الثورة والدولة قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
الجيش يعلن تصفية 26 مسلحاً ومقتل 3 عسكريين بالعريش
الجيش يعلن تصفية 26 مسلحاً ومقتل 3 عسكريين بالعريش
الكاتب: الثورة اليوم

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، عن مقتل 26 شخصاً في مدينة “العريش”، ادَّعت تسليحهم بعدد من البنادق الآلية وكميات من الذخائر، كما أعلنت عن مقتل ضابط وضابط صف وجندي؛ وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ 45 لانتصارات حرب أكتوبر. 

وخلال البيان الثامن والعشرين للعملية الشاملة “سيناء 2018″، زعمت القوات المُسلحة أن العملية النوعية التي تم تنفيذها بـ “العريش” أسفرت عن القضاء على عدد (26) مُسلحاً، والتحفظ على (10) بنادق آلية و(4) بندقية خرطوش وعبوتين ناسفتين.

وأضاف البيان: أنه تم ضبط وتدمير والتحفظ على عدد (26) عربة، وعدد (52) دراجة نارية بدون لوحات معدنية تُستخدم في عمليات إجرامية، واكتشاف وتدمير عدد من المخابئ والملاجئ والأوكار عُثر بداخلها على كميات كبيرة من مادة “TNT” وكمية من قطع غيار السيارات والدراجات النارية وكميات من الذخائر والدانات.الجيش يعلن تصفية 26 مسلحاً ومقتل 3 عسكريين بالعريش مسلح

ووفقاً لما أعلنت عنه القوات المسلحة، فقد تم استهداف وتدمير 7 أوكار تابعة للعناصر المسلحة وعربتين دفع رباعي كانت مُعدَّة لاستهداف عدد من نقاط التمركز الأمني بشمال سيناء – على حد زعم البيان -.

وعلى الاتجاه الغربي، زعم البيان أنه تم ضبط (3) بندقية آلية و(5) بنادق قناصة وكميات كبيرة من الذخائر المختلفة الأعيرة و(21) خزنة وعدد (2) هاتف ثريا ونظارة رؤية ليلية و(61) عربة محملة بالبضائع غير خالصة الرسوم الجمركية وضبط حوالي 1000 كجم من جوهر الحشيش المخدر و3 مليون قرص مخدر وضبط (2227) فرداً أثناء محاولتهم الهجرة غير الشرعية.

وتابع البيان: “وعلى الاتجاه الجنوبي تم ضبط 102 فرد هجرة غير شرعية و31 عربة و2 جهاز اتصال عبر الأقمار الصناعية وجهاز للكشف عن المعادن و7 طن من الأحجار الصخرية من خام الذهب”.

وتقوم قوات الجيش والشرطة، منذ عام 2013، بعملية أمنية واسعة النطاق في شمال سيناء، مُدّعيةً القضاء على مسلحين أعلنوا الولاء لـ “تنظيم الدولة الإسلامية” تحت اسم “ولاية سيناء”، حيث قُتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في الهجمات، كما أعلن مسلحون تابعون لـ “تنظيم الدولة” مسؤوليتهم عن كثير منها.

ويعيش أهالي “رفح” المصرية حالة شديدة من الحصار تُنذر بتحوّل المدينة الزراعية، التي تنتج الخوخ والزيتون والعنب والموالح السيناوية المشهورة بجودتها داخل الأسواق المصرية، إلى مدينة فقيرة لا تتوافر في أسواقها السلع الأساسية والضرورية للعيش.

ودائماً ما تُتهم السلطات المصرية من قبل المنظمات الحقوقية، بارتكابها عمليات قتل خارج إطار القانون في الصحراء لمدنيين عزل من السلاح، وسط مزاعم من قبل الداخلية والجيش بوجود اشتباكات بين القتلى وقواتهما.

حيث وثقت منظمة “هيومان رايتس مونيتور” تزايدًا كبيرًا لأعداد القتلى خارج إطار القانون في مصر، مشيرةً إلى أن سيناء لها النصيب الأكبر من الانتهاكات وقتل الأبرياء بشكل يومي وبلا عقاب أو مساءلة.

كما أكدت “مونيتور” على أن أغلب من تعرَّضوا للقتل خطفتهم قوات الجيش المصري، ثم يَعثر ذووهم على جثثهم مُلقاة في الصحراء.

كما حمّلت الجيش مسؤولية سبع عمليات قتل على الأقل خارج إطار القانون، من بينها إطلاق نار من المسافة صفر على شخص غير مسلح وطفل في السابعة عشرة من عمره.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بعد رفضها القرار.. "الأطباء" تطالب بوقف مزاولة المهنة لخريجى العلوم الصحية
بعد رفضها القرار..”الأطباء” تطب وقف مزاولة المهنة لخريجي العلوم الصحية
في لهجة تصعيدية ، خاطبت "نقابة الأطباء" ، وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد بطلب رسمي ،بالإغلاق الفوري للسجل الخاص بالترخيص لخريجى "العلوم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم