دوائر التأثير قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
"السينما والدراما".. القاتل مصري والمستفيد خليجي..
"السينما والدراما".. القاتل مصري والمستفيد خليجي..
الكاتب: الثورة اليوم

موقف ربما اعتاده المواطن في مجالات السياسية والاقتصاد والتاريخ والثقافة، لكن الجديد أن يمتد ذلك إلى السينما والدراما على الرغم من كونهما أهم أدوات القوة الناعمة لمصر إقليمياً على مدار عقود طويلة.

وتمر مصر في الفترة الأخيرة بمرحلة مضطربة في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني، يعود لأسباب مختلفة منها ضعف الإقتصاد المصري بشكل عام وهروب المنتجين من الساحة، إضافة لانسحاب عدد من القنوات الخليجية، التي كانت تمول عددا من المسلسلات المصرية وتعرضها، حيث أصبحت هذه القنوات تفضل عرض المسلسلات الخليجية، خاصة بعد اتجاه عدد من دول الخليج إلى دعم الانتاج الدرامي الخاص بها."السينما والدراما".. القاتل مصري والمستفيد خليجي.. السينما

كل هذه الأسباب أثرت على سوق الانتاج في مصر، حيث تراجع عدد المسلسلات المعروضة في رمضان من 70 مسلسلا إلى 37 في العام الماضي، ومن المتوقع ألا يزيد عدد المسلسلات التي ستعرض في السباق الرمضاني المقبل عن 17 مسلسلا على أكثر تقدير، بالإضافة إلى الانتاج السينمائي الضئيل أيضا، مما جعل عددا من الفنانين المصريين يهربون إلي السينما والدراما التلفزيونية الخليجية، ومنهم هاني رمزي، الذي تعاقد على المشاركة في بطولة فيلم سينمائي إماراتي، بعنوان «رمسة كريم».

كذلك شارك مصطفى أبو سريع وسامي مغاوري ودُنيا المصري في فيلم إمارتي من إخراج المخرج المصري أحمد عبد الله صالح، الذي وقّع عقد فيلمين آخرين، مؤكداً أن هذا يحدث بسبب تراجع في الإنتاج المصري وانخفاض سقف الحريات والإبداع في مصر ومقاضاة بعض الصانعين لأسباب غير منطقية.

من ثم، من يريد أن يقدِّم سينما حقيقية ويصنع إسماً وتاريخاً لن يتردد في الموافقة على أي عرض جيد، خصوصاً أن الفيلم في النهاية يأتي بإسم المخرج ويبقى في تاريخه مهما كانت جهة الإنتاج.

كما شاركت الفنانة نرمين ماهر في فيلم إماراتي. وفي مجال الدراما التلفزيونية شاركت الفنانة منال سلامة في المسلسل الخليجي «اليوم الأسود» لأول مرة في تاريخها الفني، حيث تؤدي دور مديرة مدرسة مصرية تعيش في الكويت وهي المصرية الوحيدة في المسلسل، الذي يشارك في بطولته كل من إلهام الفضالة وحسن البلام ونواف الفضلي وشجون ويوسف العطية، ومن إخراج أحمد يعقوب المقلة.

كذلك شاركت نشوى مصطفى فى مسلسل إماراتي بعنوان «طماشة»، ويجمع عدداً كبيراً من نجوم الخليج وكل بطل منهم يظهر في حلقة منفصلة وتقدم من خلاله دور زوجة الفنان الكوميديان جابر نغموش وهو بطل العمل الرئيسي ومن خلال أحداث كوميدية يتزوج هذا الشخص زوجة أخرى وهي خليجية وتحدث الكثير من الصراعات داخل العمل.

ويقول ناقد فني فضل عدم نشر اسمه، إن أرباب العمل الفني في مصر يدركون أن ما يحدث من قتل للمجال هو مع سبق الإصرار والترصد من قبل أجهزة الدولة، وأن الهدف من ذلك هو مزيد من إحكام القبضة الحديدية على كل كلمة تصل إلى المواطن المصري حتى وإن كانت في شكل نكتة أو إيفيه أو رقصة خليعة.

وأضاف: المستقبل قاتم السواد ينتظر الحالة الفنية المصرية وهو ما يصب في مصلحة شاشات العرض الخليجية وبخاصة في الإمارات ولبنان والمغرب وتونس.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"التكنولوجيا" تستهدف أكل عيشك.. تعرف
“التكنولوجيا” تستهدف أكل عيشك.. تعرف
على المخاطر كشف تقرير حديث أن القوى العاملة العالمية غير قادرة على مواكبة معدل التغيير الحالى الذى تجلبه التكنولوجيات الناشئة إلى مكان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم