وسط دعوات لإنشاء”مجلس رئاسي”.. “حسن نافعة” يتوقع اغتيال “السيسي”

ذكر الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، ان الدعوات التي ذهبت لتشكيل مجلس رئاسي برئاسة «السيسي» بعد انتهاء مدته ستكون عواقبها وخيمة ، مُحذراً من تعديل الدستور بما يسمح لرئيس سلطة الانقلاب بالاستمرار لأكثر من فترتين رئاسيتين .

وخلال تغريدة عبر حسابه الشخصي علي “تويتر” كتب “نافعة” :

« تعديل الدستور لمد فترة الولاية فكرة سيئة, الأسوأ اقتراح تشكيل مجلس يرأسه السيسي بعد انتهاء ولايته لأنه سيحول الرئيس المنتخب إلى مجرد طرطور. الطغاة لا يقرأون التاريخ, فالسادات عدل الدستور ليبقى مدى الحياة فاغتيل, ومبارك عدل الدستور للتمكين لابنه فأسقطته الثورة. اتقوا الله في مصر».

ويأتي تعليق “نافعة”، عقب مطالبة الكاتب الصحفي الموالي للسلطة ياسر رزق في مقال له ، بالنظر في مسألة التعديلات الدستورية، إلي تدارس تجارب الولايات المتحدة في فترة ما بين الكساد الكبير ونهاية الحرب العالمية الثانية، وروسيا في فترة ما بعد تفكك الاتحاد السوفييتي ثم إعادة بعث الإمبراطورية، والصين في فترة دينج، ثم عصر بنج الحالي.وسط دعوات لإنشاء"مجلس رئاسي".. "حسن نافعة" يتوقع اغتيال "السيسي" السيسي

وأضاف “رزق” في مقال له أمس : أري أن المصلحة العليا للبلاد التي أحسبها مهددة اعتباراً من شتاء 2021/ 2022، تقتضي إضافة مادة إلي الدستور تنص علي إنشاء مجلس انتقالي مدته خمس سنوات تبدأ مع انتهاء فترة رئاسة السيسي، هو مجلس حماية الدولة وأهداف الثورة.

وتابع الكاتب الصحفي في مقاله قائلاً : “يجب أن يترأس المجلس عبدالفتاح السيسـي بوصفه مؤسس نظام 30 يونيو ومطلق بيان الثالث من يوليو، ويضم المجلس في عضويته الرئيسين السابق والتالي علي السيسـي، ورئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الشيوخ (إذا أنشئ المجلس)، ورئيس مجلس الوزراء، ورئيس المحكمة الدستورية العليا، والقائد العام للقوات المسلحة، ورئيس المخابرات العامة، ورؤساء المجالس المعنية بالمرأة والإعلام وحقوق الإنسان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق