دوائر التأثير قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
غاوي انقلابات.. ماذا تفعل الأصابع السعودية الإماراتية في "تونس"
غاوي انقلابات.. ماذا تفعل الأصابع السعودية الإماراتية في "تونس"
الكاتب: الثورة اليوم

تحدث موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، عن انقلاب خليجي محتمل في “تونس“، وعن عدم مقاومة الرئيس التونسي “الباجي قايد السبسي” الإغراءات المقدمة له من “السعودية” والإمارات.

وقال الصحفي البريطاني “ديفيد هيرست” في مقالا نشره الموقع إنه “ما من شك في أن وجود حركة إسلامية سلمية تتمتع بمهارات سياسية مثبتة في “تونس” إنما هو بمثابة شوكة في خاصرة الأنظمة الدكتاتورية في “الخليج” وفي “مصر”، وهي التي لم تدخر وسعاً في محاولة إنهاء تجربة “تونس” الديمقراطية.

وأضاف هيرست: “لقد قاوم “السبسي” إغراءات تلك الأنظمة قبل أربعة أعوام، لكنه لم يعد يقاومها الآن.غاوي انقلابات.. ماذا تفعل الأصابع السعودية الإماراتية في "تونس" تونس

فقد زار الملياردير المصري “نجيب ساويرس” الرئيس “السبسي” في التاسع عشر من نوفمبر في قصر قرطاج؛ بهدف “تطوير شراكات مع عدد من المؤسسات التونسية”.

فجّرت الزيارة غضب النشطاء، الذين أطلقوا عليه لقب “عراب الانقلاب المصري”.

ورغم الاحتجاجات التي انطلقت في طول البلاد وعرضها– يضيف هيرست- وصل ولي عهد السعودية الأمير “محمد بن سلمان”، ووصفت وسائل الإعلام التونسية الزيارة بأنها إهانة لديمقراطية “تونس” بعد جريمة قتل “جمال خاشقجي”، إلا أن “السبسي” وصف “ابن سلمان” بأنه إبنه، وكال المديح للعائلة الملكية في “السعودية”، وأعاد التأكيد على “العلاقة الخاصة” بين البلدين”.

فيما ناقشت الصحفية البريطانية المصرية وطالبة الدراسات العليا بجامعة نيويورك “علا سالم”، في مقال بمجلة “فورين بوليسي”، الحرب التي شنتها السعودية والإمارات على الساسة الأمريكيين المسلمين، وبشكل خاص المسلمتين اللتين انتخبتا حديثا في مجلس النواب الأمريكية.

وانتخبت كل من الفلسطينية “رشيدة طليب”والصومالية “إلهان عمر”، على بطاقة الحزب الديمقراطي في الإنتخابات النصفية التي جرت الشهر الماضي.

وبدلا من الإحتفاء بالإنجاز التاريخي لعمر وطليب تقوم ملكيات الخليج بشن حرب عنصرية والترويج لأخبار مزيفة لنزع المصداقية عن الحدث التاريخي في أمريكا، حيث أشارت “سالم” للحملات العنصرية التي يشنها اليمين الأمريكي ضد عمر الملتزمة بالإسلام والتي ترتدي الحجاب.

وفي رد على محاولات الديمقراطيين لرفع الحظر عن ارتداء الحجاب في قاعة مجلس النواب لكي تستطيع النائبة الجديدة ممارسة مهامها، قال القس والمعلق اليميني (إي دبليو جاكسون) في مقابلة إذاعية أن هذا التصرف يشير للكيفية التي يقوم فيها المسلمون بتحويل الكونغرس إلى “جمهورية إسلامية”.

وسعت الإنتخابات النصفية الشكوك حول نشاط المسلمين السياسي في الولايات المتحدة، فقد اتهم الأكاديميون والصحف والمعلقون القريبون من حكومات الخليج وبشكل متكرر عمر وطليب وعبدول السيد (الذي ترشح لمنصب حاكم ميتشجان وفشل)، بأنهم أعضاء سريين في جماعة “الإخوان المسلمين” التي قالوا إنها معادية لكل من “السعودية” و”الإمارات”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بالأرقام.. هكذا أصبحت السعودية دولة طاردة لمواطنيها بفضل سياسة القمع
بالأرقام.. هكذا أصبحت السعودية دولة طاردة لمواطنيها بفضل سياسة القمع
أصبح استخدام المملكة العربية السعودية، لسياسة القمع، أحد أهم أسباب ارتفاع نسبة المهاجرين وطالبي اللجوء من المواطنين السعوديين، وذلك
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم