العالم قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
وسط مخاوف من "فيضانات كارثية".. إعصار"فلورنس" يغرق ولايتين أميركيتين
وسط مخاوف من "فيضانات كارثية".. إعصار"فلورنس" يغرق ولايتين أميركيتين
الكاتب: الثورة اليوم

بدأت مياه البحر تغمر شوارع المدن في الساحل الشرقي للولايات المتحدة، مع تقدم إعصار “فلورنس” المدمر الذي أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من المنازل.

وصباح اليوم الجمعة، اجتاحت أمطار غزيرة ورياح وفيضانات تسبب فيها الإعصار فلورنس ولايتى نورث وساوث كارولاينا، فيما تحرك الإعصار باتجاه الساحل الأمريكى، معرضا ملايين الأشخاص الذين يقيمون فى مساره لأمطار يصل منسوبها لمستوى قياسى. وسط مخاوف من "فيضانات كارثية".. إعصار"فلورنس" يغرق ولايتين أميركيتين فلورنس

وأبلغ روى كوبر حاكم نورث كارولاينا مؤتمرا صحفيا بأن الإعصار “التاريخى” سيتسبب فى أمطار وفيضانات ستغمر الولاية بالكامل تقريبا بمنسوب خطير من المياه، مؤكداً إن مقاومة الإعصار تتطلب “الصبر والعمل الجماعي وإحكام العقل”.

وقال براندون لوكلير الخبير بالمركز الوطنى للأرصاد فى إفادة صحفية عبر دائرة تلفزيونية إن نورث كارولاينا ستشهد ما يعادل ثمانية أشهر من الأمطار فى غضون يومين أو ثلاث.

وبلغت سرعة الرياح 150 كلم في الساعة، ثم تراجعت قليلا على سواحل كارولينا، لكن المسؤولين حذروا الناس من خطر الموت بسبب قوة الرياح والفيضانات “الكارثية” المحتملة.

وصدرت تعليمات بإجلاء أكثر من مليون شخص عن المناطق الخطيرة، وكان الآلاف انتقلوا إلى ملاجئ مساء أمس الخميس.

بدأت الظروف تتدهور منذ الخميس، إذ شهدت مناطق من كارولينا الشمالية تساقط كميات كبيرة من الأمطار في ساعات قليلة، وأظهرت الصور ارتفاع مستوى المياه في البحر وفيضانها على اليابسة.

وقد يتأثر قرابة عشرة ملايين شخص بالإعصار ووجهت أوامر لأكثر من مليون بإخلاء سواحل ولايتى نورث وساوث كارولاينا، ما تسبب فى ازدحام الطرق.

وأعلنت حالة الطوارئ فى ولايات جورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا وفرجينيا وماريلاند ومقاطعة كولومبيا.

وتقول الأرصاد الجوية إنه على الرغم من تراجع سرعة الرياح فإن الإعصار يبقى بالغ الخطورة، بسبب كمية التساقط العالية، وقال مدير وكالة الطوارئ الاتحادية، بروك لونغ، إن “الفيضانات تقتل الكثير من الناس للأسف، هذا ما سنراه”.

وجدير بالذكر أن صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أفادت أن الإعصار من المتوقع أن يؤثر بشكل كبير على الطرق البرية والجوية والسكك الحديدية، بدءا من اليوم وحتى الأحد ، ونصحت قراءها بالتفكير فى تغيير موعد رحلاتهم إذا كانت لديهم رحلات تنطلق من أو تنتهى فى إقليم الأطلسي الأوسط أو جنوب شرق البلاد خلال أيام الإعصار.

وأعلنت شركة السكك الحديدية “أمتراك”، أول أمس، إلغاء رحلاتها إلى المناطق الواقعة جنوب واشنطن حتى الأحد، كما أعلنت الخدمة الإقليمية في شمال الشرق أنها ستعمل فقط في شمال واشنطن بدءا من الخميس.

وقالت “أتمراك” إنها ستعفى الركاب من رسوم تغيير مواعيد الرحلات، وهو ما أعلنته الخطوط الجوية بدورها، على أن ينطبق ذلك على الرحلات بين 13 و16 سبتمبر.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
إلي المنطقة الحمراء.. "كندا" تُخفض التعامل التُجاري مع "السعودية"
إلي المنطقة الحمراء.. “كندا” تُخفض التعامل التُجاري مع “السعودية”
كشفت وكالة "بلومبرج" الاقتصادية الأمريكية،عن تخفيض وكالة تمويل الصادرات الكندية تصنيف التعامل التجاري مع المملكة العربية "السعودية" إلى
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم