دوائر التأثير قبل 3 أشهرلا توجد تعليقات
في اليوم العالمي لمكافحته.. هل "الفساد" لا يزال للرُّكب؟
في اليوم العالمي لمكافحته.. هل "الفساد" لا يزال للرُّكب؟
الكاتب: الثورة اليوم

الفساد في مصر بقى للرُّكب”.. لم تكن هذه الجملة العابرة التي قالها “زكريا عزمي” – رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق المخلوع “حسني مبارك” – سوى تعبير عن واقع الفساد الذي لا حصر لها في ظل الحكم العسكري لمصر طيلة العقود الماضية، وفي ظل التدهور الذي تشهده البلاد في كافة المناحي يلح سؤال بشدة: إلى أين وصل الفساد الآن؟ وهل تخطَّى مرحلة “الرُّكَب” التي قصدها “عزمي”؟. 

حجم الفساد

تتزايد كلفة فاتورة الفساد في مصر باستمرار مع بقاء نظام الانقلاب العسكري على رأس السلطة، وفي كل يوم يمر تتكشف للشعب المصري وقائع فساد جديدة، حتى على مستوى تعاملاته اليومية مع الأجهزة الحكومية، وذلك في ظل غياب مؤسسات الدولة وأجهزتها الرقابية.

واحتلت مصر المرتبة 117 ضمن 180 دولة حسب تقرير مؤشر مدركات الفساد لعام 2017 والصادر عن منظمة الشفافية الدولية.في اليوم العالمي لمكافحته.. هل "الفساد" لا يزال للرُّكب؟ الفساد

فيما رصد التقرير السنوي لمؤسسة “شركاء من أجل الشفافية” إحدى منظمات المجتمع المدني المعنية بالفساد، 968 واقعة فساد خلال عام 2016.

ووزّع التقرير هذه الوقائع مؤسسياً وجغرافياً، لتأتي وزارة التموين في مقدمة الوزارات والمؤسسات الحكومية بــ200 واقعة فساد، تليها المحليات بــ 115، ثم الزراعة بــ 99، والصحة بــ 95، والتربية والتعليم بــ 58، والاستثمار بــ 32، والاتصالات بــ 31، وتوزّعت باقي قضايا ووقائع الفساد على وزارات وقطاعات حكومية أخرى.

أما التوزيع الجغرافي، فقد احتلّت مقدمته محافظة القاهرة حسب تقرير مؤسسة “شركاء من أجل الشفافية”، بواقع 257 واقعة فساد، وتلتها محافظة الجيزة بــ 116 واقعة، والقليوبية بــ 60، والإسكندرية بــ 51 واقعة، فيما كانت محافظة جنوب سيناء هي الأقل من حيث وقائع الفساد بواقعتين فقط.

نماذج لقضايا فساد 

في شهر يناير من هذا العام؛ أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، إلقاء القبض على محافظ المنوفية الدكتور “هشام عبد الباسط” ورجلي أعمال؛ لاتهامه بـ “قضايا فساد”، ولم تكشف فيه عن أي تفاصيل بشأن القضايا المتهمين فيها حتى الآن.

بينما ذكرت تقارير إعلامية محلية أن المسؤول المصري تم إلقاء القبض عليه؛ بسبب واقعة تخصيص قطعة أرض لأحد رجال الأعمال، وأنه تم رصد القضية من جانب الرقابة الإدارية، وتسجيل المكالمات الهاتفية التي تمَّت بين المحافظ واثنين من رجال الأعمال، إلى أن تم إلقاء القبض عليهم في يناير الماضي.

وضبطت هيئة الرقابة الإدارية، رئيس مجلس الإدارة ‏والعضو المنتدب لشركة “النصر للتعدين”، ورئيس القطاع التجاري، والمستشار التجاري السابق للشركة؛ لتورطهما في عملية صرف المستخلصات الخاصة بمشروعات الشركةً لصالح أحد المقاولين.

وتابعت: “قرَّر المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، حبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1080 لسنة 2017 حصر أمن الدولة العليا”، موضحةً أنها قبضت على المتهم الأول في مطار القاهرة الدولي، عقب وصوله على الرحلة القادمة من أسوان المقر الرئيسي للشركة، فيما ألقت القبض على الثاني في محل إقامته في القاهرة الجديدة.

وألقت الرقابة الإدارية القبض على مسئولين بشركة مياه القاهرة الكبرى؛ لطلبهما وتقاضيهما 10 آلاف جنيه على سبيل الرشوة من مهندس حر، مقابل التلاعب في فواتير استهلاك المياه الخاصة للفيلا خاصته بالتجمع الأول، وبتدوين كميات استهلاك على خلاف الحقيقة؛ لتخفيض المديونية المستحقة لصالح الشركة بمبلغ 19 ألف جنيه، وأمرت النيابة بحبسهما.

كما تم ضبط مدير عام إدارة دراسات السوق بهيئة الخدمات الحكومية، عقب طلبه وتقاضيه 40 ألف جنيه وجهازي تليفون محمول من أحدث موديلات “الآيفون”، من صاحبي شركات قطاع خاص في مجال شراء مستردات الجمارك وأطنان الخردة، مقابل إفشائه القيمة التقديرية لأسعار المزادات واللوطات المزمع بيعها بمعرفة مصلحة الجمارك.في اليوم العالمي لمكافحته.. هل "الفساد" لا يزال للرُّكب؟ الفساد

وكشفت الهيئة أن المتهم خفّض قيمة تثمين تلك اللوطات بحوالي مليون جنيه، مشيرةً إلى أن النيابة العامة قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.

وضبطت هيئة الرقابة الإدارية خلال الـ14 يوماً الماضية مدير عام معمل المتنوعات بفرع هيئة الرقابة على الصادرات والواردات ببورسعيد، متلبساً بتقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة، من مستخلص جمركي.

ونوّهت الهيئة إلى أن المتهم طلب الرشوة مقابل قيامه بإعداد تقرير الفحص المعملي لعينات رسالة جمركية خاصة بقطع غيار المصاعد تم استيرادها لصالح إحدى الشركات التي تعمل في مجال توريد وتركيب المصاعد بالمخالفة للحقيقة، وبعرض المتهمين على النيابة العامة أمرت بحبسهم.

أسباب انتشار الفساد 

ويرى الدكتور “ولاء جاد الكريم” – مدير مؤسسة “شركاء من أجل الشفافية” – أن الدولة تبذل جهوداً كبيرة؛ للتصدّي للفساد ومواجهته، ولكنها غير كافية.

وحدد “جاد الكريم” ثلاثة أسباب لتفشي ظاهرة الفساد:

أولاً: ضعف التشريعات، وضعف آليات الرقابة سواء الرقابة الداخلية أي داخل السلطة التنفيذية أو من خلال الأجهزة الرقابية المختلفة.

ثانياً: المشاكل التي يعاني منها الجهاز الإداري للدولة المصرية والنمط الحالي لتقديم الخدمة، ففي حين يتجه العالم إلى فكرة الحكومات الإلكترونية والفصل بين مقدم الخدمة ومتلقيها، يبقى الاحتكاك المباشر مع المواطن – وللأسف الشديد النمط السائد في مصر – وهو ما يسمح بممارسة الفساد.

ثالثاً: غياب الشفافية وضعف فكرة تداول المعلومات، وغياب فكرة المساءلة الاجتماعية.

 

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
رئيس فنزويلا: مسلسل "قيامة أرطغرل" ربما سيدفعني لاعتناق الإسلام
رئيس فنزويلا: مسلسل “قيامة أرطغرل” ربما سيدفعني لاعتناق الإسلام
كشف وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، اليوم الجمعة، عن ما قاله "نيكولاس مادورو" - رئيس فنزويلا - عن مسلسل "قيامة أرطغرل"، وذلك في
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم