العالم قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
كيف نفهم مقارنة المسؤولين للأسعار في مصر وفرنسا..؟
كيف نفهم مقارنة المسؤولين للأسعار في مصر وفرنسا..؟
الكاتب: الثورة اليوم

أعلن منظمو مظاهرات “السترات الصفراء” في فرنسا، أنهم لا يرون إجراءات الحكومة الفرنسية بتعليق رفع ضرائب الوقود كافية بالنسبة لهم. "يرفضون الفُتات".. كيف ردت "السترات الصفراء" على إجراءات الحكومة؟ السترات الصفراء

ووفقاً لما نشرته صحيفة “لو فيجارو” الفرنسية، اليوم الأربعاء، فقد أضاف منظمو “السترات الصفراء” أنهم غير مطمئنين حيال إعلان رئيس الوزراء “إيدوار فيليب” تعليق رفع الضرائب لمدة ستة أشهر.

ونقلت الصحيفة عن متحدث “السترات الصفراء”، ويدعى “بنيامين كوتشي“، قوله: “الفرنسيون ليسوا أغبياء، ولا يطالبون بفتات الخبز، بل بالخبز كله”.

كما أكد “كوتشي” على أن الشعب يطلب من الرئيس “إيمانويل ماكرون” تغيير إجراءاته المالية والسياسية، مهدداً: “إذا كان لا يريد فعل ذلك، فليذهب بالفرنسيين إلى الصندوق مجدداً”، في إشارة إلى الذهاب لمطالب سياسية بإجراء انتخابات مبكرة. "يرفضون الفُتات".. كيف ردت "السترات الصفراء" على إجراءات الحكومة؟ السترات الصفراء

وأشار المُتحدث باسم “السترات الصفراء” إلى تنظيمهم مُظاهرات جديدة في العاصمة باريس، السبت المقبل، رغم الدعوات لإلغائها.

وتأتي تلك التصريحات المعارضة للنظام الفرنسي، عقب إعلان رئيس الوزراء الفرنسي “إدوار فيليب” تعليق رفع ضرائب الوقود لنحو ستة أشهر، داعياً المُتظاهرين لوقف التظاهرات والجلوس إلى طاولة الحوار.

وكان الرئيس الفرنسي، “إيمانويل ماكرون”، قد قال: إن الضرائب على المحروقات جزء من مسعاه لمحاربة تغير المناخ، وإنه يريد إقناع السائقين الفرنسيين بالاستغناء عن السيارات التي تعمل بالديزل والإقبال على أنواع أقل تلويثاً للبيئة.

يُشار أن موجة من الاحتجاجات الغاضبة قد انطلقت تقودها حركة تطلق على نفسها اسم “السترات الصفراء” في شوارع فرنسا، حيث تتبنَّى مطالب بإلغاء زيادة أسعار الوقود، قبل أن توسع نطاق مطالبها إلى تحسين المقدرة الشرائية للفرنسيين.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بينهم مسعف وصحفي .. إصابة 75 فلسطينيًا برصاص "الاحتلال الصهيوني"
بينهم مسعف وصحفي .. إصابة 75 فلسطينيًا برصاص “الاحتلال الصهيوني”
أفادت صحيفة "دنيا الوطن" الفلسطينية ، بإصابة 75 فلسطينيًا برصاص "الاحتلال الإسرائيلي"، وقنابل الغاز، على حدود "قطاع غزة" المحاصر- حسبما
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم