأه الانقلاب بحكم إعدام على خمسة وسبعين من المعتصمين”.

أما الشاعر “عبد الرحمن يوسف” فقد كتب على حسابه الشخصي “تويتر”: “أحكام قضية فض رابعة تقول لنا “اتحدوا رغم خلافاتكم أو موتوا متفرقين” … “لا تلوموا عدوكم على طغيانه بل اقتربوا من حلفائكم وواجهوه” !!!”.

كما انتقد الإعلامي “هيثم أبو خليل” عدم فتح تحقيق ضحايا مجزرة “رابعة العدوية” قائلاً: “في قانون ساكسونيا الحكم علي 75 بريء بالإعدام 47 بريء بالمؤبد 374 بريء 15 عام مشدد 23 بريء 10 سنوات مشدد 216 بريء 5 سنوات مشدد بتهمة قتل 6 من عناصر الجيش والشرطة أثناء فض رابعة بينما لم يفتح تحقيق أصلاً في مقتل 627 من المدنيين في ذات المجزرة!!!!”.

أما البرلماني “أشرف بدر الدين” فقد غرد قائلاً: “ربِ إنهم طغوا في البلاد، وأكثروا فيها الفساد. فاللهم اشدد وطأتك على السيسي، وجنوده، وقضاته، وشيوخه، وإعلامييه. اللهم آمين. #فض_رابعه
ربِ إنهم طغوا في البلاد، وأكثروا فيها الفساد. فاللهم اشدد وطأتك على السيسي، وجنوده، وقضاته، وشيوخه، وإعلامييه. اللهم آمين. #فض_رابعه“.

كما وجه الناشط “أحمد البقري” اتهامات لقاضي الأحكام قائلاً: “المجرم حسن فريد قاض بدرجة جزار الإعدامات، هو إحدى أدوات دولة الظلم في #مصر، لا يرى إلا ما يمليه عليه #العسكر، أصدار اليوم أحكاما في هزلية قضية #فض_رابعه !! إعدام 75 مؤبد 47 السجن المشدد 15 سنة ل 374 نجل الرئيس #مرسي 10 سنوات 10 سنوات ل 22 حدثا 5 سنوات مشدد ل 215″.

وكتب الصحفي “سامي كمال الدين” على “تويتر”: “القاتل يحاكم القتيل والشعب ببغاء عقله في أذنيه #فض_رابعه“.

وعن سمعة القضاء المصري عالمياً، كتب المحامي الدولي “محمود رفعت“: “حكم إعدام جماعي جديد بقضية #فض_رابعة،وبين المحكومين 22 قاصر وقت وقوع الحادثة. نعرف مسبقا ان #محكمة_النقض ستلغي هذه الأحكام العبثية كسابقتها لكن بعد تداول اسم #مصر دوليا كبلد همجي وهو كذلك الان حيث جعل #السيسي مصر غابة، والقضاء المصري اصبح بامتياز قرود تلك الغابة”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
إعادة تشكيل خريطة النفوذ.. مواجهات دولية تزيد فقر المصريين
إعادة تشكيل خريطة النفوذ.. مواجهات دولية تزيد فقر المصريين
أثار ما يجري على صعيد إعادة تشكيل خريطة النفوذ في العالم، في الفضاء، وعلى كوكب الأرض، وما يرتبط بذلك من إعادة تشكيل خريطة القوة والنفوذ
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم