العالم قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
بعد اعتقاله لديها.. الصين تكشف تهمة رئيس "الإنتربول"
بعد اعتقاله لديها.. الصين تكشف تهمة رئيس "الإنتربول"
الكاتب: الثورة اليوم

أعلنت الصين اليوم الإثنين، أن رئيس منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” المستقيل “مينغ هونغوي” “تلقّى رشاوى”، وذلك بعد ساعات على إعلانها أنها وضعته قيد التحقيق. 

وقالت وزارة الأمن العام في بيان على موقعها الإلكتروني: “إن “مينغ” تلقَّى رشاوى ويشتبه في أنه انتهك القانون وارتكاب جرائم أخرى”، دون إعطاء توضيحات حول هذه الاتهامات.

ويعتبر هذا البيان ملخّصاً عن اجتماع نُظّم اليوم الإثنين، لدى خليّة الحزب الشيوعي الصيني في وزارة الأمن العام، ولم يوضح النص ما إذا كانت الاتهامات الموجَّهة إلى “مينغ” تتعلَّق بمهامه الوزارية أو بمهامه في الإنتربول، كما لم يوضّح ما إذا كان وُضع قيد الحجز الاحتياطي أم لا. بعد اعتقاله لديها.. الصين تكشف تهمة رئيس "الإنتربول" الإنتربول

وأمس الأحد، أعلنَت منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول”، في بيانٍ، نشر في بالصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن رئيسَها والذي يشغل كذلك منصب نائب وزير الأمن العام الصيني، “مينغ هونغ وي”، قد استقال من منصبه، عَقِبَ التحفُّظ عليه في الصين للتحقيق معه في شبهة انتهاكه للقانون الصيني.

وأوضحت المُنظّمةُ في بيانها، أنها تلقَّت طلبَ استقالة رئيسها، إلا أنها لم تُوضح كيفية استلام الاستقالة، مُشيرةً إلى أن القواعد الداخلية للمنظمة وقوانينها تنصّ على أن “يصبح نائب الرئيس، كيم جونغ يانغ من كوريا الجنوبية رئيسًا للمنظمة” بشكل مؤقت، حتّى يتمّ انتخاب رئيس جديد “خلال الجمعية العام المقبلة للمنظمة، المُقرر عقدها في مدينة دبي الإماراتية خلال الفترة الواقعة بين 18 و21 المقبل”.

ويُنتخب الرئيس الجديد ليتولّى منصب رئيس “الإنتربول” عامين، ينتهيان في 2020.

وكان “الإنتـربول” تقدَّم، السبت، بطلب رسمي إلى السلطات الصينية لتقديم معلومات عن رئيس المنظمة؛ لمعالجة المخاوف بشأن سلامته.

وقال “يورغن ستوك” – الأمين العام للمنظمة التي تتخذ من مدينة “ليون” الفرنسية مقراً لها – في بيان: إن “المنظمة تتطلع إلى رد رسمي من السلطات الصينية لمعالجة المخاوف بشأن سلامة الرئيس (مينغ)”.

وأُثيرت قضية اختفاء رئيس “الإنتربـول”، الجمعة، عقب إعلان الشرطة الفرنسية تلقِّيها بلاغاً من زوجة “مينغ” (64 عاماً)، فتحت على أثره تحقيقاً بشأن اختفاء الأخير بعد وصوله إلى الصين، في 29 سبتمبر الماضي.

ويقع مقر الشرطة الدولية في “ليون” جنوبي فرنسا، ويشغل المسؤول الصيني رئاستها منذ نوفمبر 2016، وكان يُفترض استمراره على رأس المنظمة حتى 2020.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
قبيل ساعات من انطلاقه.. اختراق موقع منتدى الاستثمار السعودي
قبيل ساعات من انطلاقه.. اختراق موقع منتدى الاستثمار السعودي
تعرَّض موقع منتدى الاستثمار السعودي على شبكة الإنترنت، اليوم الإثنين، لعملية اختراق إلكتروني، حيث وجَّه المخترقون رسالة على الموقع
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم