العالم قبل شهرينلا توجد تعليقات
مصدر بمكتب المدعي العام التركي: جثة "خاشقجي" تم محوها بالكامل
مصدر بمكتب المدعي العام التركي: جثة "خاشقجي" تم محوها بالكامل
الكاتب: الثورة اليوم

يوماً بعد يوم تتصاعد قضية اختفاء الكاتب والصحفي السعودي المعارض، “جمال خاشقجي”، الذي اختفت آثاره بعد أن دخل مبنى القنصلية السعودية في “إسطنبول” الثلاثاء الماضي. 

واليوم الثلاثاء، قالت وزارة الخارجية التركية: إن التحقيق في اختفاء الصحفي منذ دخوله القنصلية السعودية في “إسطنبول” قبل أسبوع جارٍ على قدم وساق.

وقال المتحدث باسم الخارجية “حامي أقصوي” في بيان مكتوب: إنه رغم أن معاهدة فيينا تنص على أن مباني القنصليات تتمتع بحصانة، فمن الممكن أن تفتشها سلطات الدول المضيفة بموافقة رئيس البعثة.

وأكد فى البيان: “سيخضع مبنى القنصلية للتفتيش في إطار التحقيق”. تركيا: قنصلية السعودية ستخضع للتفتيش وأمريكا: ندعو المملكة لتحقيق شامل السعودية

من جانبها نقلت قناة “الجزيرة” عن مصادر في الإعلام التركي قولها: إن القنصلية السعودية منحت عناصر الأمن الأتراك المكلفين بحراستها إجازة عاجلة يوم الثلاثاء الماضي الذي اختفى فيه “خاشقجي”.

وأشارت إلى أنها حصلت على الصورة من مصدر مقرب من التحقيقات الجارية في اختفائه، وهي صورة ملتقطة بكاميرا المراقبة التابعة للأمن التركي المكلف بحراسة السفارة.

وفي وقت سابق من اليوم قال رئيس الوزراء التركي الأسبق “أحمد داود أوغلو” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: إن محاولات إلقاء اللوم على تركيا في قضية اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي “افتراء صارخ”.

وقال “داود أوغلو”: “اختفاء خاشقجي في القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول لغز وينبغي على المسؤولين السعوديين أن يوضحوا ما حدث للسيد خاشقجي”، مضيفاً أن “خاشقجي زار تركيا لأسباب مختلفة وكان يعيش بأمان في تركيا لفترة طويلة من الزمن”.

ورأى أن “مصير خاشقجي هو اختبار للعالم بأسره في ما يتعلق بحرية التعبير والصحافة”، مشدداً على أن “معاقبة مواطن فقط بسبب آرائه الانتقادية لا يتوافق مع أي قيم إنسانية”.

وفي سياق متصل؛ أبدى مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء قلقه العميق إزاء ما يبدو أنه “الاختفاء القسري” للصحفي السعودي “جمال خاشقجي” منذ أن دخل القنصلية السعودية في إسطنبول قبل أسبوع ودعا البلدين للتحقيق في الأمر.

وقالت “رافينا شامداساني” – المتحدثة باسم حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة – في إفادة صحفية في جنيف: “إذا كانت أنباء وفاته والظروف الغريبة التي أدت إليها حقيقية، فسيكون ذلك صادماً بحق”.

وبعد أن طلب الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، أمس الإثنين، من السعودية إثبات مغادرة خاشقجي مقر القنصلية بالصور، عبّرت الأمم المتحدة عن قلقها من اختفائه، كما دعت الخارجية الأميركية إلى تحقيق مُعمَّق وشفّاف، وطالبت فرنسا بتوضيحات بشأن مصيره.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، قد انتقد، الإثنين، التصريحات التي تخرج من مسؤولي القنصلية السعودية في إسطنبول، قائلاً: إنه “ليس بوسع القنصلية السعودية أن تنقذ نفسها بالقول إن خاشقجي غادر المبنى”.

وأضاف “أردوغان”، خلال مؤتمر صحافي، أنه “على مسؤولي القنصلية السعودية إثبات أن خاشقجي غادر المبنى”، مشدداً على أنه “علينا التوصل إلى نتيجة من خلال هذا التحقيق في أسرع وقت ممكن”.

وأوضح أن الادعاء يبحث في سجلات وصول ومغادرة مواطنين سعوديين من مطار إسطنبول.

وأشار الرئيس التركي إلى أن “هناك مسؤولية سياسية وإنسانية لمتابعة قضية الصحافي السعودي خاشقجي عن كثب”، مشيراً في هذا الصدد، إلى أن “مسؤولي الأمن والمخابرات يبحثون قضية الصحافي السعودي”.

الموقف الأمريكي من اختفاء “خاشقجي” 

وقال الرئيس الأميركي، “دونالد ترامب”، أمس الإثنين، للصحافيين في البيت الأبيض: “إنني قلق بشأن ذلك. لا أحب سماع ذلك. وأتمنى أن تُحل هذه المسألة تلقائياً. الآن لا أحد يعرف أي شيء عن ذلك”، وفق لما نقلته “رويترز”.

ولاحقًا أصدر البيت الأبيض بيانًا أضاف فيه على لسان “ترامب”: “هناك الكثير من الأخبار السيئة في هذا الموضوع، وهذا أمر لا يروقني”.

بينما دعا وزير الخارجية الأميركي السعودية إلى دعم إجراء “تحقيق شامل” بشأن اختفاء “خاشقجي”.

وقال “بومبيو”، في بيان: “ندعو حكومة المملكة العربية السعودية إلى دعم تحقيق معمق حول اختفاء خاشقجي، ولتكون شفافة بشأن نتائج هذا التحقيق”.

وأضاف: “لقد رأينا تقارير متضاربة حول سلامة ومكان وجود الصحافي السعودي البارز والمساهم بصحيفة “واشنطن بوست” جمال خاشقجي”، مشيراً إلى أن كبار مسؤولي وزارة الخارجية تحدثوا مع السعودية عبر القنوات الدبلوماسية حول هذا الشأن، بحسب ما أوردت “فرانس برس”.

من جهته، عبّر نائب الرئيس الأميركي، “مايك بنس”، عن “انزعاجه” من التقارير حول الصحافي السعودي، مشدداً على أنه “سيكون أمراً محزناً إذا صحّت التقارير بشأنه”.

وأكد “بنس” أن “العالم الحر يستحق إجابات” بشأن خاشقجي، مضيفاً أن “العنف ضد الصحافيين في جميع أنحاء العالم يشكل تهديدًا لحرية الصحافة وحقوق الإنسان”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
فضيحة.. السعودية تموّل حزب "ترامب" ونواب يهود بالكونجرس!
فضيحة.. السعودية تموّل حزب “ترامب” ونواب يهود بالكونجرس!
في فضيحة مدوّية لأسرار العلاقات السعودية الأمريكية؛ كشف موقع "لوب لوج" الأمريكي عن أن المملكة السعودية تموّل الحزب الجمهوري ونواب يهود
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم