بسبب زيادة أسعار الأغذية.. ارتفاع “التضخم” في “مصر” إلى 12.7%

وانحسر التضخم على نحو مطرد في الأشهر الأخيرة بعد أن دفعته زيادة في أسعار الوقود والكهرباء والنقل في 2018 إلى ذروة 17.7% في أكتوبر .

ومن جهتها ، علقت “رضوى السويفي” رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار المصري فاروس علي ارتفاع التضخم ، قائلة : “الأغذية والمشروبات هما السبب الرئيسي في ارتفاع التضخم.. ما يحدث هو ضبط أسعار من المصنعين مع بداية العام الجديد لضبط هوامش الربحية”.

ومقارنة مع الشهر السابق، زادت أسعار المستهلكين في المدن المصرية 0.6% في يناير/كانون الثاني، بعد انكماشها بنسبة 3.4 في ديسمبر.

ويأتي ارتفاع أسعار المواد الإستهلاكية ، في الوقت الذي يشكو فيه المصريون، من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية بعد قفزات متتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات ، فضلاً عن تنفيذ الحكومة سلسلة من إجراءات التقشف الصارمة التزاما بشروط برنامج قرض حجمه 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي كانت وقعته أواخر 2016.

وفي العام الماضي، رفعت الحكومة أسعار المواد البترولية وتذاكر مترو الأنفاق والمياه والكهرباء وعدد من الخدمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق