إذا كنت تستهزأ بالأبراص.. من الآن عليك احترامها

الأبراص كائناتٌ موهوبةٌ، فهي لا تقوم بتجديد ذيولها فقط بل تستطيع أن تسير على الجدران و الزجاج بشكل عموديٍ وذلك باستخدام قوة ميكانيكيّة كميّة تُعرف بقوة “فان دير فالس.

كلُّنا نعلم أنّ الجسميات المشحونة بشحناتٍ سلبيةٍ وإيجابيةٍ تنجذب إلى بعضها، لكن قوة “فان دير فالس” هي تجاذبٌ بين جزيئين يحملان شحنتين معتدلتين.

وهذا التجاذب لا يمكن أن يفسر بطريقة التجاذب العادية بين الشحنة السالبة والموجبة، وفي حالة الأبراص فالأمرُ عبارةٌ تجاذب ميكانيكي كمّي يُطبق بين بُنى تشبه الشُعيرات الصغيرة موجودةٌ على أقدام الأبراص و سطح ما (الجدار أو الزجاج في الحالة التي يدور الحديث عنها هنا).إذا كنت تستهزأ بالأبراص.. من الآن عليك احترامها الأبراص

يوضّح لنا Andrea Morello الأستاذ في كلية الهندسة في جامعة New South Wales الأمر: في الحقيقة الإلكترونات لا تدور حول النواة بالطريقة التي يدور فيها القمر حول الأرض.

دوران الإلكترونات هو عبارة عن غمامة إلكترونية حول النواة يكون فيها احتمال وجود الإلكترون أكثر و هذا الاحتمال يتأرجح و يتغير مع الزمن و هذا يجعل الشحنة في مناطق مختلفة في بعض الذّرات تختلف و تتغير.

وهو ما يؤدي لأن تسلك بعض الذرات سلوكَ جسيمات ثنائية القطب متخالفة الشحنة متواجدة على مسافة معينة من بعضها ويولّد قوة تجاذب فيما بينها.

هذه القوة لدى الأبراص قوية بما يكفي لجعلها تمشي على الجدران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق