تقرير بريطاني يكشف: الإصلاحات الحكومية فشلت في إنعاش اقتصاد “دبي”

كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، خلال تقرير لها، عن تحذيرات أطلقها عدد من رجال الأعمال بشأن سلسلة الإصلاحات الحكومية في إمارة “دبي” في السنوات الأخيرة، والتي فشلت في إنعاش الاقتصاد في هذا المركز التجاري الخليجي. 

وقال التقرير الذي كتبه مراسل الصحيفة في “دبي” “سيميون كير“: “إن رجال أعمال ومسؤولين رفيعين أبدوا قلقهم من أن الأزمة التي اندلعت في 2015 في أعقاب انخفاض أسعار النفط، لم تخف على الرغم من ارتفاع أسعار النفط الخام في العام الماضي، والذي كان من المتوقع أن يعزز الثقة في المدينة المشهورة بتدوير أموال البترودولار”. تقرير بريطاني يكشف: الإصلاحات الحكومية فشلت في إنعاش اقتصاد "دبي" دبي

ويرى التقرير أن التوترات مع إيران والحرب الدموية الدائرة في اليمن فضلاً عن الحصار المفروض على قطر قد ضاعفت التباطؤ في حركة التجارة والسياحة وعمل أسواق التجزئة.

كما تضمّن التقرير تصريحات “حسنين مالك” – رئيس بحوث تقييم الأسهم المالية في “أكزوتيك كابيتال” – والذي قال: إن “دبي واصلت التعامل مع صعوبات زيادة العرض في العقارات وركود النمو في وظائف ذوي الياقات البيضاء (الوظائف الإدارية القيادية) وتكاليف المعيشة العالية والتطبيق الصارم للتشريعات المالية، بيد أن دورها كمركز مالي إقليمي ظل منقطع النظير”.

ويشدد التقرير على أن مجموعات شركات الأعمال الكبرى في مدينة “دبي”، الفاعلة في مجالات العقارات والمقاولات وبيع التجزئة، حذرت من هبوط في وارداتها يصل إلى 40 في المئة، وذلك على الرغم من ارتفاع توقعات صندوق النقد الدولي للنمو من نسبة 3.3 بالمئة في عام 2018 إلى 4.1 بالمئة هذا العام مع استعداد الإمارة لاستضافة معرض “وورلد أكسبو” في عام 2020.

ونقل التقرير البريطاني عن مسؤول رفيع في “دبي” قوله: “ليس ثمَّة الكثير مما يمكننا فعله هنا، فالمشكلات الجيوسياسية تلقي بثقلها على عموم المنطقة ونحن جزء منها”.

وبوصفها هي الأسوأ في البورصة في عام 2018، تطرَّق التقرير إلى انخفاض أسهم قطاع العقارات في أسواق “دبي” المالية، حيث ينقل عن موقع العقارات الإماراتي “بيوت دوت كوم” إشارته إلى انخفاض أسعار العقارات بنسبة 30 في المئة تقريباً عن الذروة التي وصلت إليها في عام 2014.

كما اختتم التقرير بإشارته إلي أن حاكم “دبي”، الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوم”، عقد العام الماضي ورشتي عمل مع عدد من رجال الأعمال، الذين دعوا إلى تخفيض الرسوم وإعفاءات ضريبية وتسهيلات في الإيجار؛ لجذب الشركات متعددة الجنسيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق