دوائر التأثير قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
الدراما.. ساحة حرب "آل سعود" على الأتراك
الدراما.. ساحة حرب "آل سعود" على الأتراك
الكاتب: الثورة اليوم

يبدو أن الدراما التركية تصرّ دائماً أن تُبهر العالم العربي، ولكن لكل عمل ناجح أعداء، ومع اشتداد الأزمة الأخيرة بين المملكة وتركيا بخصوص مقتل الصحفي “جمال خاشقجي” داخل قنصلية بلاده في “إسطنبول” طرح العديد من المراقبين الأسئلة مرة أخرى بخصوص موقف المملكة من الدراما التركية التي أصدر ولي عهدها قراراً سابقاً بمنع عرض المسلسلات التركية على قنوات بلاده، لتحوّل المملكة مساحة الدراما لساحة حرب تجاه تركيا. 

وفي خطوةٍ من ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، طلب من مجموعة قنوات “MBC” الفضائية العائدة ملكيتها إلى رجال أعمال سعوديين، إيقاف بث كل المسلسلات التركية المُدبلجة الى العربية، بشكل مفاجئ يوم 5 مارس 2018، وعدم عرض المسلسلات التركية؛ بسبب “تصاعد التوتر بين أنقرة وبعض الدول العربية”.

“MBC” لم تكتفِ بوقف بث المسلسلات التركية، بل حذفت أرشيف المسلسلات التي عُرضت على القنوات طيلة السنوات الماضية، بما فيها الصور والأخبار والفيديوهات والحلقات الخاصة.

معاقبة أنقرة 

تدهور العلاقات التركية السعودية ورغبة “ابن سلمان” بمعاقبة أنقرة.. هذا ما أكده الشيخ “وليد الإبراهيم” المالك السابق للشبكة في مقابلة مع صحيفة “وول ستريت جورنال”، حيث قال: إن ولي العهد طلب إيقاف عرض الدراما التركية على قنوات “mbc”؛ لأنه أراد إرسال رسالة سياسية إلى تركيا، مضيفاً أن قرار وقف البث كان نتيجة لضغط سياسي استمر طوال سنوات من جانب الإمارات العربية المتحدة ومصر، وهما على خلاف مع تركيا؛ بسبب دعمها لجماعة “الإخوان المسلمين”. الدراما.. ساحة حرب "آل سعود" على الأتراك الدراما

اكتساح الدراما التركية 

اكتسحت أسواق الدراما حول العالم وأصبحت ثاني بلد مصدر للمسلسلات التلفزيونية بعد الولايات المتحدة، وتعتزم تركيا رفع حصتها عالمياً بزيادة إيراداتها المقدرة سنوياً بنحو 350 مليون دولار لبلوغ المليار دولار بحلول عام 2023.

وانتشرت الدراما التركية بشكل واسع في المجتمعات العربية، وبَدَتْ في موضع منافسة شرسة، وحقَّقت نجاح ملحوظ خلال السنوات العشر الأخيرة.

وقال موقع “فاريتي” الأمريكي المتخصص بعالم التلفزيون والسينما: “إن قطاع الدراما التركية نَمَا بشكل كبير في آخر 10 سنوات”، مؤكداً أنه “يلاقي قبولاً خارج تركيا”، مشيراً أن 4 مسلسلات تركية (لم يذكرها) احتلت مكاناً بين أفضل 15 برنامجاً تلفزيونياً في أمريكا اللاتينية.

وذكر موقع “فاريتي”، أن الدراما التركية بدأت تنمو منذ 2008، وكان حجم التصدير 10 ملايين دولار أمريكي، وبحلول عام 2016 وصل حجم التصدير 350 مليون دولار، كما زاد الطلب على المسلسلات.

وبذلك تكون الأسعار قد ارتفعت في 5 سنوات 10 أضعاف، فيما تسعى الدراما التركية للوصول إلى حجم تصدير يبلغ 750 مليون دولار بحلول 2023، كما يستهدف قطاع الدراما التركية، الشرق الأوسط، ودول البلقان، وأوروبا الشرقية، وشمال أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، ووسط آسيا.

وارتفع عدد الدول المستوردة للمسلسلات خلال خمس سنوات، من 50 إلى 142، عبر مسلسلات عديدة متميزة، وارتفع سعر الحلقة الواحدة من المسلسل التركي من 500 دولار أمريكي، إلى نحو 50 ألف دولار، في الفترة ذاتها.

واشتهرت مسلسلات عدّة برز خلالها ممثلون وممثلات أتراك، ما دفع شركة هندية لإعادة تصوير مسلسل “ما ذنب فاطمة”، بممثلين الهنود، وفق الموقع الأمريكي، وقال التقرير: إن مسلسل “ما ذنب فاطمة” الذي دُبلج إلى اللغتين الإسبانية والبرتغالية حقَّق نجاحاً ساحقاً في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية خلال العام الماضي، ففي الأرجنتين وحدها تابع حلقات المسلسل أكثر من 12 مليون مشاهد، وكان مسلسل “ألف ليلة وليلة”، المعروف في العالم العربي باسم “ويبقى الحب”، الأكثر مشاهدة في شيلي في عام 2014.

ونال مسلسل “قيامة أرطغرل” ضجّة كبيرة منذ عرض الحلقة الأولى، فيحظى المسلسل بشعبية جارفة، حيث تقع أحداثه في القرن 13 الميلادي، ويعرض سيرة حياة الغازي “أرطغرل بن سليمان شاه” والد “عثمان الأول” (مؤسس الدولة العثمانية)، وقائد قبيلة “قايي” من أتراك “الأوغوز” المسلمين التي ينتمي إليها.

“قيامة أرطغرل” 

ويطلّ مسلسل “قيامة أرطغرل” على مشاهديه غداً الأربعاء في موسمه الجديد، ومن المرتقب أن تبث قناة “TRT1” التركية الرسمية، الحلقة الأولى من السلسلة الشهيرة في موسمها الخامس، وفقاً لوكالة “الأناضول”.

ومن المنتظر أن تبدأ الحلقة الأولى من الجزء الخامس، وفيها يستقر “أرطغرل” الذي يجسده الفنان الشهير “إنغين ألتان دوزياطان”، بمنطقة “سوغوت” شمال غربي “الأناضول”، حيث توفي لاحقاً، وقبره موجود فيها، وأبناؤه بلغوا عمر الشباب، لتستقر أمور حكمه، ويؤسس هناك لحكم ابنه “عثمان”، وانطلاق السلطنة العثمانية العظمى.

وحقَّق المسلسل نجاحاً عالمياً كبيراً، وبثَّت شاشات 85 دولة في العالم المسلسل مترجماً للغات عديدة، فضلاً عن بثّه مترجماً للعربية، حيث حقَّق نجاحاً كبيراً في العالم العربي.

ويحفل الجزء الجديد بأحداث ومفاجآت عديدة، وفق ما نقله الإعلام التركي، وما بُثَّ في الإعلانات الترويجية للمسلسل، من خلال أماكن تصوير جديدة، وشخصيات مميزة، مليئة بالإثارة والتشويق، إلى جانب مشاهد القتال والمعارك بين “أرطغرل” وخصومه.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تعرف على رد "تركيا" حول الرواية الجديدة للسعودية حول مقتل "خاشقجي"
تعرف على رد “تركيا” حول الرواية الجديدة للسعودية حول مقتل “خاشقجي”
شيئاً فشيئاً بالأدلةُ تتكشّف تورّط ولي العهد السعودي، "محمد بن سلمان"، في إعطاء الأوامر بقتل الصحفي "جمال خاشقجي" بقنصلية بلاده في
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم